توقيع اتفاق لإطلاق مشروع بقيمة 12 مليون دولار لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في جامعات غرب أفريقيا
11.02.2011 - الخدمات الإعلامية

توقيع اتفاق لإطلاق مشروع بقيمة 12 مليون دولار لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في جامعات غرب أفريقيا

© اليونسكو/ميشال رافسار

وقعت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، اليوم، اتفاقاً لإطلاق مشروع بقيمة 12 مليون دولار أمريكي يهدف إلى تعزيز قدرات جامعات غرب أفريقيا، لاسيما من خلال إنشاء مكتبة افتراضية مترابطة على المستوى الإقليمي.

وقامت المديرة العامة بتوقيع الاتفاق المذكور مع سوميلا سيسي، رئيس لجنة الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا المسؤول عن تمويل المشروع.

وتندرج هذه المبادرة في إطار عملية تعاون واسعة النطاق أطلقتها اليونسكو والاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا عام 2006. وتهدف المبادرة إلى تطوير استخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال من أجل دعم إصلاح التعليم العالي في الدول الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا (بنين، وبوركينا فاسو، وكوت ديفوار، وغينيا بيساو، والنيجر، ومالي، والسنغال، وتوغو).

وفي هذا الصدد، صرحت المديرة العامة قائلةً: "يشكل التعليم العالي قوة دفع حيوية لتحقيق التنمية. وتدل خطوة تمويل هذا المشروع على التزام الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا بإصلاح التعليم العالي وتحديثه من خلال إنشاء مراكز امتياز. وتعتبر التكنولوجيات الجديدة أنجع الوسائل المتاحة لتحقيق هذا الهدف، ذلك لأنها تخول إنشاء مكتبات افتراضية متاحة للجميع، وتتيح تعزيز التبادلات بين المعلمين والطلبة وحفز البحوث".

وقال سوميلا سيسي من جهته: "بفضل خبرة اليونسكو، سيتيح هذا المشروع تعزيز قدرات المعلمين والطلبة والباحثين. ونحن ندرك تماماً أن التعليم هو السبيل لمستقبل أفضل، ذلك لأن البلدان الناشئة ترتكز على جودة المهارات والمعارف التي تتمتع بها الموارد البشرية. وستكون المكتبة الافتراضية التي نحن في صدد إنشائها بمثابة أداة لترسيخ مهارات الشباب وتمكينهم من خوض غمار المستقبل".

ويهدف هذا المشروع الممول من الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا والذي يمتد لثلاث سنوات إلى استحداث بنى أساسية مادية وافتراضية للانتفاع بتكنولوجيات المعلومات والاتصال في مؤسسات التعليم العالي. وسيتم تزويد ثماني جامعات على أساس جامعة واحدة في كل من الدول الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا بمعدات تعتمد على الألياف الضوئية وسيجري تجهيز كل جامعة بصالة تضم ما لا يقل عن 200 حاسوب مزود بخدمات الاتصال السريع بشبكة الإنترنت. وبالإضافة إلى إنشاء مكتبة افتراضية إقليمية ترتبط بها كل جامعات المنطقة، سيفضي هذا المشروع إلى إنشاء معهد سيبرني يوفر حصصاً دراسيةً على الإنترنت. وسيتم وضع قاعدة بيانات مركزية تتيح حساب الوحدات المتراكمة لدى الطلبة في كل الجامعات العامة بغية مواءمة المعايير الأكاديمية وتيسير حراك الطلبة.

وسيتولى تنفيذ هذا المشروع مكتب اليونسكو في باماكو (مالي).

اليونسكو وتكنولوجيات المعلومات والاتصال في التعليم العالي - بالانجليزية

الموقع الإلكتروني للاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا - بالفرنسية 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة