التعلّم باستخدام تكنولوجيات الأجهزة المحمولة
11.02.2013 - قطاع التربية

التعلّم باستخدام تكنولوجيات الأجهزة المحمولة

كيف يمكن استخدام تكنولوجيات الأجهزة المحمولة لتمكين الجميع من اكتساب مهارات القراءة والكتابة والحساب، وبخاصة في البلدان التي تفتقر إلى الكتب وتتمتع في الوقت عينه ﺑوﻓرة ﻓﻲ الأجهزة المحمولة؟ وكيف يمكن تسخير هذه التكنولوجيات لدعم التنمية المهنية للمعلمين بهدف تحسين جودة التعليم؟ وكيف يمكن أن تسهم التكنولوجيات المذكورة في تحقيق المساواة بين الجنسين في مجال التعليم وأن تعزز الفرص المتاحة للنساء والفتيات؟

ستتم معالجة هذه الأسئلة المحددة المتصلة بالتعليم للجميع في إطار فعاليات الأسبوع الثاني للتعلّم بالأجهزة المحمولة الذي سيُنظَّم في مقر اليونسكو بباريس، في الفترة من 18 إلى 22 شباط/فبراير 2013.  

وتفيد التقديرات بأن المجموع العالمي للاشتراكات في خدمة الهاتف المحمول وصل إلى 6 مليارات اشتراك في نهاية عام 2012. ويوفر الارتفاع غير المسبوق في عدد مستخدمي الهواتف المحمولة بوجه خاص، وذلك في البلدان النامية والبلدان المتقدمة على حد سواء، فرصاً جديدةً لتعزيز الانتفاع والإنصاف والجودة في نظم التعليم. ومن شأن التعلّم بالأجهزة المحمولة، وهو أحد جوانب استخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في مجال التعليم التي تكتسب أهمية متزايدة، أن يؤثر تأثيراً كبيراً على عملية توفير التعليم.  

ويُعتبر الأسبوع الثاني للتعلّم بالأجهزة المحمولة الحدث الرائد الذي ستنظمه الأمم المتحدة في عام 2013 بشأن هذا النوع من التعلّم. وسيشارك في هذا الحدث حضور دولي يشمل عدداً من الأخصائيين والممارسين المهنيين وراسمي السياسات المعنيين بمسائل استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التعليم، فضلاً عن مندوبين من المنظمات غير الحكومية والشركات المعنية.  

وعلى غرار الأسبوع الأول للتعلّم بالأجهزة المحمولة الذي نظمته اليونسكو بنجاح في الفترة من 12 إلى 16 كانون الأول/ديسمبر 2011، فإن فعاليات عام 2013 لهذه المناسبة ستتطرق إلى الأساليب المبتكرة للتعلّم باستخدام تكنولوجيات الأجهزة المحمولة ومن خلالها، وإمكانية إسهام هذه التكنولوجيات في تحقيق أهداف التعليم للجميع وفي تحسين جودة التعليم.  

وتتمثل المحطة الأبرز في هذا الحدث ندوة لمدة يومين (18 - 19 شباط/فبراير) سيشارك فيها عدد من المتحدثين الرئيسيين وستشمل عروضاً عن المضامين التعليمية والتكنولوجيات في الأجهزة المحمولة، إضافةً إلى جلسات فرعية مواضيعية.  

وستنظم اليونسكو في 20 شباط/فبراير، في إطار شراكة مع الرابطة المعنية بالنظام العالمي لاتصالات الهاتف المحمول (GSMA)، اجتماعاً يمكن حضوره بدعوة رسمية فقط سيشارك فيه مسؤولون حكوميون مرموقون لمناقشة المسائل والسياسات المتعلقة بموضوع التعلّم بالأجهزة المحمولة.  

وإلى جانب ذلك، يُزمع تنظيم سلسلة من حلقات التدارس على الإنترنت في يومي 21 و22 شباط/فبراير. وستتيح هذه الأنشطة لأشخاص في شتى أنحاء العالم مناقشة موضوعات تتعلق بالتعلّم بالأجهزة المحمولة وسيتولى توجيهها مفكرون بارزون متخصصون في مسائل استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التعليم.  

واليونسكو ملتزمة، في إطار المهام التي تؤديها بوصفها وكالة الأمم المتحدة المكلَّفة بتنسيق برنامج التعليم للجميع، باستكشاف الإمكانيات التي توفرها تكنولوجيات المعلومات والاتصالات، ولا سيما الأجهزة المحمولة التي تُعد الأكثر انتشاراً بين سائر التكنولوجيات، لتعزيز التقدم نحو تحقيق أهداف التعليم للجميع.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة