إضافة لغتين مهددتين بالاندثار إلى الأطلس التفاعلي الجديد لليونسكو
14.12.2010 - الخدمات الإعلامية

إضافة لغتين مهددتين بالاندثار إلى الأطلس التفاعلي الجديد لليونسكو

أُضيفت لغتا الكورو (أروناشال براديش، الهند) وجيجو (جزيرة جيجو، جمهورية كوريا) إلى النسخة الإلكترونية الجديدة والمعززة لأطلس لغات العالم المهددة بالاندثار. وتعمل اليونسكو في هذا الإطار على تشجيع توثيق اللغات وإحيائها في شتى أنحاء العالم.

وتم الإعلان عن اكتشاف لغة الكورو في إطار مشروع "أصوات باقية" التابع لشبكة ناشونال جيوغرافيك خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر 2010. وتجدر الإشارة إلى أن أخصائيي اللسانيات كانوا على علم بوجود لغة الكورو غير المكتوبة التي يستخدمها ما يقارب 800 إلى 1000 شخص في مقاطعة كامنج الشرقية بولاية أروناشال براديش (الهند) منذ فترة من الزمن. لكن هذه اللغة كانت مصنفة حتى الآن كإحدى اللهجات المنبثقة من لغة الآكا التبتية البورمية.

 

وبناءً على المعلومات التي أُتيحت مؤخراً، قرر فريق التحرير المعني بأطلس لغات العالم المهددة بالاندثار استيفاء الأطلس المذكور بإضافة لغة الكورو إليه. إلى جانب ذلك، أوضح الدكتور غريغوري أندرسون والدكتور ديفيد هاريسون المشاركان في مشروع "أصوات باقية" أن الأشخاص الذين يتكلمون لغة الكورو ينتمون ثقافياً إلى جماعة الآكا الإثنية التي تضم أغلبية سكان المنطقة.

 

وتُعتبر لغة جيجو من اللغات المهددة بالاندثار إلى حد كبير ويستخدمها ما لا يتعدى 000 10 شخص في جزيرة جيجو بجمهورية كوريا. ولم تَعُد هذه اللغة متناقلة جيلاً عن جيل، بحيث أن الفئة التي تتقنها باتت تقتصر اليوم على كبار السن الذين تزيد أعمارهم على 70 سنة.

 

ويتزامن إدراج هاتين اللغتين في أطلس لغات العالم المهددة بالاندثار مع إطلاق منبر إلكتروني معزز لهذا الأطلس التفاعلي. ويقدّم المنبر لمستخدميه خدمات محسنة للبحث والتصفح، فضلاً عن مجموعة من البيانات القابلة للتنزيل، وملخصات إحصائية. وتم أيضاً تحديث الأداة التي تتيح للمستخدمين التعبير عن آرائهم بشأن المنبر. والجدير بالذكر أن فريق التحرير أقدم على معالجة الآراء التي أرسلها المستخدمون (وهم من الباحثين والأشخاص الذين يتكلمون اللغات المهددة بالاندثار بصورة رئيسية) وأدرجوها في المنبر الجديد.

 

واعتباراً من شهر كانون الأول/ديسمبر 2010، سيتضمن أطلس اليونسكو التفاعلي للغات العالم المهددة بالاندثار 2473 لغةً مصنفةً في عدة فئات على أساس عامل حيوية اللغة، بدءاً بفئة "اللغات الهشة"، وانتهاءً بفئة "اللغات المندثرة".

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة