نيويورك: انطلاق معرض بعنوان "رحلات إلى المدرسة"
05.03.2013 - ديوان المديرة العامة

نيويورك: انطلاق معرض بعنوان "رحلات إلى المدرسة"

© اليونسكو/دوف لينش

شاركت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، في 4 آذار/ مارس الجاري، في انطلاق معرض "على طريق المدرسة"، وذلك في مقر الأمم المتحدة. وهذا المعرض، الذي يضم صوراً التقطها 18 مصوراً في 13 بلداً، تم إعداده بشراكة بين اليونسكو وشركتي "فيوليا ترانسديف" و"سيبا برس". وجرى حفل افتتاح المعرض بحضور الأمين العام للأمم المتحدة والسيد جان ـ مارك جناياك، المدير التنفيذي لشركة "فيوليا ترانسديف" والسيد أوليفييه ميغيان، رئيس شركة "سيبا برس" ومديرها التنفيذي.

وفي هذه المناسبة، قالت إيرينا بوكوفا إن معرض "على طريق المدرسة" يحكي لنا قصة جاذبة تمثل الشجاعة وثبات العزم"، مشيرةً إلى التحديات التي يواجهها الأطفال في جميع أنحاء العالم وهم في طريقهم إلى مدارسهم. وأضافت المديرة العامة قائلة "إن هذه الصور إنما تبين تصميم الفتيان والفتيات الرائع على التغلب على جميع التحديات، سواء تعلقت هذه التحديات بقضايا الجنسين أو الإعاقة أو العِرق أو النزاعات أو الكوارث الطبيعية".

وقد افتتح السيد بان كي ـ مون، الأمين العام للأمم المتحدة، هذا الحدث بإلقاء بيان قوي عن التعليم بوصفه قوة تحويلية، فقال "لقد أدركت قوة التعليم في حياتي وبلدي وفي العالم الذي نعيش فيه. وإني أحث جميع قادة العالم على إعطاء الأولوية للمبادرة العالمية بشأن "التعليم أولاً" في السياسات الوطنية ببلادهم".

ومن جانبه، قال جان ـ مارك جناياك، المدير التنفيذي لشركة فيوليا ترانسديف "في ما يتعلق بتوفير الوسائل الكفيلة بتمكين عدد متزايد من الأطفال في جميع أنحاء العالم من الانتفاع بالتعليم، فإن وسائل النقل العامة تقوم بدور يومي مهم في جعل الحق في التعليم واقعاً يستفيد منه الجميع".

أما أوليفييه ميغيان، رئيس شركة "سيبا برس" ومديرها التنفيذي فقال إن "هذه القصص تكشف عن الصمود المدهش الذي يتسم به الأطفال والأمهات والآباء والمعلمون والمتطوعون والمنظمات غير الحكومية، كما أنها تعبر عن التصميم الجماعي الذي يرمي إلى بناء مستقبل أفضل من خلال التعليم".

في إحدى صور هذا المعرض يظهر فتىً عمره 14 سنة اسمه سنتياغو مونيوز؛ وللذهاب إلى المدرسة الثانوية للعلوم في برونكس الملتحق بها، يتعين عليه أن يقضي أكثر من ساعتين حتى يصل إلى هذه المدرسة العامة ذات المستوى الرفيع.

ويقول سنتياغو، الذي يستيقظ في الساعة 5،10 صباحاً حتى يلحق بالحافلة التي تتحرك في تمام الساعة   5.50 صباحاً "أعتقد أنني استطيع إنجاز أي شيء إذا ما اجتهدت في عملي؛ وإذا ما تلقيت تعليماً جيداً، فإني سأحصل على منحة دراسية تتيح لي الالتحاق بالجامعة. ولا أظن أن الوقت الذي أمضيه في المواصلات يمثل صعوبة بالمقارنة مع أوضاع الطلبة الذين يعيشون في مناطق تشهد حروباً".

وبعد افتتاح المعرض وبقائه لفترة في نيويورك، سيتنقل لمدة ثلاث سنوات في أنحاء عدة، وذلك حتى عام 2015. وسيصل المعرض إلى مقر اليونسكو في باريس في نيسان/ أبريل 2013 قبل أن يتجول حول العالم. 

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة