الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة والمديرة العامة تفتتحان معرض "نساء بعين فنانات بحرينيات" في مقر اليونسكو
12.09.2017 - ديوان المديرة العامة

الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة والمديرة العامة تفتتحان معرض "نساء بعين فنانات بحرينيات" في مقر اليونسكو

© UNESCO/Christelle ALIX

افتتحت صاحبة السمو الملكي، الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة ملك البحرين، يوم 12 أيلول/ سبتمبر معرض "نساء بعين فنانات بحرينيّات" وذلك برفقة المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، في مقر اليونسكو في باريس حيث ستستمر أعمال المعرض حتّى 15 أيلول/ سبتمبر 2017.

وجدير بالذكر أنّ المعرض يضم أعمال خمس فنانات بحرينيّات من أجيال مختلفة  ويجسّدن مجموعة واسعة من الأساليب والمدارس والأعمال الفنيّة، حيث جئن لتمثيل المشهد الفني البحريني وتجسيد مواضيع مختلفة من خلال فن التصوير والرسم وتقنية الصورة المركبة. وقد نُظّم المعرض بالتعاون بين هيئة البحرين للثقافة والآثارفي مملكة البحرين والسيدة لويز إيميلي باربييه التي تعتبر المعرض "فرصة لإبراز مشهد فنيّ جديد للجمهور الفرنسي فضلاً عن المجتمع الدولي الفني والثقافي."

وبهذه المناسبة، قالت المديرة العامة "أنّ المساواة بين الجنسين أحد أولويات اليونسكو العامة وأنّها ليست قضيةّ نسوية وحسب بل قضيّة من قضايا حقوق الإنسان، فهي تتعلّق بالمجتمعات التي نطمح إليها وتعدّ شرطاً رئيسيّاً لتحقيق الاستدامة،" كما أكدت أهميّة الفن وما يمتلكه "من إمكانيات فريدة لتنوير العقول وتحفيز التفكير والمشاركة والعمل."  

وبدورها أكّدت معالي الدكتورة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، أهميّة مشاركة الفن البحريني مع العالم مسلطة الضوء على أن البحرين "تولي الفن والثقافة قدراً خاصاً من الأهميّة في إطار رؤيتها الوطنيّة." 

وفي أعقاب افتتاح المعرض، عقدت المديرة العامة لليونسكو اجتماعاً ثنائياً مع صاحبة السمو الملكي، وذلك بحضور كل من معالي الدكتورة مي بنت محمد آل خليفة، رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، وسفير مملكة البحرين لدى اليونسكو، معالي الدكتور محمد عبد الغفار وعدد من الممثلين عن المجلس الأعلى للمرأة.  

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة