برامج من بنجلاديش، وتشاد، وساحل العاج، وناميبيا، والهند تفوز بجوائز اليونسكو الدولية لمحو الأمية
22.08.2013 - بيان صحافي

برامج من بنجلاديش، وتشاد، وساحل العاج، وناميبيا، والهند تفوز بجوائز اليونسكو الدولية لمحو الأمية

فازت برامج محو أمية في كل من بنجلاديش، وتشاد، وساحل العاج، وناميبيا، والهند بجوائز اليونسكو لمحو الأمية للعام 2013. وأعلنت المديرة العامة لليونسكو اليوم عن أسماء الفائزين، إثر توصية صادرة عن لجنة تحكيم دولية. وسوف يتسلّم الفائزون جوائزهم في مقر اليونسكو في 9 أيلول/ سبتمبر، في إطار الاحتفالات باليوم العالمي لمحو الأمية في 8 أيلول/سبتمبر.

وسيُمنَح ما مجموعه خمس جوائز موزّعة على النحو التالي: جائزتان في إطار جائزة اليونسكو/الملك سيجونغ لمحو الأمية التي استحدثتها حكومة جمهورية كوريا في عام 1989، وثلاث جوائز في إطار جائزة اليونسكو/كونفوشيوس لمحو الأمية التي استحدثتها حكومة جمهورية الصين الشعبية في عام 2005. وتتمثّل كل من هذه الجوائز الخمس بمبلغ قدره 20000 دولار أمريكي وشهادة تقدير وميدالية تُمنح للفائزين.

وتُمنح السلطة الوطنية لمحو الأمية التابعة لوزارة تنمية الموارد البشرية في الهند إحدى جائزتي اليونسكو/الملك سيجونغ لمحو الأمية. وتعالج بعثة "ساكشار بحارات" (الهند المتعلّمة) مشاكل الحصول على التعليم، والإنصاف والنوعية في برامج محو أمية الكبار، وتعمل مع الشباب خارج المدرسة، والنساء والفتيات، والأقليات والشعوب الأصلية. ويُنفَّذ البرنامج في 25 ولاية هندية في 26 لغة ولهجة، ويوفَّر إلى 10 ملايين هندي سنويا. وتشمل أنشطة البعثة التعليم الأساسي، والتعليم المهني، والقرائية الوظيفية، والمساواة بين الجنسين، والإندماج الوطني.

وتُمنَح جائزة اليونسكو/الملك سيجونغ لمحو الأمية الثانية لبرنامج القرائية في اللغة الأم في منطقة غويرا الذي يُنفِّذه اتحاد جمعيات تعزيز لغات غويرا في تشاد. وقد تأسس الاتحاد في عام 2001 بهدف تطوير اللغات الـ 26  لمنطقة غويرا، وتعزيز تعليم اللغات، وتوفير التدريب، وخلق أنشطة مولِّدة للدخل. وجرى اختيار البرنامج لأنّه يركّز على تطوير لغات غويرا وتعميمها، الأمر الذي يتيح للمتعلّمين اتقان لغاتهم القومية. وفي إطار حملة عام 2012-2013، جرى تعليم 13 لغة في 143 مركزا لمحو أمية الكبار التحق فيه 6577 متعلّما من بينهم 5356 امرأة.

وستُمنَح مديرية تعليم الكبار في وزارة التربية في ناميبيا إحدى جوائز اليونسكو/كونفوشيوس لمحو الأمية الثلاث. ويقدِّم هذا البرنامج الحكومي الموفَّر في 13 منطقة في ناميبيا فرصا تعلّمية للشباب خارج المدرسة، والنساء والرجال الأميين والمحرومين. ويُتاح التعلّم للمجتمع المحلي من خلال مبادرات التنمية ومراكز التعلّم المحلية. ويشمل البرنامج أيضا المتعلّمين في أماكن العمل والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة. وقد شارك في البرنامج، منذ إنشائه، أكثر من 600000 شخص.

وتُمنَح جائزة اليونسكو/كونفوشيوس لمحو الأمية الثانية لبعثة "دحاكا أحسانيا" في بنجلاديش. وتركِّز هذه المنظمة غير الحكومية على العمل الإنمائي، إذ تركِّز بشكل أساسي على التعليم والتنمية البشرية، وتُنوِّع أنشطتها بالتالي لمعالجة مسائل الصحة، ومهارات العمل، وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية. ويركِّز برنامج بعثة "غانوكندرا" (مركز الشعب) على التدريب على مهارات العمل للكبار الريفيين والشباب خارج المدرسة، وبخاصة النساء والفتيات. ومنذ عام 1992، أُنشئت أكثر من 4000 بعثة "غانوكندرا" في البلد، وشارك في البرنامج أكثر من ستة ملايين شخص.

وأمّا جائزة اليونسكو/كونفوشيوس لمحو الأمية الثالثة فستُمنَح لمنظمة "المعرفة من أجل حياة أفضل" في ساحل العاج. وتهدف هذه المنظمة غير الحكومية التي أُنشئت في عام 2006 إلى إنقاذ اللغات التي تتيح الاطلاع على ثقافة ساحل العاج. وتركِّز برامج محو الأمية على التنمية الحضرية والريفية، والجندر، وتكنولوجيا المعلومات والاتصال، والتنمية المستدامة في سياق متعدد اللغات. وتعزِّز القرائية في اللغة الفرنسية واللغات الأم، من خلال إنشاء بيئة كتابة وتنمية ثقافة الكتابة باللغة الفرنسية، واللغة الوطنية وغيرها من اللغات الأفريقية. ويُعترَف بدعم البرنامج المعنون "أتعلَّم لغتك، تتعلَّم لغتي، نفهم على بعض، والغد ملكنا" القوي لزيادة وعي الجمهور وتعزيز التزامه باستخدام اللغات والثقافات المحلية وتنميتها وتعزيزها.

 

 

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة