المديرة العامة تدين جريمة قتل الصحفي السوري شكري أحمد راتب أبو البرغل
10.01.2012 - يونسكوبرس

المديرة العامة تدين جريمة قتل الصحفي السوري شكري أحمد راتب أبو البرغل

أدانت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا اليوم جريمة قتل الصحفي السوري شكري أحمد راتب أبو البرغل، الذي توفي متأثرا بجراحه في الثاني من الشهر الجاري، بعدما كان قد تعرض لطلق ناري في رأسه في مدينته داريا، بالقرب من دمشق، يوم 30 كانون الأول/ديسمبر 2011 .

"إنني أدين جريمة اغتيال شكري أحمد راتب أبو البرغل" صرحت المديرة العامة، وتابعت "إن هذه الجريمة هي اعتداء على حرية التعبير، التي هي حجر الأساس لأي مجتمع ديمقراطي، واعتداء على حقوق الصحفيين بالقيام بعملهم بشكل جيد. إنني أدعو السلطات السورية لأن تقوم بكل ما يلزم حتى يتمكن جميع الصحافيين من القيام بعملهم من دون أي خوف على أمنهم وحياتهم."

وحسب المعلومات الصادرة عن منظمة "مراسلون بلا حدود" فإن شكري أحمد راتب أبو البرغل تعرض لاعتداء مباشر من قبل مجموعة مسلحة بينما كان عائدا إلى بيته في مدينة داريا بالقرب من دمشق، إثر انتهائها من تقديم برنامجه الأسبوعي في إذاعة دمشق.

***

 

 اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة