التضامن أمام الكارثة: المديرة العامة تزور اليابان
10.02.2012 - ODG

التضامن أمام الكارثة: المديرة العامة تزور اليابان

ستقوم المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، بزيارة إلى اليابان عشية الذكرى السنوية الأولى للزلزال الكبير والتسونامي اللذين ضربا شرق اليابان، وذلك لنقل رسالة تضامن ولتسلط الضوء على دور التعاون الثقافي والتربوي والعلمي في عملية الانتعاش. وستقوم بإطلاق رمزي للذكرى الـ40 لاتفاقية التراث العالمي في هيرايزومي في اليابان، وهو موقع بوذي، يقع في الجزء الشمال الشرقي من البلاد الذي ضربه الزلزال، وتم إدراجه على قائمة التراث العالمي عام 2011. وفي نفس المنطقة، ستقوم المديرة العامة بإلقاء محاضرة في جامعة توهوكو، مؤسسة من الدرجة الأولى تقع في سينداي، المكان الذي نشأ فيه أول ناد لليونسكو في اليابان في تموز/يوليو عام 1947. كما ستزور مدرسة ابتدائية تابعة لشبكة اليونسكو للمدارس المنتسبة.

و ستشارك المديرة العامة، في طوكيو، في ندوة تنعقد في جامعة الأمم المتحدة حول نظم الانذار المبكر للتسونامي، وساهمت اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات التابعة لليونسكو في تنظيم هذه الندوة. وهذا الحدث، الذي سيحضره ولي العهد الياباني الأمير ناروهيتو، سيركز على الدروس المكتسبة من الزلزال الكبير والتسونامي اللذين ضربا شرق اليابان في 11 آذار/مارس 2011، وسببا وفاة ما يقارب عشرين ألف نسمة.  

وخلال هذه الزيارة، ستلتقي المديرة العامة بمسؤولين حكوميين رفيعي المستوى وأعضاء من اللجنة الوطنية اليابانية لليونسكو والاتحاد الوطني لجمعيات اليونسكو في اليابان وعدد من ممثلي كبريات الشركات الخاصة.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة