06.09.2011 - يونسكوبرس

اليونسكو تكرم طاغور ونيرودا وسيزير

بمناسبة إطلاق برنامجها "رابندرانات طاغور وبابلو نيرودا وأيميه سيزير: من أجل منظور عالمي يسوده الوئام"، تنظم اليونسكو منتدى دوليا في مقر المنظمة في باريس بتاريخ 13 أيلول/سبتمبر. كما تنظم اليونسكو أنشطة أخرى للاحتفال بالشعراء الثلاثة الذين، ساهموا، كل من ناحيته، في تعزيز القيم الانسانية.

ستفتتح المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، هذا المنتدى الدولي (القاعة 2، 10:00) الذي يتمحور حول ثلاثة مواضيع: التحرير ضد القمع (10:30-11:15)، الإنسان والطبيعة (11:30-12:15)، القضايا التربوية (12:30-13:15). سيشارك في هذا المنتدى عالم الاجتماع والفيلسوف الفرنسي إدغار موران، والكاتب والشاعر الغوادلوبي دانييل ماكسيمين ، والكاتب الهندي أنانتامورثي، والكاتب التشيلي خورخي ادواردز.

سينعقد قبل المنتدى حفل تكريم لطاغور يوم 12 أيلول/سبتمبر (القاعة 1، 18:30). وينظم هذا الحدث الذي وفدا بنغلاديش والهند الدائمان لدى اليونسكو، هو جزء من الاحتفالات بالذكرى الـ150 لميلاد الشاعر البنغالي. تشمل قائمة النشاطات لهذه الأمسية الثقافية رقصات وأغاني وقراءات شعرية.    

أطلق في أعقاب السنة الدولية للحوار بين الثقافات2010، يهدف برنامج  "رابندراناث طاغور وبابلو نيرودا وأيميه  سيزير: من أجل منظور عالمي يسوده الوئام" إلى ترويج مشاريع الترجمة والتحرير والنشر والابداع ذات الصلة مع هؤلاء المؤلفين الثلاثة. كما يهدف البرنامج إلى تسهيل نشر وتكييف رسالتهم. سيعمل على تنفيذ هذه الأنشطة كل من الدول الأعضاء والمؤسسات العامة أو الخاصة.

رغم الاختلافات في الأمكنة الجغرافية والمناخات الاجتماعية والسياسية التي عاشوا فيها،  دافع كل من طاغور ونيرودا وسيزير، كل بأسلوبه وعلى طريقته، عن القيم الانسانية. كما أعربوا عن رغبة التحدث باسم الذين لا صوت لهم حيث تتميز أعمالهم بتحدي العلاقات القائمة بين السائد والمسود- إن كان ذلك في إطار الاستعمار أو الفاشية أو العنصرية -  مما يضفي على رسالة كل منهم  طابعا كونيا.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة