التعليم التقني والمهني من أجل تنمية واعية وخضراء
14.05.2012 - يونسكوبرس

التعليم التقني والمهني من أجل تنمية واعية وخضراء

" بناء المهارات للعمل والحياة" هو موضوع المؤتمر الثالث للتدريب والتعليم التقني والمهني، الذي افتتح اليوم في شنغهاي، الصين. وألقت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا خطابا تناول المواضيع التي يعالجها مؤتمر الأيام الثلاثة القادمة، داعية إلى رؤية جديدة للتعليم والتدريب تتناسب مع سوق العمل وتستجيب لحاجيات المجتمع والفرد، و تسعى الى السلام والتنمية المستدامة.

"إن تحول التدريب والتعليم التقني والمهني يجب أن يتعدى مهارات وظيفة محددة ليصل إلى إعداد الشباب والبالغين بالمعرفة، وبأدوات وسلوكيات العمل و الحياة"، قالت المديرة العامة وأضافت "إن هذا التحول يجب ألا يعني البعض فحسب بل يجب أن يكون في متناول الجميع من النساء والرجال. إن تحول التدريب والتعليم التقني والمهني هو ضروري للتنمية الواعية. وهو بالتالي أساسي للتنمية الخضراء والطريق إلى التنمية المستدامة".

 يشارك في المؤتمر ما يزيد عن 800 مندوب من 117 حكومة، من بينهم 40 وزيرا، وممثلو المنظمات الحكومية وغير الحكومية، ورجال أعمال، وصناعيون. وسينظر هؤلاء خلال الأيام الثلاثة للمؤتمر في قضايا تتعلق بمناهج التدريب والتعليم التقني والمهني وقدرتها على أن تصبح أكثر قدرة على التعامل مع التغير المتواصل والسريع ومع سوق العمل غير الثابتة، بالتزامن مع النقص في الموارد الطبيعية، والتدهور البيئي، وتغير المناخ والنمو السكاني السريع.

"يجب أن تكون رسالة هذا المؤتمر مدوية وواضحة" قالت إيرينا بوكوفا، "إن التدريب والتعليم التقني والمهني أساسي للتنمية المستدامة. إنه حيوي للمجتمعات الحاضنة والعادلة. وفيه مفاتيح المستقبل الذي نريده للجميع".

متحدثة باسم البلد المضيف، شددت ليو يان دونغ، مستشارة الدولة لجمهورية الصين الشعبية، على أن الصين تولى أهمية كبرى للتدريب التقني والمهني. وأوضحت حول الأولية المعطاة لهذا القطاع، مشيرة إلى أن 150 مليون نسمة يحصلون على التدريب المهني كل عام، وأضافت أن معدل التوظيف لخريجي التدريب التقني والمهني وصل إلى أكثر من 95 في المئة.

"سنمنح الأولية للتدريب التقني والمهني باعتباره المهمة الأساسية للتقدم الصناعي، والنمو الاقتصادي الاقليمي، والازدهار الثقافي و تحسين مستوى المعيشة" قالت مضيفة "ستتبنى الصين برنامجا مناسبا، شاملا ومتصلا ومتعدد الأبعاد للتدريب والتعليم  التقني والمهني من الطراز العالي والحديث".

تستضيف الحكومة الصينية المؤتمر، الذي تنظمه اليونسكو بدعم من منظمة العمل العالمية والبنك الدولي والبنك الآسيوي للتنمية، ومنظمة التعاون والتنمية في المجال الاقتصادي ومنظمة الصحة العالمية والمؤسسة الأوروبية للتدريب.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة