المديرة العامة لليونسكو والأمين العام للأمم المتحدة يسلطان الضوء على التعليم في تيمور- ليشتي
14.08.2012 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة لليونسكو والأمين العام للأمم المتحدة يسلطان الضوء على التعليم في تيمور- ليشتي

© الأمم المتحدة / م.بيري

ستنضم المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا إلى الأمين العام للأمم ومبعوثه الخاص للتعليم العالمي جوردون براون لتسليط الضوء على دور التعليم في تحقيق المصالحة الوطنية والتنمية، وذلك خلال زيارة رسمية إلى تيمور- ليشتي في 15 و 16 آب/أغسطس.

وستعطي هذه الزيارة الميدانية شكلا ملموسا لمبادرة الأمين العام "التعليم أولا"، والتي ستطلق رسميا على هامش الجمعية العامة في نيويورك يوم 26 أيلول/سبتمبر. وتهدف المبادرة إلى زيادة إبراز التعليم على جدول الأعمال العالمي، وتركز إرسال كل طفل في المدرسة، وتحسين نوعية التعليم وتعزيز المواطنة العالمية. وتقوم المديرة العامة لليونسكو بدور الأمين التنفيذي للجنة التوجيهية للمبادرة رفيعة المستوى.

وخلال الزيارة، سيجتمع الوفد مع الرئيس ورئيس وزراء تيمور- ليشتي والشخصيات الوزارية الرئيسية، كما سيلتقي الوفد ويتفاعل مع الطلاب والمعلمين خلال زيارة إلى مدرسة والمشاركة في محاضرة جامعة تيمور - ليشتي.

واحدة من أصغر الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، أصبحت تيمور - ليشتي دولة مستقلة في أيار/مايو 2002. وانضمت إلى اليونسكو في عام 2003. وأنشئت في العام التالي مكتب اتصال في ديلي، العاصمة، لدعم استراتيجية الحكومة للتنمية. وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2011، تعهدت حكومة تيمور ليشتي بـالتبرع بمبلغ 1.5 مليون دولار لحساب اليونسكو للطوارئ.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة