اليونسكو تكرّم عددا من الفنانين الشباب في إطار تعزيز الحوار بين العالم العربي والغرب
05.04.2011 - يونسكوبرس

اليونسكو تكرّم عددا من الفنانين الشباب في إطار تعزيز الحوار بين العالم العربي والغرب

ستحصل مجموعة من الفنانين الشباب تقل أعمارهم عن 35 عاماً على لقب "فنانون شباب من أجل الحوار بين ثقافات العالم العربي والغرب" من المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، خلال حفل يُقام في 13 نيسان/أبريل بمقر اليونسكو (الساعة 18:30، الطابق السابع).

وسيُمنح هؤلاء الفنانون هذا اللقب تقديراً للمساهمة الاستثنائية التي يقدمونها في مجال الموسيقى والرقص والكتابة والمسرح والسينما والتصوير من أجل تعزيز الحوار والتبادل بين ثقافات العالم العربي والغرب. وترمي هذه الخطوة إلى التعريف بالأعمال التي يضطلعون بها وتشجيع الشباب الآخرين على القيام بخطوات مماثلة. وتشكل هذه المبادرة جزءاً من سلسلة من المشاريع أعدتها اليونسكو بالتعاون مع تحالف الحضارات بتمويل من إسبانيا.  

وفيما يلي، أسماء الفنانين الشباب الذين سيتم تكريمهم:  

1 – روتي سيلا وميان أمير (إسرائيل): فنانتان تعملان في مجال الإبداع والصون أعدتا مشروعاً بعنوان "خارج الحدود" (Exterritory) للجمع بين فنانين ومفكرين يعيشون في مناطق تمر بحالة نزاع.  

2 – سيدي العربي شرقاوي (بلجيكا/المغرب): راقص ومصمم رقصات أعدّ أعمالاً فنيةً تتناول موضوعي التلاقي بين الثقافات واستكشاف الهوية.

3 – فيديريكو فيروني (إيطاليا): مخرج صوّر عدة أفلام عن الهجرة وضواحي المدن ومساهمة الجاليات الأجنبية في ثقافة البلد المضيف.   

4 – فائزة غوين (فرنسا/الجزائر): روائية اشتهرت بأعمالها اللافتة جداً للأنظار التي تتطرق فيها إلى واقع المغربيين الساكنين في ضواحي المدن الفرنسية، منددةً بالأفكار والتصورات النمطية المسبقة.   

5 – جاي آر (فرنسا): مصور أعدّ العديد من المشاريع منها مشروع "وجهاً لوجه" (Face2Face) الذي يقدّم صوراً لإسرائيليين وفلسطينيين التُقطت على جانبي الجدار الفاصل.

6 – إبراهيم معلوف (لبنان): عازف إيقاع يمزج في أعماله ما بين الأسلوب الغربي والشرقي ويتعاون مع فنانين من شتى أنحاء العالم.

7 – "مسار إجباري" (مصر): فريق غنائي يضم فنانين أطلقوا مشروعاً بعنوان "الموسيقى كوسيلة للحوار بين الثقافات" لتنظيم حفلات موسيقية مشتركة مع فنانين غربيين.

8 – بيتي شامية (الولايات المتحدة الأمريكية/الأراضي الفلسطينية): كاتبة مسرحية لها عدد من الأعمال التي تشدد على العلاقات بين الثقافات، ولا سيما العلاقات العربية الأمريكية.

9 – زحل سلطان (العراق): عازفة بيانو أسست عن عمر 17 عاماً فرقة الأوركسترا الشبابية الوطنية العراقية التي تتعاون مع العديد من الفنانين الغربيين.  

10 – "مواهب 2008": مشروع يضم تسعة فنانين شباب متخصصين في الموسيقى التقليدية ينتمون إلى بلدان أوروبية وعربية (الأراضي الفلسطينية، ومصر، والنرويج).

11 – ميرليين توالفهوفن (هولندا): ملحن وموسيقي أطلق في الأردن والأراضي الفلسطينية وسوريا وهولندا مشاريع استثنائية توجِد فيها الموسيقى رابطاً بين الناس وتصبح رمزاً للسلام.  




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة