تعزيز التعاون بين اليونسكو وإسرائيل في مجال التعليم عن محرقة اليهود
03.03.2011 - يونسكوبرس

تعزيز التعاون بين اليونسكو وإسرائيل في مجال التعليم عن محرقة اليهود

النسخة الأولى بالفارسية من فلم "شوآ" تُعرَض في اليونسكو

وتذاع على الشرق الأوسط بواسطة المحطات الفضائية

ستوقع الحكومة الإسرائيلية واليونسكو اتفاقا لتعزيز تعاونهما في تطوير وتعزيز التعليم عن محرقة اليهود، وفي مكافحة إنكار وقوع قتل جماعي لليهود ولفئات أخرى أثناء الحرب العالمية الثانية.  

ويتطابق موعد توقيع الاتفاق يوم 7 آذار/مارس مع عرض أول نسخة بالفارسية لفلم "شوآ"، أحد أهم الأفلام الوثائقية المنتَجة في العالم عن محرقة اليهود (في اليونسكو، القاعة 4، من الساعة 16.30 إلى 18.30). وفي الوقت نفسه يجرى بث الفلم لأول مرة على الشرق الأوسط عبر القنوات الفضائية.

وستقوم المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، ووزير الثقافة والاتصال الفرنسي، فْريدِريك ميتّران، بتقديم عرض فلم "شوآ"، مع آن-ماري رِفكولِفسكي، رئيسة مشروع علاء الدين الذي أُنتِجت في إطاره النسخة الفارسية لهذا الفلم وكذلك نسختاه العربية والتركية.

وستقام عقب الفلم مائدة مستديرة، يشارك فيها اكْلود لانزمان، صاحب فلم "شوا".

وقبل عرض الفلم مباشرة، ستوقّع إيرينا بوكوفا وسفير إسرائيل المندوب الدائم لدى اليونسكو، نمرود باركان، على اتفاق من أجل تزويد اليونسكو بمزيد من الموارد الإضافية التعليمية، وعن الأنشطة الاستذكارية والبحثية، تتعلق بالمحرقة. ويتناول الاتفاق أيضا وضع مناهج تعليمية عن المحرقة في لغات مختلفة، من أجل المدارس الابتدائية والثانوية.

إن تعاون اليونسكو وإسرائيل في هذا الموضوع، ناجم عن القرار الذي اعتمده المؤتمر العام لليونسكو عام 2007 واجتمعت فيه كلمة الدول الأعضاء في اليونسكو الـ193، على دعم التعليم عن المحرقة اليهودية في كل العالم، ومكافحة إنكار وقوعها.

فاليونسكو تعمل على حشد شبكات من المهنيين والأكاديميين والعلميين والمجتمع المدني، بما في ذلك برنامج الكراسي الجامعية لليونسكو/توأمة الجامعات، وشبكة المدارس المنتسبة إلى اليونسكو، لصالح استذكار محرقة اليهود. ويولى في ذلك اهتمام خاص لأنشطة إعداد المعلمين. ومن شركاء اليونسكو في هذا المجال مركز ياد فاشيم للتوثيق والبحث والتثقيف والاستذكار بخصوص المحرقة (في إسرائيل)، وغيره من المؤسسات ذات الصلة.

وتعمل اليونسكو، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتوعية بشأن محرقة اليهود وغيره من الشركاء الرئيسيين، مثل فرقة العمل المعنية بالتعاون الدولي من أجل التوعية بمحرقة اليهود وإحياء ذكراها وإجراء البحوث عنها، على وضع واستعمال موارد تعليمية تطبِّق الدروس المستفادة من محرقة اليهود. ويسعى هذا العمل إلى تطوير المعرفة والمواقف والمهارات التي من شأنها مساعدة الطلبة على أن يصيروا أكثر تسامحا وأن يمنعوا في المستقبل وقوع أي إبادة جماعية.

***

بخصوص موضوع اليونسكو ومحرقة اليهود، أنظر أيضا الموقع التالي

وبخصوص مشروع علاء الدين، الموقع التالي




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة