اليونسكو ومؤسسة مسك الخيريّة يوحدان جهودهما من أجل مجتمعات المعرفة
14.09.2016 - ديوان المديرة العامة

اليونسكو ومؤسسة مسك الخيريّة يوحدان جهودهما من أجل مجتمعات المعرفة

© UNESCO/Ignacio Marin

جرى يوم 13 أيلول/ سبتمبر 2016 توقيع اتفاق إطار بين كل من المديرة العامة لليونسكو، ايرينا بوكوفا، والأمين العام لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الخيريّة (مسك)، بدر العساكر. ويشمل هذا الاتفاق جميع مجالات اختصاص اليونسكو مع التركيز على نحو خاص على مجالات الشباب والتعليم والتكنولوجيات الجديدة والثقافة والعلوم. ويمثّل هذا التوقيع نتيجة ملموسة لزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود لمقر اليونسكو في شهر حزيران/ يونيو 2016، بالإضافة إلى الدعم الذي قدمته مؤسسة مسك الخيريّة لمنتدى اليونسكو التاسع للشباب في شهر تشرين الأول/ اكتوبر 2015.

 

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة لليونسكو: "يجسّد الاتفاق الذي نوقّعه اليوم لحظة قوّة تعيد تأكيد ما نقوم به من أجل الشباب والتعليم." 

وخلال المناقشات الثنائية التي سبقت توقيع الاتفاق، أعربت المديرة العامة لليونسكو عن خالص شكرها  للمملكة العربية السعوديّة لما تقدّمه من دعم وفير من أجل تحقيق الأهداف المشتركة لا سيما في ما يتعلّق بتمكين الشباب وإشراك المجتمعات المدنيّة وحماية التراث الثقافي لا سيما في اليمن.

كما أضافت المديرة العامة: "علينا أن نتكاتف أكثر من أي وقت مضى من أجل تعزيز رسالتنا المشتركة." وأكّدت أيضاً قائلة: "يجب علينا مواصلة جهودنا  نحو ايجاد عدد أكبر من المجتمعات المعرفيّة، وتوفير قدر أكبر من المعارف لا سيما بين الشباب، وذلك بشأن اليونسكو ورسالتها الإنسانيّة."

وتابعت المديرة العامة قائلة: "بفضل هذا الاتفاق مع مؤسسة مسك، ستتمكن اليونسكو بقوّة متجدّدة نقل رسالتها التي تدعو إلى الحوار والتسامح والقيم الإنسانيّة."

وبدوره أكّد بدر العساكر، باسم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، عزيمة مؤسسة مسك القويّة على "تطوير المزيد من المبادرات الرئيسة بالاشتراك مع اليونسكو لا سيما  في مجالي التعليم والثقافة وذلك لصالح الشباب في كل من المملكة العربية السعودية وأفريقيا وآسيا وغيرها من المناطق حول العالم."

هذا وجدّد كل من المديرة العامة لليونسكو والأمين العام لمؤسسة مسك الخيريّة التزامهما بمتابعة جهود الشباب في المملكة العربيّة السعوديّة وغيرها من الدول.

***




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة