إطلاق شراكة بين اليونسكو وشركة بروكتر أند غامبل لتعزيز تعليم الفتيات والشابات
09.09.2011 - يونسكوبرس

إطلاق شراكة بين اليونسكو وشركة بروكتر أند غامبل لتعزيز تعليم الفتيات والشابات

أطلقت اليونسكو وماركة "أولويز" لشركة بروكتر أند غامبل، الشركة المتعددة الجنسيات التي تعمل على صناعة المواد الاستهلاكية، شراكة لتعزيز محو الأمية للفتيات والشابات. يتزامن الاعلان عن هذه الشراكة مع اليوم الدولي لمحو الأمية، 8 أيلول/سبتمبر.

"يمكن أن تعطي شركة عالمية كبرى مثل بروكتر أند غامبل دفعة إضافية لحملتنا لمحو الأمية في العالم،" قالت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا. "اليونسكو ترحب بحرارة التزام الشركات الخاصة بدعم محو الأمية للفتيات والنساء. في الواقع، إن تدني مستوى التعليم، هو في الوقت نفسه، نتيجة وسبب استمرار الفجوة بين الجنسين التي تحرم المرأة من حقها في تحمل مسؤولية حياتها."

إن التغلب على الفجوة بين الجنسين إحدى الأولويات الرئيسية للمنظمة. في عالم لا يزال عدد الأميين الكبار فيه 793 مليونا، تشكل النساء ثلثي عدد الأشخاص الذين لا يستطيعون الكتابة والقراءة. وتمثل الفتيات 53% من عدد الأطفال في المدارس الابتدائية الذين لا يحصلون على حقهم في التعليم والبالغ عددهم 67 مليون طفل.   

أطلق أول مشروع في إطار الشراكة التي تخص الفتيات في السنغال، حيث، في 2006،  بلغت نسبة النساء اللواتي يستطعن القراءة والكتابة أقل من 45%. وستتاح مجموعات تعليمية وموارد رقمية لدعم أكثر من 1200 معلم من الذين سيكرسون 600 ساعة لتعليم مهارات القراءة والكتابة للفتيات في السنغال. 

إن الممثلة الفرنسية السنغالية الأصل، عيشة مايغا، هي "عرابة" مشروع "اليونسكو-أولويز لمحو الأمية للفتيات والشابات في السنغال"، الذي تموله نسبة مئوية من مبيعات الشركة لمنتجات "أولويز" النسائية في فرنسا وعبر صفحة فيسبوك.  سيتم تنفيذ المشروع في مناطق ديوربيل وفاتيك وكيدوتمو وماتام وسانت لويس وتامباكوندا.

يمكن اللجوء إلى حقيقتين لتوضيح أهمية تحسين معدل محو الأمية للفتيات: انتشار فيروس ومرض الايدز أسرع بمرتين عند النساء والفتيات الأميات مقارنة مع النساء والفتيات اللواتي حصلن على بعض مهارات الكتابة والقراءة. واحتمال أن يعيش الطفل الذي تلده امرأة متعلمة حتى يبلغ عمره 5 سنوات 50% أفضل من الطفل الذي تلده امرأة أمية.

يمكن دعم هذا المشروع بزيارة صفحة فيسبوك والضغط على "أعجبتني"

https://www.facebook.com/always .

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة