اليونسكو تدعو إلى تحفيز الاستخدام الابتكاري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل الفئات المحرومة
14.06.2016 - قطاع التربية

اليونسكو تدعو إلى تحفيز الاستخدام الابتكاري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل الفئات المحرومة

© ITU/R.Farrell

توجّه اليونسكو دعوة لتقديم ترشيحات لدورة 2016 لجائزة اليونسكو ـ الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في مجال التعليم. ومنذ عام 2005، تقوم الجائزة بمكافأة الطرق الابتكارية في مجالي التعليم والتعلّم التي تستخدم التكنولوجيا كعامل ميسّر لتعزيز مجمل الأداء التعليمي.

تسعى الجائزة إلى الإسهام في تحقيق الانصاف في التعليم، وهو الدعامة الأساسية لإطار العمل الخاص بالتعليم حتى عام 2030، فضلاً عن كونه المبدأ التوجيهي للهدف 4 للتنمية المستدامة. أما إطار العمل الجديد، الذي أُعتمد في أيلول/ سبتمبر 2015، فهو يأخذ في الاعتبار الموارد التي توفرها تكنولوجيات المعلومات والاتصالات من أجل مساعدة الفئات المحرومة تاريخياً، كما أنه يشكل مرحلة حاسمة في العمل الدولي من أجل ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل وتعزيز فرص التعلّم مدى الحياة للجميع لعام 2030.

يتمثل موضوع جائزة اليونسكو ـ الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في مجال التعليم هذا العام في "استخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في تعليم الفئات السكانية المحرومة".

تكافئ دورة 2016 للجائزة أفراداً ومنظمات يضطلعون بممارسات مبتكرة في استخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات من أجل توسيع نطاق الحصول على التعليم وتطوير الابتكارات اللازمة لمجالي التعليم والتعلم لصالح الفئات السكانية المحرومة تاريخياً، والمتمثلة في اللاجئين والأشخاص المشردين داخلياً، والدارسين المحرومين من الناحية الاجتماعية والاقتصادية، والأشخاص المعاقين، والأقليات الثقافية أو الإثنية أو الدينية، فضلاً عن النساء والفتيات المستضعفات. ومن المقرر أن يعزز المشروع الفائز القيم والممارسات التي يستند إليها إطار العمل الخاص بالتعليم حتى عام 2030، وعلى نحو أعم، برنامج التنمية المستدامة.

ستقوم المديرة العامة لليونسكو بتسمية فائزين بالجائزة استناداً إلى توصية هيئة تحكيم دولية مؤلفة من خمسة خبراء مستقلين ومعترف بهم في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصالات الخاصة بالتعليم، يمثل كل منهم منطقة من مناطق العالم. وسوف يتسلم الفائزان الجائزة خلال احتفال يقام في مطلع عام 2017 بمقر اليونسكو (باريس، فرنسا). وسوف يُمنح كل من الفائزين بدورة 2016 للجائزة مكافأة يبلغ قدرها 25000 دولار أمريكي، إضافة إلى شهادة تقدير وقّع عليها كل من المديرة العامة لليونسكو ورئيس هيئة التحكيم الدولية المؤلفة من خبراء مستقلين.

إن اللجان الوطنية للدول الأعضاء في اليونسكو والمنظمات الدولية غير الحكومية التي ترتبط بعلاقات رسمية مع اليونسكو مدعوة إلى التماس واختيار الترشيحات للجائزة وتقديمها. ولا يحق لأحد أن يقدم ترشيحه تلقائياً دون رسالة مؤيدة من إحدى اللجان الوطنية أو من منظمة دولية غير حكومية ترتبط بشراكة رسمية مع اليونسكو.

يُمكن الاطلاع على نموذج الترشيح على الإنترنت وأحدث المعلومات المتعلقة بالجائزة بالرجوع إلى العنوان التالي:
https://teamsnet.unesco/Pages/register.aspx

الموعد الأقصى لتقديم الترشيحات: 30 أيلول/ سبتمبر 2016.

للمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا من خلال:
أمانة جائزة اليونسكو ـ الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في مجال التعليم
وحدة تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في مجال التعليم
قسم السياسات ونظم التعلّم مدى الحياة

UNESCO
7 place Fontenoy
Paris 07 SP 75352
France
ictprize(at)unesco.org






العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة