...يونسكو تمدّد دعوتها لتقديم مقترحات البحث بشأن سلامة الجهات الإعلامية الفاعلة التي تمارس الصحافة عبر الإنترنت
17.07.2013 - قطاع الاتصال والاعلام

اليونسكو تمدّد دعوتها لتقديم مقترحات البحث بشأن سلامة الجهات الإعلامية الفاعلة التي تمارس الصحافة عبر الإنترنت

CC- ماركا (المملكة المتحدة)

تُطلق اليونسكو دعوة لتقديم مقترحات بحث بهدف إعداد وصف نوعي دقيق لحالات متوفّرة في أنحاء مختلفة من العالم ومتصلة بضمان سلامة الصحفيين الذين يستخدمون وسائل الإعلام الرقمية. وسوف يحلل البحث دور الحكومات والمنظمات الحكومية الدولية والمجتمع المدني ووسائل الإعلام في حماية الجهات الإعلامية الفاعلة عبر الإنترنت. وسوف يوفّر أيضا مبادئ توجيهية وممارسات جيدة وتوصيات بشأن السياسات المتصلة بكيفية حماية الحق في حرية التعبير في البيئة الرقمية.

وندعو الباحثين المهتمين والمنظمات المهتمة لتقديم المقترحات ذات الصلة بحلول 31 تمّوز/يوليو 2013.

وبموازاة الانتشار غير المسبوق لوسائل الإعلام عبر الإنترنت ووسائل الاتصال الرقمية في جميع أنحاء العالم، يبرز اتجاه مثير للقلق يتمثل في تعرُّض المواقع الإلكترونية لوسائل الإعلام الإخبارية، ومنظمات حقوق الإنسان، وأصحاب المدوّنات الإلكترونية الانتقادية، وسائر الأفراد أو المنظمات التي تُعنى بنشر المعلومات، تعرُّضا متزايدا للمراقبة غير المشروعة والقرصنة والاعتداء من قبل مصادر متنوعة تتراوح بين الجهات الفاعلة في الدولة والأطراف الثالثة. وأبعد من ذلك،  يُقتَل بعض الإعلاميين أثناء ممارسة مهامهم الصحفية عبر الإنترنت. وتفيد لجنة حماية الصحفيين أنّ 17 صحفيا من أصل 50 صحفيا قتلوا في القسم الأول من عام 2012 كانوا يمارسون مهامهم الصحفية عبر الإنترنت. وبدورها، سجّلت منظمة مراسلون بلا حدود مقتل 39 شخصا بين مواطني الإنترنت والمواطنين الصحفيين في أواخر عام 2012.

وقد حددت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في تعليقها العام رقم 34 الصحافة على أنها " وظيفة تشترك فيها طائفة واسعة من الجهات الفاعلة، بما في ذلك المراسلين والمحللين المحترفين والمتفرّغين، فضلاً عن أصحاب المدونات الإلكترونية وغيرهم ممن يشاركون في أشكال النشر الذاتي المطبوع أو عبر شبكة الإنترنت أو في مواضع أخرى". وبالتالي، يشمل مصطلح "صحفيون" في البحث المزمع القيام به جميع الجهات الإعلامية الفاعلة التي تمارس الصحافة عبر الإنترنت من دون تجاهل الفروقات في ما بينها.

واليونسكو مهتمة بسلامة الصحفيين على الإنترنت وبتبعاتها الهامة على جقوق الإنسان، وبخاصة حرية التعبير وحماية الخصوصية ذات الصلة. ويندرج هذا البحث في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها المنظمة في سبيل تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب. وفي الوقت عينه، يتضح أنّ المعلومات المتاحة بشأن حجم التهديدات المفروضة على الإنترنت والثقافة الرقمية المتصلة بسلامة الصحفيين محدودة. ولهذه الغاية، ترى اليونسكو أنّ هنالك حاجة إلى جمع المزيد من المعلومات بشأن سلامة الصحفيين من جميع أنحاء العالم.

وبالتالي، تدعو اليونسكو الباحثين المهتمين والمنظمات المهتمة لتقديم المقترحات ذات الصلة، وفقا للاختصاصات المحددة، وتوجيهها بواسطة البريد الإلكتروني إلى السيدة كزاينهونغ هو، بحلول 31 تمّوز/يوليو 2013 ظهرا (توقيت أوروبا الوسطى). ويتعيّن على المقترحات أن تتضمن وصفا مفصلا لمنهجية البحث، ونتائجه، فضلا عن الخطة الزمنية والتمويل المطلوب.  




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة