المديرة العامة لليونسكو تدين مقتل الصحفي الصومالي فرحان جيمس عبدول
09.05.2012 - يونسكوبرس

المديرة العامة لليونسكو تدين مقتل الصحفي الصومالي فرحان جيمس عبدول

عبّرت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا عن أسفها الشديد لمقتل الصحفي الإذاعي الصومالي فرحان جيمس عبدول، الذي لقي حتفه مقتولا بالرصاص من طرف مجموعة مسلحة مجهولة الهوية، في قرية قرصور وسط الصومال.

"كان فرحان جيمس عبدول يدافع بحماس عن حرية الصحافة، ويسعى لتحسين حماية الصحفيين الصوماليين" قالت المديرة العامة. "إن جريمة قتله المأسوية التي حصلت عشية اليوم العالمي لحرية الصحافة حرمت الصوماليين من صوت طالما وقف بالمرصاد للدفاع عن حقوقهم بالاطلاع وعن حقهم في حرية التعبير".

"إن بناء ديمقراطية قوية هو واجب صعب ومعقد، خصوصا في البلدان الخارجة من تحت وطأة الصراعات. وتلعب حرية الصحافة دورا حيويا في بناء الديمقراطية لذا يجب ألا يكون  هناك خطر يهدد حياة أي صحفي خلال أدائه لواجباته. كما يجب أن توحد الجهود للقبض على قتلة الصحفي فرحان جيمس عبدول و تقديمهم للعدالة، يجب ألا يفلت القتلة من العقاب".

كان فرحان جيمس عبدول، 27 سنة، مراسلا لإذاعة راديو دلجير- فرع قالياكو. وهو الصحفي الخامس الذي يقتل في الصومال هذه السنة.

***    

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."        




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة