المديرة العامة لليونسكو تعقد اجتماعات هامة مع زعماء الكونغرس بهدف إعادة التمويل الأمريكي
16.12.2011 - يونسكوبرس

المديرة العامة لليونسكو تعقد اجتماعات هامة مع زعماء الكونغرس بهدف إعادة التمويل الأمريكي

© اليونسكو/جورج باباغيلنيس

شاركت المديرة العامة لليونسكو في مناقشة صريحة ومفتوحة مع أحد أشد المنتقدين لليونسكو، يوم الخميس، في أعقاب تصويت المؤتمر العام، الذي حصل في خريف هذا العام، لقبول فلسطين كدولة عضو في المنظمة.

بقيت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، النائبة  إليانا روس ليتنين صامدة في دعمها للقانون الامريكي الذي أجبر حكومة أوباما على وقف كل التمويل الأمريكي لليونسكو فورا، لكنها أشادت بالمنظمة في حديث حماسي مع المديرة العامة. "إنني أفهم أن لعملكم قيمة ومعنى،" قالت روس ليتنين، التي أعجبت بندوة اليونسكو في باريس، هذا الأسبوع، حول التدريس عن محرقة اليهود في المدارس الابتدائية. "أهنئكم على المؤتمر حول التعليم بشأن محرقة اليهود".

وأصرت المديرة العامة على أن وقف الاموال "يعاقب اليونسكو ظلما" ويقلل من قدرة المنظمة على الانخراط في قضايا مهمة مثل حقوق الانسان وحرية التعبير وتعليم الفتيات ومحو الأمية بشكل عام وخصوصا في الدول التي تهم الولايات المتحدة مثل العراق والأفغانستان.

كما التقت المديرة العامة بشخصين آخرين من أعضاء اللجنة، أعلى نائب ديمقراطي هوارد بيرمان  وعضو الكونغرس روس كارناهان. 

في مجلس الشيوخ الامريكي، التقت المديرة العامة بعضو مجلس الشيوخ باتريك ليهي. بصفته رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ كان السيناتور ليهي صريحا في دعمه لليونسكو وسعى بنشاط لإيجاد حل سياسي لوقف قطع التمويل. كما كان السيناتور في لجم أي توقع ممكن حيال أن يكون لكونغرس مستعدا لأي تنازل حيال القانون في أي وقت قريب. لكنه أثنى على خطاب المديرة العامة في الكابيتول هيل موضحا أنه ينبغي على الكونغرس أن يكون في كامل الإدراك للعواقب، لأن النفوذ الأمريكي في الخارج يعاني أيضا.


ويذكر أن المساهمة الأميركية في المنظمة تبلغ 22 % من ميزانيتها.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة