المديرة العامة لليونسكو تجتمع بالأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي
09.01.2017 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة لليونسكو تجتمع بالأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي

©UNESCO/Christelle ALIX

استقبلت المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا في السادس من كانون الثاني/ يناير 2017، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي .الدكتور يوسف العثيمين بمقر اليونسكو

شكل هذا الاجتماع فرصة جيدة لبحث سُبل التعاون طويلة الأجل بين اليونسكو ومنظمة التعاون الإسلامي في بعض المجالات ذات الأولوية كتعزيز الحوار بين الثقافات والتفاهم المتبادل والتربية ومنع التطرف العنيف.

ورحبت المديرة العامة بالدور الفعال لمنظمة التعاون الإسلامي ومؤسساتها المتخصصة، خاصة الإيسيسكو، ورحبت بمساهمتهما في برامج وأولويات اليونسكو. وأشارت إلى التآزر الطبيعي بين اليونسكو ومنظمة التعاون الإسلامي الذي يهدف إلى العمل المشترك في العديد من القضايا، وخاصة القضايا المتعلقة بتعزيز الحوار بين الثقافات بغية توسيع نطاق مكافحة التطرف.

وذكرت المديرة العامة أيضاً أن اليونسكو انتهت من إصدار مجموعتها الرئيسية المكونة من 6 أجزاء ـ"مختلف جوانب الإسلامية"، كما أشارت إلى إمكانية حصول تعاون في المستقبل مع منظمة التعاون الإسلامي يكون الهدف منه هو تقديم لعامة الناس شرح أوفر حول هذه المبادرة العلمية والفكرية. وأكدت أنه في ظل عالم انتشر فيه النزاع، والتعصب، والضغينة، حتى وإذا نتج هذا عن الاعتقادات الخاطئة والجهل، فهذا العمل العظيم الذي أنجزته اليونسكو قد يساعد في توفير معرفة أعمق بالإسلام في جميع أنحاء العالم وبناء جسور جديدة للحوار.

أما الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، فرحب بالتعاون بين اليونسكو ومنظمة التعاون الإسلامي الذي يهدف إلى تعزيز الحوار بين الأديان وبين الثقافات، وأكد على ضرورة القيام بالمزيد من الأنشطة المشتركة حول هذا الموضوع، ومضاعفة الجهود، من خلال التعليم، لمنع انتشار الفكر المتطرف بين الشباب.

وأشار الدكتور العثيمين إلى وجود فرص كبيرة للعمل المشترك في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وتعهد كل من بوكوفا والعثيمين على استكمال سُبل الشراكة القيمة المتواجدة حالياً في المستقبل، وعلى توسيع سُبل التعاون بما في ذلك تحديث الاتفاق الحالي بين المنظمتين من خلال إضافة مجالات جديدة للتعاون.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة