اليونسكو تطلق دليلا عن الدروس الجماعية المفتوحة المتاحة على الانترنت لصالح الدول النامية
28.06.2016 - قطاع التربية

اليونسكو تطلق دليلا عن الدروس الجماعية المفتوحة المتاحة على الانترنت لصالح الدول النامية

© اليونسكو

تم إطلاق دليل يستهدف صناع القرار في الدول النامية بشأن الدروس الجماعية المفتوحة المتاحة على الإنترنت وذلك في إطار حفل خاص أقيم في مقرّ اليونسكو في باريس يوم 16 حزيران/ يونيو 2016.

انتشر التعليم الالكتروني انتشاراً واسعاً منذ عام 2012 المعروف بعام "الدروس الجماعيّة المفتوحة المتاحة على الانترنت" ما جذب الطلاب بالملايين نحو هذه الأساليب. ولكن هذا الانتشار الواسع للتعلم الالكتروني انتشر على وجه الخصوص في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية. 
إن الدليل المعنون، فهم الدروس الجماعية المفتوحة المتاحة على الانترنت: دليل يستهدف صناع السياسات في الدول النامية" يعنى بزيادة وعي هؤلاء الأشخاص بشأن مساهمة هذه الدورات الالكترونيّة في وصول الجميع إلى التعليم العالي بتكلفة معقولة بالإضافة إلى المساعدة في إعداد خريجي المدارس الثانويّة للالتحاق بكل من برامج التعليم الأكاديمي والمهني من جهة، والتدريب من جهة أخرى.

ويذكر أنه تم إعداد هذا الدليل بالتعاون مع كومنولث التعليم. ويستعرض هذا الدليل دور التعليم الالكتروني والدورات الجماعية الالكترونية في خطة التعليم لعام 2030 بالإضافة إلى تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة.

الإمكانات الكبيرة في الدول النامية

"توفر الدروس الجماعية المفتوحة المتاحة على الانترنت إمكانات هائلة لمؤسسات التعليم العالي في الدول النامية في سعيها الدائم لإيجاد طرق جديدة لتلبية الطلب المتزايد" هذا ما قالته مريانا باترو، أخصائية برنامج اليونسكو وكاتبة مساعدة للدليل. وأضافت قائلة: "لطالما قدمت مؤسسات التعليم العالمي مواد تعليميّة الكترونية باستخدام مصادر المواد التعليميّة المفتوحة ولكن الانتشار الكبير الذي شهدته الدروس الجماعية المفتوحة المتاحة على الانترنت، والتي وصل عددها إلى 4200 درس في عام 2015، أحدث ثورة في أساليب التعليم العالي التقليديّة."

ومن بين الأشخاص الذين افتتحوا الاحتفال بإطلاق هذه الدورات: الدكتور كيان تانغ، مساعد المديرة العامة للتربية، والبروفيسور آشا كانوار، رئيس كومنولث التعليم ومديرها التنفيذي، بالإضافة إلى مجموعة من رؤساء التحرير برفقة السيدة مريانا باترو والدكتور فينكاتا رامان بالاجي.

 
وتطرق الاجتماع إلى الخبرات الدوليّة في مجال التعلم الالكتروني المفتوح والدورات الجماعية المفتوحة المتاحة على الانترنت.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة