اليونسكو تصدر كتاب "أسس الإسلام" ضمن في سلسلة "مختلف جوانب الثقافة الإسلامية"
06.06.2014 - اليونسكو ، بيان صحافي

اليونسكو تصدر كتاب "أسس الإسلام" ضمن في سلسلة "مختلف جوانب الثقافة الإسلامية"

ستشارك إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، في حفل خاص بمناسبة إصدار كتاب تحت عنوان "أسس الإسلام"، وهو المجلد ما قبل الأخير من سلسلة مختلف جوانب الثقافة الإسلامية. سيقام هذا الحدث يوم 10 يونيو/حزيران، من الساعة الثالثة إلى الساعة الخامسة مساء، في القاعة الرابعة حيث سيحضر علماء مرموقون ودبلوماسيون لتقديم العرض.

يشكلأسس الإسلام" خامس مجلدات مجموعة اليونسكو حول الثقافة الإسلامية، ويقف، خلال 800 صفحة، على المفاهيم الأساسية التي ألهمت المسلمين وهي:  دور العبادة في حياة المسلم، وتمثُّل المسلم لله، وموقف الإسلام من الإنسان في اعتباره عنصرا من العناصر الإلهية والدنيوية، ومعنى وأهمية الوحي والنبوة في التقاليد الإسلامية، و أخيرا ، و أخيرا القرآن الكريم والسنة وتفسيريهما.

وقامت اللجنة العلمية الدولية بإنجاز هذا المشروع برئاسة الدكتور إدريس الحرير، أستاذ التاريخ بجامعة بنغازي (ليبيا)، والذي من المتوقع أن يشارك في المناسبة.  

سيتم نشر سادس وآخر مجلد سلسلة "مختلف جوانب الثقافة الإسلامية" في حوالي سنة واحدة، ختاما لمشروع علمي طموح استُهِل في عام 1998. وتندرج هذه المجموعة في قائمة مجموعات  التاريخ العام والإقليمي التي تنشرها اليونسكو ، والتي تتضمن كتبا تحت عنوان: تاريخ الإنسانية، وتاريخ إفريقيا العام، وتاريخ حضارات آسيا الوسطى، والتاريخ العام لأمريكا اللاتينية، والتاريخ العام لمنطقة البحر الكاريبي. 

 

  •   يرجى من الصحفيين الراغبين في الحضور الاتصال بالخدمات الصحافية:

إيزابيل لو فورني

جبريل كيبي

 

  • قائمة المشاركين:

فرانشيسكو باندارين، المدير العام المساعد المكلف بقطاع الثقافة لليونسكو؛ والدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)؛ وصديق ناصر، ممثل جمعية الدعوة الإسلامية العالمية  لدى اليونسكو؛ وإدريس الحرير، رئيس اللجنة العلمية الدولية المكلفة بالمشروع؛ وسميرة محمد موسى الموسى، السفيرة المندوبة الدائمة لسلطنة عمان لدى اليونسكو، ورئيسة مجموعة الدول العربية في اليونسكو؛ وأحمد جلالي، السفير المندوب الدائم لجمهورية إيران الإسلامية؛ وفرحان نظامي، مدير ومؤسس مركز الدراسات الاسلامية بأكسفورد؛ وحورية بنيس سي ناصر،  باحثة في المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلمية؛ وسفير النوايا الحسنة لليونسكو ديفيد الخليلي. 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة