اجتماع شبكة اليونسكو للمدن المبدعة في مدينة إوسترسوند السويديّة
09.09.2016 - اليونسكو

اجتماع شبكة اليونسكو للمدن المبدعة في مدينة إوسترسوند السويديّة

باريس، 9 أيلول/ سبتمبر- ستستضيف مدينة إوسترسوند السويديّة، وهي عضو في شبكة اليونسكو للمدن المبدعة في مجال فن الطبخ، الاجتماع السنوي الثاني للشبكة وذلك في الفترة بين 14 و 16 أيلول/ سبتمبر الجاري. وسيشارك في هذا الاجتماع أكثر من 250 ممثّلا من المدن الأعضاء البالغ عددها 116 مدينة، ومن بينهم 20 رئيس بلديّة.

 

وستفتتح الاجتماع رئيسة بلدية مدينة إوسترسوند، آن صوفي أندرسون، بحضور كل من وزيرة الثقافة والديمقراطية السويديّة، أليس باه كوهنكي، ورئيسة قسم الإبداع في اليونسكو، جيوتي هوساجراهار.

والجدير بالذكر أن الاجتماع السنوي للشبكة يهدف إلى تحديد أعمال الشبكة، ودعم السياسات الحضريّة في مجال الثقافة والإبداع، وتعزيز تنمية الشراكات بين الأعضاء. كما سيوفر الاجتماع فرصة لتأكيد الدور القيادي الذي تضطلع به الشبكة في ما يتعلّق بالتنمية المستدامة في الأوساط الحضريّة، وذلك في ضوء مبادرة اليونسكو بشأن الثقافة والتنمية المدنية المستدامة بالإضافة إلى برنامج الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030. 

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا: "تقدّم الاجتماعات السنوية لشبكة المدن المبدعة فرصة لتعزيز العلاقات بين أعضاء هذه الشبكة. والجدير بالذكر أن الشبكة تضم اليوم 116 مدينة موزعة في 54 بلداً. وبفضل هذه التعددية، يمكن للشبكة مضاعفة فرص التعاون. كما أنّ هذه الشبكة تقدّم منبراً فريداً يضع الثقافة والإبداع والابتكار في قلب التنمبة المدنية المستدامة التي يعنى بها الهدف التنموي الحادي عشر."

وخلال الدورات وورشات العمل الموضوعية المختلفة لهذا الاجتماع، سيتم استعراض الإنجازات الرئيسة لشبكة المدن المبدعة في مجال السياسات الثقافية المدنية.

وتشمل شبكة المدن المبدعة سبعة مجالات مبدعة هي: الحرف اليدوية والفنون الشعبيّة، والتصميم، والسينما، والطبخ، والآداب، والموسيقى والفنون الرقميّة. وتعمل المدن المبدعة مع بعضها البعض من أجل وضع الإبداع والصناعات الثقافيّة في قلب خطتهم المعنية بالتنمية المدنية على المستوى المحلي، بالإضافة إلى التعاون على نحو فعّال على المستوى الدولي من خلال إنشاء الشراكات.

وبالتزامن مع الاجتماع السنوي، سيتم تنظيم ندوة بعنوان "تعزيز وتقييم الإبداع من أجل التنمية الإقليمية المستدامة" وذلك من قبل جامعة ميد سويدن في الفترة بين 11 و 14 أيلول/ سبتمبر من العام الجاري، وسيهدف هذا النقاش إلى استعراض الطرق المختلفة لتطوير العلاقات بين الأوساط الحضرية من جهة والأوساط الريفيّة من جهة أخرى. 

وسيجري كذلك تنظيم ورشة عمل للمؤسسات المبدعة بتاريخ 15 أيلول/ سبتمبر، وسيجمع بين مؤسسات محلية وإقليميّة بالإضافة إلى شخصيات قادمة من مناطق مختلفة من حول العالم من أجل تطوير شبكاتهم وتبادل وجهات نظرهم بشأن إبداعية المؤسسات المستقبلية.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة