...لشباب اليمني العاملون في وسائل اإلعالم إنهم ال يستطيعون الوصول إلى المعلومات دون السالم، والمساواة بين الجنسين
20.12.2017 - UNESCO Office in Doha

ويقول الشباب اليمني العاملون في وسائل اإلعالم إنهم ال يستطيعون الوصول إلى المعلومات دون السالم، والمساواة بين الجنسين

©UNESCO

وكان السلام والمساواة بين الجنسين هما الأولويتان الرئيسيتان اللذان اهتم بهما الشباب اليمني العاملون في وسائل الإعلام للاحتفال باليوم العالمي العالمي للوصول الشامل إلى المعلومات في عام 2017.

في اثنين من أشرطة الفيديو التي تنتجها مكتب مجموعة اليونسكو لدول مجلس التعاون الخليجي واليمن، تحدث الصحفيون وصانعو الأفلام والمصورين والمدونين من اليمن عن الحاجة إلى حل النزاعات والسلام للسماح المهنيين وسائل الإعلام لمواصلة الإبلاغ عن المعلومات الهامة للجمهور، في وقت واحد حيث يحتاج 80٪ من اليمنيين إلى مساعدات إنسانية، وبالتالي معلومات عن مكان وكيفية الحصول على المساعدات.

كما شددت النساء اليمنيات العاملات في وسائل الإعلام على ضرورة تمكين عدد أكبر من الصحفيات في غرف الأخبار وتضخيم أصوات النساء اليمنيات من خلال وسائل الإعلام كوسيلة لضمان الإبلاغ عن قصص النساء وتطلعات المرأة ومساهماتها في المجتمع بصفتهن بناة للسلام والحياة -سافر، والوسطاء والمبتكرين وصناع القرار تنعكس في الأخبار.

وشددوا على أهمية سلامة الصحفيين وتنوع وسائل الإعلام وإدراج جميع الأصوات ودور وسائل الإعلام في تعزيز الحوار والتماسك الاجتماعي، ودعوا المجتمع الدولي والمحلي إلى ضمان الوصول إلى المعلومات في اليمن من أجل تعزيز السلام والتنمية .

 

لمشاهدة الفيديو حول الشباب ووسائل الإعلام وبناء السلام، انقر هنا.

لمشاهدة الفيديو حول المرأة ووسائل الإعلام والمساواة بين الجنسين، انقر هنا.

 

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة