الحاجة إلى اكتساب المهارات اللازمة من أجل العمل
11.05.2012 - قطاع التربية

الحاجة إلى اكتساب المهارات اللازمة من أجل العمل

UNESCO/Katy Anis- Women weaving (Timor-Leste)

أدى فقدان فرص العمل وانتشار البطالة في صفوف الشباب وتغير ظروف سوق العمل والاستبعاد الاجتماعي والفقر إلى تسليط قدر كبير من الأضواء على أهمية التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني. والآن وقد أصبح التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني مدرجين في جداول الأعمال الحكومية في شتى أنحاء العالم، يتمحور السؤال المطروح حول إمكانية تأمين الموارد والسياسات اللازمة كي يعودا بالفائدة على الجميع.

ويشكل هذا السؤال بالإضافة إلى أسئلة رئيسية أخرى محور المناقشات التي سيشهدها المؤتمر البارز الذي تنظمه اليونسكو بالتعاون مع شركائها في الفترة من 13 إلى 16 أيار/مايو 2012 في شنغهاي، بالصين، تحت شعار "تحقيق التحول في التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني: بناء المهارات من أجل العمل والحياة". وسيحضر المؤتمر 40 وزيراً وعدد من كبار المسؤولين من 118 بلداً، إلى جانب وزير التربية وممثلين حكوميين آخرين في الصين.  

وتتمثل الأهداف الرئيسية للمؤتمر في استكشاف السبل الكفيلة بالتصدي للتحديات الجديدة التي تواجه نظم التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني؛ ومعالجة إسهامات التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في عملية التنمية؛ وتحديد طرائق مبتكرة لتيسير الانتقال من التعلّم إلى العمل؛ ووضع توجهات استراتيجية لتحقيق التحول في التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني على جميع المستويات؛ وتحديد الفرص المتاحة فيما يخص التعاون الدولي. ومن المتوقع أن ينتج عن المؤتمر إطار عمل بشأن مستقبل التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني.  

وتشارك اليونسكو في تنظيم المؤتمر مع منظمة العمل الدولية، ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، والبنك الدولي، ومنظمة الصحة العالمية. ويشمل المشاركون ممثلين لعدد من الوزارات (التربية والتدريب، والعمل، والمال والصحة)، وشركات القطاع الخاص، والاتحادات والمنظمات المعنية بشؤون الموظفين، فضلاً عن مجموعة من الشباب. ويشمل الشركاء الإقليميون المعنيون بالمؤتمر المؤسسة الأوروبية للتدريب، وبنك التنمية الآسيوي، وبنك التنمية الأفريقي، ورابطة تطوير التعليم في أفريقيا.  

وتجدر الإشارة أخيراً إلى أن اليونسكو هي الوكالة الوحيدة التابعة للأمم المتحدة التي تغطي مهمتها مسؤولية تطوير قطاع التعليم برمته. وتعمل اليونسكو بالتالي على تعزيز التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني وتنمية المهارات اللازمة لعالم العمل في الإطار الأوسع نطاقاً للتعلّم مدى الحياة. 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة