...عالمي لليونسكو تدرج 3 مواقع ثقافية جديدة و 3 طبيعية وتوسع نطاق موقع موجود على قائمة التراث العالمي لليونسكو
02.08.2010 - الخدمات الإعلامية

لجنة التراث العالمي لليونسكو تدرج 3 مواقع ثقافية جديدة و 3 طبيعية وتوسع نطاق موقع موجود على قائمة التراث العالمي لليونسكو

المنطقة المحمية في جزر فينيكس (كيريباتي) - © اليونسكو

وافقت لجنة التراث العالمي في دورتها 34 المنعقدة حاليا في برازيليا على إدراج 3 مواقع ثقافية جديدة و3 طبيعية توسيع نطاق موقع واحد على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

اما المواقع الثقافية فهي:

كامينو ريال تييرّا أدِنترو (المكسيك)  

كان كامينو ريال تييرّا أدِنترو هو الطريق التجاري الداخلي المعروف أيضاً باسم "سوق الفضة". ويشمل هذا الممتلك، الذي يتألف من 55 موقعاً، إضافة إلى خمسة مواقع أخرى تم إدراجها في قائمة التراث العالمي، جزءاً يبلغ طوله 1400 كيلومتر من هذا الطريق الذي يصل طوله إلى 2600 كيلومتر، ويبدأ من شمال المكسيك، ويمتد حتى تكساس ونيومكسيكو في الولايات المتحدة الأمريكية. وكان هذا الطريق، الذي اُستخدم من القرن السادس عشر وحتى القرن التاسع عشر، مخصصاً، بصورة أساسية، لقوافل حراسة الفضة المستخرجة من مناجم زاكاستيكاس وولاية جواناجواتو وسان لويس بوتوسي، إضافة إلى الزئبق المستورد من أوروبا. ورغم أن هذا الطريق قد أنشئ وتعزز بفضل صناعة المناجم، فإنه شجّع إقامة صلات اجتماعية وثقافية ودينية، لاسيما فيما بين الثقافات الإسبانية وثقافات هنود أمريكا.  

مغاور ما قبل التاريخ في ياغول وميتلا في وسط وادي أواكساكا (المكسيك)  

يتألف هذا الممتلك، الذي يقع في وادي تلاكولولا، في ولاية أواكساكا شبه المدارية، من مجموعتين أثريتين تعودان إلى ما قبل الحِقبة الإسبانية، وسلسلة من مغاور ما قبل التاريخ، وملاجئ صخرية. ويضم بعض من هذه الملاجئ رسوماً أثرية وفنوناً صخرية تشهد على توطن مزارعين لأول مرة هناك. وتُعتبر حبوب القرعيات البالغ عمرها 10000 سنة، والتي اُكتشفت في مغارة غويلا ناكويتز، بمثابة الدلائل الأولى على استخدام الزراعات في القارة، بينما تمثل شذرات سنابل الذرة الموجودة في هذه المغارة ذاتها أقدم الدلائل على استخدام الذرة. ويُبيِّن المنظر الثقافي لمغاور ياغول وميتلا الصلة القائمة بين الإنسان والطبيعة، وهي الصلة التي أفضت إلى استخدام الزراعات في أمريكا الشمالي، مما أتاح بزوغ حضارات أمريكا الوسطى.   

ساحة ساو فرانسيسكو في مدينة ساو كريستوفاو (البرازيل)  

تشكل ساحة ساو فرانسيسكو في مدينة ساو كريستوفاو مساحة مفتوحة رباعية الأضلاع محاطة بأبنية قديمة بارزة مثل كنيسة ودير ساو فرانسيسكو، وكنيسة الرحمة و"البيت المقدس" التابع لها، فضلاً عن القصر الإقليمي، والمنازل المحيطة بالساحة التي تعود إلى حقبات تاريخية مختلفة. وتمثل هذه المجموعة المذهلة، مع ما يحيط بها من منازل بُنيت في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، منظراً حضرياً يعكس تاريخ المدينة منذ تأسيسها. ويُعتبر مجمع ساو فرانسيسكو مثالاً على الأسلوب المعماري التقليدي الذي اقترن بالنظام الديني في شمال شرق البرازيل.  

والمواقع الطبيعية هي:  

مناظر دانشيا (الصين)  

أُعطي هذا الاسم للمناظر التي تشكلت على رواسب قارية من الأتربة الحمراء، بتأثير من قوى داخلية (لا سيما ارتفاع القشرة الأرضية) وخارجية (لاسيما التغير الجيولوجي والتحات). ويضم هذا الموقع، الذي أُدرج في قائمة التراث العالمي، ست مساحات تقع في المنطقة الشبه الاستوائية جنوب غرب الصين، وهو يتميز بجروف مدهشة من الأتربة الحمراء وبمجموعة كاملة من التضاريس والأشكال التي تكونت بفعل التحات، لاسيما مجموعة من الأعمدة الطبيعية المذهلة، والأبراج الطبيعية الصغيرة، والوهاد، والأودية، والشلالات. وساهمت هذه المناظر غير المتجانسة في صون عدد من الأشجار الدائمة الخضرة الشبه الاستوائية، كما أنها تأوي العديد من أنواع الحيوانات والنباتات التي يندرج 40 منها في عداد الأنواع النادرة أو المهددة بالانقراض.    

المنطقة المحمية في جزر فينيكس (كيريباتي)           

تتألف المنطقة المحمية في جزر فينيكس من مساكن بحرية وأرضية تمتد على مساحة 408250 كلم2 جنوب المحيط الهادي. ويضم هذا الممتلك الذي أُدرج في قائمة التراث العالمي مجموعة جزر فينيكس، وهي إحدى مجموعات الجزر الثلاث التي تتألف منها كيريباتي. ويمثل هذا الموقع أكبر منطقة بحرية محمية في العالم. ومن الجدير بالذكر أن المنطقة المحمية في جزر فينيكس أحد آخر النظم الإيكولوجية السليمة في العالم لأرخبيل مرجاني وسط المحيط، مع 14 جبلاً تحت سطح البحر (تشكل هذه الجبال على الأرجح براكين منطفئة) وغيرها من المساكن في أعماق البحر. وتضم هذه المنطقة حوالى 800 نوع معروف من الحيوانات، منها 200 نوع من المراجين، و500 نوع من الأسماك، و18 نوعاً من الثدييات البحرية، و44 نوعاً من الطيور. وتتجلى في بنية النظم الإيكولوجية للمنطقة المحمية في جزر فينيكس وطريقة عملها الطبيعة البكر لهذه المنطقة وأهميتها كوجهة لهجرة الحيوانات وكخزّان طبيعي. وتجدر الإشارة إلى أن المنطقة المحمية في جزر فينيكس هي أول موقع في جزر كيريباتي يُدرج في قائمة التراث العالمي.

شِعاف جزيرة ريونيون وجروفها وحلباتها الجليدية (فرنسا)  

يوجد هذا الموقع في المنطقة المركزية من المرتع الوطني لجزيرة ريونيون (المحيط الهندي). وهو يغطي مساحة تبلغ أكثر من 100000 هكتار، أي ما يعادل 40℅ من الريونيون ـ الجزيرة المؤلفة من كتلتين جبليتين بركانيتين والتي تقع في جنوب غرب المحيط الهندي. ويضم الموقع، الذي تطل عليه قمتان بركانيتان، أنواعاً كثيرة من المنحدرات الشديدة، والأخاديد والأحواض المُشجّرة التي تمثل، في مجموعها، منظراً خلاباً. كما أنه يُعتبر منبتاً طبيعياً لزراعات كثيرة التنوع استوطنت هناك منذ عهد بعيد. وتوجد في هذا المنبت غابات مطيرة شبه استوائية، وغابات تغطيها الغيوم وأراضٍ بائرة، بحيث يؤلف مجموع هذه العناصر أشكالاً مختلفة من نُظم إيكولوجية ومناظر ذات خصائص متميزة.    

مرتع بيرين الوطني (توسيع نطاق، بلغاريا) توسيع  

على امتداد يصل إلى أكثر من 27 هكتاراً، وارتفاع يتراوح بين 1008 و2914 متراً، في الكتلة الجبلية في بيرين، الواقعة في جنوب غرب بلغاريا، يمثل مرتع بيرين الوطني منظراً مكوناً من الحجر الجيري (الكارست) للبلقان، بما يضمه من بحيرات، وشلالات، ومغاور ، وغابات الصنوبر. وقد أُدرج هذا المرتع في قائمة التراث العالمي في عام 1983. وتشمل عمليات التوسيع الآن جملة مراتع بيرين الوطنية، أي مساحة تبلغ نحو 40000 هكتار، فيما عدا منطقتين سياحيتين. ويشمل الجزء الرئيسي من عمليات التوسيع منطقة جبال يبلغ ارتفاعها أكثر من 2000 متراً، وتضم، على وجه الخصوص، مروجاً جبلية، وركاماً صخرية وقِمماً.  

تنعقد الدورة 34 للجنة التراث العالمي برئاسة وزير الثقافة البرازيلي خواو لويز دا سيلفا فيريرا. وقد افتتحت في 25 تموز/يوليو الماضي وتنهي أعمالها في 3 من الجاري. هناك 39 موقعا مرشحا لإدراجه على قائمة التراث العالمي لليونسكو.  

***      




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة