ادراج موقعين طبيعيين للصين و ناميبيا على قائمة التراث العالمي لليونسكو
21.06.2013 - اليونسكو ، بيان صحفي

ادراج موقعين طبيعيين للصين و ناميبيا على قائمة التراث العالمي لليونسكو

© بول فان -بحر رمال ناميبيا

بنوم بنه (كمبوديا) 21 حزيران/يونيو - قررت لجنة التراث العالمي ادراج موقعين طبيعيين من الصين و ناميبيا على قائمة التراث العالمي لليونسكو. كما ادرج جبل ليوا للحفاظ على الحياة البرية في كينيا كامتداد لحديقة جبل كينيا الوطنية/ الحرج الطبيعي.

جبال تيانشان في منطقة شينجيانغ (الصين)

 يشمل الموقع أربعة مكوّنات – فيتألف من تومور، وكالاجون – كويردينينغ، وباينبوبوك وبوغدا – وتبلغ مساحته الإجمالية 606833 هكتارا وتشكل جزءا من سلسلة جبال تيانشان في آسيا الوسطى، وهي إحدى أكبر سلاسل الجبال في العالم. وتتسم جبال تيانشان بمميّزات فيزيائية جغرافية فريدة وبمناطق مناظرها خلاّبة فيها ثلوج مذهلة وجبال ثلج تتوجّها كتل من الجليد، وغابات ومروج لم تُستغل، وأنهار وبحيرات صافية وأودية ضيقة. وتتعارض هذه المشاهد الطبيعية مع المشاهد الطبيعية الصحراوية المتاخمة الواسعة، خالقة تباينا بصريا مُذهلا بين البيئات الحارة والباردة، والجافة والرطبة، والمقفرة والخصبة. وقد جرت المحافظة على أشكال الأراضي والنظم الإيكولوجية للموقع منذ العصر البليوسيني، وتشكل مثالا رائعا للعمليات البيولوجية والإيكولوجية التطورية الجارية. ويمتد الموقع أيضا إلى صحراء تكليمكان، وهي إحدى أكبر وأعلى صحارى العالم المعروفة بأشكال كثبانها الواسعة وبعواصفها الرملية الهائلة. وإضافة إلى ذلك، تشكل جبال تيانشان مسكنا هاما لأنواع النباتات ولبقايا أنواع النباتات المستوطنة، التي يعد بعضها نادرا وبعضها الآخر معرّضا للخطر. 

بحر رمال ناميبيا (ناميبيا)

يشكل هذا الموقع، الذي يغطي منطقة تفوق مساحتها 3 ملايين هكتارات ومنطقة فاصلة تبلغ مساحتها 899500 هكتار، الصحراء الساحلية الوحيدة في العالم التي تشمل كثبانا واسعة النطاق يؤثر فيها الضباب. وبحر رمال ناميبيا مؤلف من طبقتي كثبان، أي طبقة كثبان قديمة شبه راسخة تكسوها طبقة كثبان ناشطة أكثر حداثة. والصحراء استثنائية أيضا، إذ إن كثبانها تألّفت بفعل المواد التي حملها النهر وتيارات البحر والرياح ونقلها آلاف الكيلومترات من الأراضي الداخلية. ويتضمّن الموقع أيضا سطوحا مرصوفة بالحصى، وشققا ساحلية، وتلالا صخرية، وجبالا جزرية ضمن بحر الرمال، وبحيرة ساحلية، وأنهارا سريعة الزوال، الأمر الذي يفضي إلى مشهد طبيعي ذي جمال استثنائي. والضباب يمثّل مصدر المياه الأساسي في الموقع، إذ يشكل بيئة فريدة على هذا المستوى تتكيف فيها الحيوانات اللافقارية والزاحفة والثديية مع مجموعة متنوعة من الموائل الدقيقة والمثاوي البيئية الدائمة التغيّر.

و يعتبر بحر رمال ناميبيا أول موقع طبيعي لها يدرج على قائمة التراث العالمي لليونسكو.

 جبل ليوا للحفاظ على الحياة البرية في كينيا، الذي يشكل امتدادا لحديقة جبل كينيا الوطنية/الحرج الطبيعي

تتألف المنطقة التي أُضيفَت إلى حديقة جبل كينيا الوطنية من ما مجموعه حوالى 20000 هكتار ومن منطقة فاصلة تبلغ مساحتها 70000 هكتار. وتقع بين نظام الجبال الاستوائية الإيكولوجي والمروج المعشوشبة شبه القاحلة، وإدراجها  يُكمل عملية الحفاظ على العمليتين الإيكولوجية والبيولوجية في حديقة جبل كينيا الطبيعية التي جرى إدراجها في عام 1997. والامتداد يكمن في طريق الهجرة التقليدية للفيلة الإفريقية في حديقة جبل كينيا الوطنية، المعروفة عالميا بوصفها أعلى ثاني قمة في أفريقيا، أي جبل كينيا الذي يرتفع 5199 مترا عن سطح البحر. ويعدّ البركان الخامد 12 كتلة جليدية تتقلّص بشكل سريع، وأربع قمم ثانوية تطل على أودية جليدية على شكل حرف U (أو شكل حذوة الفرس). ويشكل جبل كينيا، بقممه المخددة المكسوة بالكتل الجليدية ومنحدراته الحرجية المتوسطة، أحد المشاهد الطبيعية الأكثر إثارة للإعجاب في شرق أفريقيا.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة