الفرقة الموسيقية العالمية للسلام تُمنح لقب "فنان اليونسكو من أجل السلام"
04.08.2010 - الخدمات الإعلامية

الفرقة الموسيقية العالمية للسلام تُمنح لقب "فنان اليونسكو من أجل السلام"

تقوم المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، بمنح لقب "فنان اليونسكو من أجل السلام" للفرقة الموسيقية العالمية للسلام، وهي مجموعة استثنائية تضم موسيقيين من أكثر من 40 بلداً. ويُقام حفل التكريم في 5 آب/أغسطس عند الساعة 11:30 صباحاً في قاعة "ألبرت هول" الملكية في لندن (المملكة المتحدة). وتشارك بوكوفا في اليوم نفسه في حفل تقيمه هيئة الإذاعة البريطانية احتفالاً بالذكرى السنوية الخامسة عشرة لإنشاء الفرقة الموسيقية.

وفي الرسالة التي وُجهت إلى الفرقة الموسيقية لإبلاغها بقرار منحها لقب "فنان اليونسكو من أجل السلام"، أفادت المديرة العامة بأن "الفرقة الموسيقية العالمية للسلام تجسد خير تجسيد التعدد الثقافي والتنوع الإثني للعالم الذي نعيش فيه اليوم"، وتابعت: "إن كل فرد من أفراد فرقتكم الموسيقية الموهوبة يعبّر عن الرغبة العالمية في نشر التنوع الثقافي والحوار بين الثقافات وثقافة السلام. ويُعتبر هذا النوع من الرسائل مركزياً بالنسبة إلى الجهود التي تبذلها اليونسكو لبناء سلام مستدام في العالم".           

واعتبرت بوكوفا أيضاً أن "الفرقة الموسيقية العالمية للسلام تجسد المثل العليا للسنة الدولية للتقارب بين الثقافات لعام 2010"، مضيفةً أن "هذه الفرقة، التي تضم موسيقيين من أكثر من 70 فرقةً موسيقيةً دوليةً، تجتمع في مناسبات خاصة لتعزيز السلام والاحتفال بإعادة البناء في العالم، فيما يمثل وسيلةً رائعةً لتعزيز التفاهم والتعاون من خلال فن يشكل لغة عالمية في حد ذاته ولا يعرف أي حدود".

وتجدر الإشارة إلى أن فاليري جيرجييف (الاتحاد الروسي) الذي عينته اليونسكو فناناً من أجل السلام عام 2003 هو من يتولى قيادة الفرقة الموسيقية العالمية للسلام التي أسسها الموسيقي الراحل السير جورج سولتي عام 1995 بمناسبة حفل موسيقي خاص أُقيم في جنيف للاحتفال بالذكرى الخمسين لإنشاء الأمم المتحدة. وكان سولتي يؤمن "بالقوة الفريدة للموسيقى بوصفها سفيراً للسلام".

إنّ فناني اليونسكو من أجل السلام شخصيات دولية مرموقة من مجال الفن تستثمر نفوذها وسمعتها للمساعدة على تعزيز رسالة اليونسكو وبرامجها، وزيادة وعي الجمهور بالأنشطة التي تضطلع بها المنظمة في جملة من القضايا الرئيسية.   وبهذا اللقب، تنضم الفرقة الموسيقية العالمية للسلام إلى فناني اليونسكو من أجل السلام الذين نذكر منهم الموسيقي البرازيلي جيلبرتو جيل، والمغنية الكندية سيلين ديون، والراقص الإسباني خواكين كورتيس، والموسيقي الكامروني مانو ديبانجو، والمهندسة المعمارية العراقية الأصل زهى حديد.  

***  




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة