18.03.2011 - يونسكوبرس

اليوم العالمي للمياه: التركيز على المدن

© الأمم المتحدة/صوفيا باريس - صف لسكان بورت أو برنس (هايتي)، بانتظار الحصول على النصيب من المياه

"المياه للمدن: الرد على التحديات الحضرية"، هذا هو موضوع اليوم العالمي للمياه (22 آذار/مارس)، على أن يُحتفل بالحدث الرئيس في مدينة كيب تاون (جنوب أفريقيا). وتنظم اليونسكو، التي تشارك في هذا الإحتفال، سلسلة من الأنشطة ذات الصلة المباشرة بموضوع هذا اليوم.

يعيش نصف سكان العالم اليوم في المدن، ويتوقع بعد عشرين عامًا أن يكون 60% منهم - أي نحو 5 مليارات - قاطني مدن. وسيتحقق هذا النمو السكاني في شكل رئيس في البلدان النامية. وعليه سيفتقر مدني من أصل أربعة، أي 789 مليون فرد، خدمات الصرف الصحي المحسنة. وإلى اليوم، يتقاسم 497 مليون حضري المنافع الصحية أو منشآتها، في مقابل 249 مليون عام 1990.  

وأُعدت سلسلة من المنشورات عن تحديات إدارة المياه في المدن لتُقدم في 20 آذار/مارس في مركز الأمم المتحدة في كيب تاون، حيث خُصص جناح لليونسكو. وتعالج هذه المجموعة التي وضعها البرنامج الهيدرولوجي الدولي والتي تتألف من عشرة كتب تحت عنوان "سلاسل المياه في المناطق الحضرية"، الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه في المدن وتبعات التحضر على الدورة الهيدرولوجية وموارد المياه. وتتوجه إلى المسؤولين السياسيين والمتخصصين في إدارة المياه والمربين. وسيُقدم في 20 آذار/مارس أيضًا شريط فيديو تحت عنوان "المياه في المدن"، سيكون متاحًا أيضًا على شبكة الإنترنت، ويعرض للتحديات المتعلقة بإدارة المياه، الحاضرة والمستقبلية.

إضافة إلى ذلك، تنظم اليونسكو في 21 آذار/مارس دورة خاصة عن "إدارة المياه الجوفية في المناطق الحضرية". وتهدف إلى لفت الإنتباه إلى الأهمية الحيوية، المغفلة إجمالًا، التي تؤديها مصادر المياه الجوفية في المدن.

وأخيرًا، سيُعلن عن الفائزَيْن الإثنين في الإصدار الأول لجائزة أفضل ممارسات "الماء، مصدر الحياة" في 22 آذار/مارس في كيب تاون. وتهدف هذه الجائزة، التي وضعها مكتب دعم العقد الدولي للعمل "الماء مصدر الحياة" 2005-2010؟ وبرنامج الأمم المتحدة لتقويم الموارد المائية (WWAP)، إلى مكافأة الجهود المحققة في الإدارة المستدامة للمياه.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة