"يمكنكم الاعتماد على البرازيل" أكدت الرئيسة ديلمة روسف خلال زيارة إلى اليونسكو
05.11.2011 - يونسكوبرس

"يمكنكم الاعتماد على البرازيل" أكدت الرئيسة ديلمة روسف خلال زيارة إلى اليونسكو

© اليونسكو/دو ماتر

التقت رئيسة البرازيل ديلمة روسف المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، في مقر المنظمة يوم 5 تشرين الثاني/نوفمبر. وقالت الرئيسة إنها سعيدة بلقاء أول امرأة ترأس اليونسكو ووعدت بدعم قوي للمنظمة من قبل بلدها.

"يمكنكم الاعتماد على البرازيل،" أكدت الرئيسة روسف للمديرة العامة.

وناقشت الرئيسة روسف والمديرة العامة الخطط  الخاصة بقمة (ريو +20)، التي ستنعقد في البرازيل في حزيران/يونيو 2012.  ستقدم اللجنة الدولية الحكومية لعلوم المحيطات في اليونسكو برنامج عمل لاستدامة المحيطات والمناطق الساحلية لمؤتمر القمة، يتضمن عشر توصيات لتحسين الحالة الصحية للمحيطات وشواطئها. واكدت الرئيسة روسف على إن البرازيل ستفتح مركزا للبحوث حول المحيطات على متن سفينة راسية في المياه الضحلة، لدراسة الأضرار التي لحقت بقيعان البحار بسبب التنقيب عن النفط فيها.

واعترف كل من المسؤولين بأن (ريو +20) لن تركز فقط على البيئة، بل ستتصدى أيضا لقضية التنمية المستدامة -  ولليونسكو دور خاص للعب في هذا المجال. وشددت الرئيسة روسف على أن التنوع الثقافي هو الاهم في البرازيل. وأكدت على "الدور العالمي للثقافة لأنها وسيلة لمساعدة الناس على العيش معا، ولاحترام الاختلاف والتنوع ولإضفاء قيمة على كل ما نحن البشر قادرون على ابتكاره."

وأشارت المديرة العامة إلى "أن  العمل على تنمية الصناعات الثقافية في العديد من البلدان، وبطبيعة الحال في البرازيل، حيث الموسيقى، والمسرح، والحرف والسياحة تعتبر محركا كبيرا للاقتصاد. الأمر الذي يولد الدخل ويساعد على الاندماج الاجتماعي".

وقدمت المديرة العامة إلى الرئيسة روسف  نسخة بالبرتغالية من مؤلف "تاريخ إفريقيا العام" الذي يقع بثمانية مجلدات والذي هو حاليا  أكثر كتب اليونسكو إقبالا.

وقالت ايرينا بوكوفا في حديثها للصحفيين عقب الاجتماع، "لقد تلقينا دعما كبيرا من البرازيل. فقد قالت الرئيسة إن قرار قبول فلسطين يلقى ترحيبا كبيرا في البرازيل (...) وأثبت مرة أخرى أن اليونسكو هي منظمة هامة جدا في الأمم المتحدة."

وقد نشطت اليونسكو في البرازيل منذ عام 1964، ولديها برامج واسعة النطاق في مجالات التعليم، العلوم، الثقافة والاتصال. ثلاثة من سفراء النوايا الحسنة لليونسكو هم من البرازيل: نيسان غوانيس، وأوسكار ماتسفاهت وفيك مونيز.

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة