رصد الأرض على الصعيد العالمي

وجَّهَ مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة ومجموعة الثمانية، في عام 2002، نداء للعمل من أجل استحداث بنية تحتية تترابط في إطارها مجموعة واسعة ومتنوعة ومتنامية من الأدوات والأنظمة المعنية برصد التغيّرات على صعيد البيئة العالمية والتنبؤ بها. وقد استُحدث الفريق العامل المعني برصد الأرض (GEO) ردا على هذا النداء وبهدف تنسيق الجهود الرامية إلى إنشاء النظام العالمي لنظم مراقبة الأرض العالمية (GEOSS)، وهو بنية تربط على نحو استباقي نظم الرصد القائمة والمخطط لها في جميع أنحاء العالم، وتدعم وضع نظم جديدة في الأماكن التي تفتقر إليها حاليا. ويُروِّج الفريق العامل لمعايير فنية مشتركة تتيح جمع بيانات من عدد كبير من الأجهزة المختلفة في إطار مجموعات متماسكة من البيانات.

وتتعاون اليونسكو تعاونا وثيقا مع الفريق العامل المعني برصد الأرض، وهي حاليا عضو في اللجنتين اللتين أنشأهما الفريق لتوجيه تطبيق الخطة العشرية، وهما: لجنة العلوم والتكنولوجيا ولجنة بناء القدرات.

العودة إلى أعلى الصفحة