النظم الإيكولوجية

العمل للتوصل إلى إدارة مستدامة للأرض والمياه والموئل

توفر هذه الصفحات لمحة عامة عن الاستراتيجيات والمشاريع التي يضطلع بها برنامج الإنسان والمحيط الحيوي (الماب) التابع لليونسكو في عدد من النظم الإيكولوجية الهامة. وتتسم جميع هذه النظم بأهمية كبرى للحياة، فهي تؤثر في أعداد كبيرة من السكان في العالم، ويمكن أن تتدهور وتكون بأمس الحاجة إلى تحسين فهمها وإدارتها على المستوى العلمي.

إنّ تنوع الحياة على كوكب الأرض يضمحل بمعدل متنامٍ. وبرنامج الماب التابع لليونسكو عبارة عن مبادرة دولية حكومية وضعت أساساً لإرساء القاعدة العلمية اللازمة لتحسين علاقة الناس بالطبيعة والربط بين العلوم الطبيعية والعلوم الاجتماعية. ويهدف هذا البرنامج، على وجه الخصوص، إلى زيادة إدراكنا لبنية النظم الإيكولوجية وعملها وديناميتها وبالتالي لأدوار الناس فيها. وقد أصبح تقييم آثار التغير العالمي على النظم الإيكولوجية وترويج الإدارة المناسبة لموارد المياه العذبة في هذه النظم يشكلان، في السنوات الأخيرة، مسألتين رئيسيتين في برنامج الماب.

اقرأ المزيد عما يلي:

العودة إلى أعلى الصفحة