الجبال

إن الجبال عبارة عن نظم إيكولوجية متنوعة وغنية من حيث الأنواع وهشة. ومن شأن التغير العالمي أن يؤثر تأثيراً كبيراً في الموائل الجبلية وسبل عيش الناس. فما هي الدراسات اللازمة لفهم أثر التغير العالمي على الجبال؟

تستهدف اليونسكو الإدارة المستدامة للموارد الجبلية من خلال البحوث والصون والمعلومات.

تمثل المناطق الجبلية نحو ربع المساحة البرية من سطح كوكب الأرض، وهي تأوي قرابة 25% من سكان العالم. والجبال مهمة بالنسبة إلى الحياة. فهي تقدم وفراً من المياه العذبة والتنوع البيولوجي والمنتجات الحرجية والمعادن، إلى جانب ما توفره من موائل للأنواع المعرضة للخطر ومناظر طبيعية وعمرانية ذات قيمة فريدة.

ولكن هذا الثراء هشٌ. فالمناطق الجبلية تواجه مخاطر طبيعية وتغيراً بيئياً ونمواً وهجرة في صفوف السكان وسياحة مفرطة. وتعمل اليونسكو على توفير إدارة مستدامة للأرض والمياه والموارد.

التغير العالمي في المناطق الجبلية (GLOCHAMORE): أنشئت منذ تشرين الأول/أكتوبر 2003 شبكة على نطاق العالم لدراسة عمليات التغير العالمي في الجبال. وهي تقوم على نحو 25 معزلاً من معازل المحيط الحيوي الجبلية التي تقع في جميع القارات والتي تستخدم كمواقع للرصد والدراسة. وقد وضعت استراتيجية بحثية من أجل ما يلي:

  • الكشف عن إشارات التغير العالمي
  • تحديد العواقب
  • اقتراح ردود على المستويين المحلي والإقليمي
العودة إلى أعلى الصفحة