متابعة المؤتمر العالمي للعلوم المنتدى العالمي للعلوم

اعتمدت 188 دولة عضواً في اليونسكو و6 من أعضائها المنتسبين بدون تحفظ، استراتيجية اليونسكو المتوسطة الأجل للفترة 2002-2007 وذلك في الدورة الحادية والثلاثين للمؤتمر العام لليونسكو التي عقدت في باريس في تشرين الأول/نوفمبر 2001.

وشهد مطلع العام 2002 بداية تنفيذ الاستراتيجية، مما يبشر بمرحلة بالغة الأهمية في متابعة أعمال المؤتمر العالمي للعلوم. وارتكزت هذه المرحلة على الجهود التي بذلتها اليونسكو وشركاؤها خلال السنتين اللتين انقضتا منذ عقد المؤتمر في بودابست. وستمتد هذه المرحلة الجديدة على مدى ست سنوات من العمل في ظل شراكة كاملة لتنفيذ التوصيات التي نص عليها الإعلان بشأن العلوم واستخدام المعارف العلمية وجدول الأعمال في مجال العلوم - خطة العمل اللذان صدرا عن المؤتمر.

وأصدرت اليونسكو نشرة إعلامية على الإنترنت بشأن متابعة المؤتمر العالمي للعلوم جرى تشجيع الشركاء على الإسهام فيه. ونشرت اليونسكو أيضاً تقريراً عن الأشهر الثلاثين الأولى لعملية المتابعة يحمل عنوان تسخير العلوم لخدمة المجتمع. ويمكن الإطلاع على هاتين الوثيقتين بطريق الاتصال المباشر وبالمجان في الموقع الإلكتروني للمؤتمر العالمي للعلوم.

وفي إطار متابعة هذا المؤتمر، نظمت اليونسكو اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية، الذي يوافق العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام. وقد تحول المنتدى الدولي للعلميين الشباب الذي نظمته اليونسكو أثناء المؤتمر إلى بنية دائمة.

وأُطلقت على المنتدى رسمياً عام 2004 تسمية الأكاديمية العالمية للعلميين الشباب، بيد أن اسمه ما لبث أن غُير في عام 2008 ليصبح الرابطة العالمية للعلميين الشباب.  

العودة إلى أعلى الصفحة