تحسين الشروط العامة لرسم سياسات العلوم والتكنولوجيا وبناء آليات التجديد في افريقيا في الفترة 2008-2013

خطة العمل الافريقية الموحدة للعلوم والتكنولوجيا حتى عام 2010

أكدت البلدان التي شاركت في المؤتمر الوزاري الافريقي الأول بشأن العلوم والتكنولوجيا في تشرين الثاني/نوفمبر 2003 من جديد، التزامها بزيادة المصروفات العامة المخصصة للبحث والتطوير إلى ما لا يقل عن 1% من الناتج المحلي الإجمالي في غضون خمس سنوات. وتعهدت في الوقت ذاته بتطوير مجموعة مشتركة من مؤشرات العلوم والتكنولوجيا بغية إدراجها في الآلية الافريقية لاستعراض الأقران. وأعربت البلدان أيضاً عن التزامها بإنشاء مرصد افريقي لمؤشرات العلوم والتكنولوجيا لكي يتولى إصدار الآفاق التجديدية الافريقية.

واعتمد الاتحاد الافريقي والشراكة الجديدة لتنمية افريقيا (نيباد)، في أيلول/سبتمبر 2005، خطة العمل الافريقية الموحدة للعلوم والتكنولوجيا، 2006-2010. وترتكز هذه الخطة على الدعائم المترابطة الثلاث لبناء القدرات وإنتاج المعارف والتجديد التكنولوجي، وهي توضح الأهداف الافريقية المشتركة والتزام افريقيا إزاء العمل الجماعي على تطوير واستخدام العلوم والتكنولوجيا من أجل إحداث التحول الاجتماعي والاقتصادي في القارة وتحقيق اندماجها في الاقتصاد العالمي.

واعتمد رؤساء الدول والحكومات المشاركة في مؤتمر القمة الذي عقده الاتحاد الافريقي في أديس أبابا (إثيوبيا) في كانون الثاني/يناير 2007 إعلاناً دعا اليونسكو إلى العمل بطريق التعاون الوثيق مع الاتحاد الافريقي/أمانة نيباد من أجل تنفيذ تلك الخطة. وبناء على ذلك، طلبت المجموعة الافريقية في اليونسكو من المدير العام أن يعد خطة تبين الأسلوب الذي تنوي اليونسكو اتباعه للإسهام في تنفيذ خطة العمل الموحدة في الفترة الممتدة بين عامي 2008 و2013. وقد عُرضت الخطة على الدول الثمان والخمسين الأعضاء في مجلس اليونسكو التنفيذي في أيلول/سبتمبر 2007 واعتمدها المؤتمر العام في تشرين الأول/أكتوبر من السنة نفسها.

إسهام اليونسكو في خطة العمل الافريقية الموحدة

 فيما يتصل بتحسين الشروط العامة لرسم سياسات العلوم والتكنولوجيا وبناء آليات التجديد، سيشتمل إسهام اليونسكو في خطة العمل الافريقية الموحدة على المجالات الخمسة الرئيسية التالية:

وصلات مفيدة

العودة إلى أعلى الصفحة