إصلاح نظام العلوم والتكنولوجيا في الكونغو

طلبت السلطات الكونغولية من اليونسكو في عام 2004 مساعدتها في تعزيز قدراتها الوطنية في مجال العلوم والتكنولوجيا بغية تنشيط نظام العلوم بعد السنوات التي ضاعت من جراء الحرب الأهلية في الكونغو. تقوم اليونسكو من خلال شعبتها للسياسات العلمية والتنمية المستدامة بمواكبة هذا الجهد لإصلاح نظام العلوم تدريجياً في هذا البلد، وذلك بدعم مالي من الحكومة اليابانية. ويمكن اعتبار إصلاح السياسات العلمية الجاري حالياً في الكونغو مشروعاً رائداً للبلدان الأخرى في وسط افريقيا.

العودة إلى أعلى الصفحة