المديرة العامة تترأس وفدًا لزيارة تاريخية إلى معتقل أوشفيتز
27.01.2011 - الخدمات الإعلامية

المديرة العامة تترأس وفدًا لزيارة تاريخية إلى معتقل أوشفيتز

© اليونسكو/ م.سيمينياكو/التراث 2001

اليونسكو تعزز إحياء ذكرى المحرقة اليهودية

والبرامج التربوية لحقوق الإنسان

يقوم وفد من 150 شخصية مرموقة وممثِّلين حكوميِّين، من 40 بلدًا، يترأسه رئيس السِّنغال ورئيس منظمة المؤتمر الإسلامي، عبدالله واد، بزيارة تذكاريَّة لمعسكر الاعتقال الألماني النَّازي أوشفتز - بيركينو، في بولندا، في الأوَّل من شباط/فبراير المقبل. وتترأَّس المديرة العامَّة لليونسكو إيرينا بوكوفا هذه الزيارة مع عمدة مدينة باريس برتران ديلانوي، ورئيسة مشروع علاء الدين آن - ماري رفكولفسكي، ورئيس صندوق علاء الدين دافيد روتشيلد.

وتأتي الزِّيارة غداة الذِّكرى السَّادسة والسِّتين لتحرير معسكر أوشفتز –  بيركينو، والتي طبعها احتفال تذكاري إحياء لذكرى ضحايا المحرقة اليهوديَّة في 26 كانون الثَّاني/يناير، أقيم في المقر العام لليونسكو (القاعة 1، في السابعة والنصف مساء).

وفي الوقت نفسه، تعزِّز المنظَّمة برنامجها التَّربوي لإحياء ذكرى المحرقة وحقوق الإنسان، بتمويل جديد من إسرائيل. ويطوِّر هذا البرنامج المناهج الدراسيَّة ويوفِّر التَّدريب للأساتذة في ما يتعلق بالمحرقة وبحقوق الإنسان، بهدف تعميم ثقافة السَّلام.

واستشهدت إيرينا بوكوفا بقول الشَّاعر والفيلسوف جورج سانتايانا : "من لا يستطيعون تذكر ماضيهم، يكونون محكومين بتكراره". وأضافت: "كانت المحرقة اليهوديَّة حدثًا فريدًا ونموذجيًّا، ساعدنا على فهم إبادات تاريخيَّة وأعمال وحشيَّة أخرى، عبر العالم، ولَّدتها العنصريَّة والكراهية. إذا استطعنا فهمها، يمكننا تحاشيها في المستقبل".

وتهدف زيارة أوشفيتز – بيركينو إلى إبراز التداعيات المرعبة للإيديولوجيَّتين النَّازيَّة والفاشيَّة، ورفض إنكار المحرقة، وإلهام القادة السياسيِّين والدِّينيِّين والمثقَّفين في العالم، لمحاربة كلِّ أنواع التَّعصُّب والتَّجريد من الإنسانيَّة.

ويضمُّ الوفد أيضًا مستشار ألمانيا السَّابق غيرهارد شرودر، ورئيس موريتانيا السَّابق محمد فال، و نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أشا – روز ميجيرو، ورئيس جمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، ميفلوت كافوسوغلو (تركيا)، وممثِّلين عن رؤساء فرنسا ومصر والمغرب وباكستان وتركيَّا، ورؤساء بلديات 12 مدينة في أوروبَّا وأفريقيا والشَّرق الأوسط.

وتنظِّم الرحلة اليونسكو والمجلس البلدي لمدينة باريس ومشروع علاء الدين، وهو مشروع مشترك بين الثَّقافات تدعمه اليونسكو، أطلق في آذار/مارس 2009 بالاشتراك مع منظمَّة إحياء ذكرى المحرقة لمكافحة كلِّ أشكال الإنكار ولتعزيز الحوار بين الثَّقافات، وخصوصًا بين اليهود والمسلمين.

وقد أضيف معسكر أوشفتز - بيركينو إلى قائمة اليونسكو لمواقع التُّراث العالمي، عام 1979.

***  

يعقد مؤتمر صحافي، الثَّالثة والرُّبع بعد ظهر الإثنين 31 كانون الثَّاني/يناير، في مقر بلدية مدينة باريس قبل يوم واحد من الزِّيارة المزمعة لأوشفتز – بيركينو، ويتحدَّث خلاله، كلٌّ من:

  • المديرة العامَّة لليونسكو إيرينا بوكوفا.
  • عمدة باريس برتران ديلانوي.
  • رئيس السِّنغال ورئيس منظمَّة المؤتمر الإسلامي عبدالله واد.
  • نائبة الأمين العام للأمم المتَّحدة أشا – روز ميجيرو.
  • رئيسة مشروع علاء الدين آن - ماري رفكولفسكي.

الموقع الإلكتروني لليونسكو والبرنامج التربوي لإحياء ذكرى المحرقة اليهودية  (بالانجليزية)            




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة