23.12.2011 - الخدمات الإعلامية

فورست ويتيكر: "هذا هو أمل الإنسانية الجديد"

©اليونسكو/أنيا فريندورف - فورست ويتيكر في حفل تعيينه سفيرا للنوايا الحسنة

وجه فورست ويتيكر سفير النوايا الحسنة لليونسكو من أجل السلام والمصالحة نداء مع نهاية العام 2011 وإطلالة العام 2012، يدعو فيه إلى المضي بتفاؤل نحو المستقبل. لأنه مستقبل يقوم على التضامن والاتحاد:

"تدعو الشعوب في جميع أنحاء العالم إلى إنسانية جديدة. وهم يصرخون مع الربيع العربي ويتواصلون عبر صوت وول ستريت المحتل للتعبير عن الهمسات في قلوبهم.

 

ويطلبون أن ينتفع الجميع من كل ما يوفره لنا العالم. من خلال تصرفاتهم هم يقرون أنهم متحدون. هذا هو أمل الانسانية الجديد. الاتحاد. إن ما يؤثر عليك يؤثر علي أيضا. لقد انتقلنا إلى عصر تحدث عنه الحكماء والعقلاء القدماء في صوتهم الجماعي القادم من جميع التقاليد. سيتم تقاسم المعرفة في اللحظة التي يمكننا أن نعرف فيها ما يحصل في جميع أنحاء العالم. ومن خلال ذلك سندرك أننا معا في سعينا وآمالنا يمكننا أن نحقق أعظم أعمال البشرية. التكامل والاتحاد. وكل واحد منا يتمتع بحقوق الانسان الأساسية، أن نعيش حياتنا في خير ومتعة.    

 

وفي عام 2012، سيستمر النداء من أجل أن يحصل كل رجل وامرأة على من يستحقانه، من مأوى وغذاء وماء والقدرة على أن يعيش حياته أو أن تعيش حياتها بسعادة وتناغم... لقد تم زرع بذور لمستقبل رائع من آمال كل واحد منكم. تابعوا الآمال العميقة والعيش بقوة واعترفوا إننا واحد... الاتحاد هو أساس مستقبلنا..."

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة