اليونسكو تحتفل باليوم الدولي لمحو الأمية في 8 أيلول/سبتمبر
04.09.2009 -

اليونسكو تحتفل باليوم الدولي لمحو الأمية في 8 أيلول/سبتمبر

ستتضمن الأحداث المتنوعة لبرنامج اليونسكو بمناسبة اليوم الدولي لمحو الأمية في 8 أيلول/سبتمبر كلمةً تلقيها السيدة الأولى السابقة في الولايات المتحدة لورا بوش، وحفلاً لتسليم جوائز اليونسكو لمحو الأمية لعام 2009، وزيارة لقاعة الدرس المتنقلة المزودة بأجهزة الحاسوب "شاحنة الكلمات"، واجتماعاً للمترجمين الدوليين لكتب هاري بوتر.

وتمشياً مع الجدول الزمني لعقد الأمم المتحدة لمحو الأمية (2003-2012)، يسلط اليوم الدولي لمحو الأمية لهذا العام الأضواء على دور محو الأمية في تمكين الأفراد، والأهمية التي يكتسيها في مجالات المشاركة والمواطنة والتنمية.           

وسيتحدث كلٌ من كويشيرو ماتسورا، المدير العام لليونسكو، والسيدة بوش، بصفتها السفيرة الفخرية لعقد الأمم المتحدة لمحو الأمية، خلال افتتاح "يوم محو الأمية" في المقر (القاعة 2، الساعة العاشرة صباحاً). وسيلي ذلك حفلُ تسليم جوائز اليونسكو الدولية لمحو الأمية لعام 2009 (10.30-11.30 صباحاً). وستُمنح مشروعات مبتكرة تجري في الهند وبوركينا فاسو جوائز اليونسكو – الملك سيجونغ لمحو الأمية، بينما ستُكافأ مشروعات في أفغانستان والفلبين بجوائز اليونسكو – كونفوشيوس لمحو الأمية، كما سيحصل برنامج في بوتان على تنويه شرفي.           

وستلقي محاضرة اليوم بشأن "محو الأمية والتمكين" الدكتورة لالاغ ج. بون، الأستاذة الفخرية لتعليم الكبار والتدريب المستمر بجامعة غلاسغو (المملكة المتحدة)، والخبيرة الشهيرة في مجال محو الأمية والتنمية (11.45 صباحاً – 1.00 بعد الظهر، القاعة 2). وبعد ذلك، ومن الساعة الثانية إلى الثالثة بعد الظهر (القاعة 9)، سيشارك الفائزون بجوائز محو الأمية لعام 2009 في مائدة مستديرة.  

وفي غضون ذلك، ستوقَف "شاحنة الكلمات" (Camion des Mots) عند مدخل اليونسكو لاستهلال جولتها السنوية الخامسة في الساعة 11.45 صباحاً بمشاركة زهاء ستين من أطفال المدارس من ضواحي باريس. إن الشاحنة، وهي بمثابة قاعة درس متنقلة لعلم الحاسوب يتضمن رعاتها "تعاونية التأمين على المعلمين في فرنسا (MAIF)" ومجلتي لير (Lire) ولكسبريس (L’Express) ووزارة التعليم الفرنسية، ستجول عبر أنحاء فرنسا حيث تزور المدارس بغية التشجيع على القراءة والكتابة في صفوف أطفال الفئة العمرية 8 أعوام – 15 عاماً من خلال الألعاب التفاعلية. وفي الوقت نفسه، ستُعرض مبادرة "كراسة وقلم" (Un cahier, un crayon)، التي تنظمها جمعية التضامن العلماني (Solidarité Laïque) بالاشتراك مع "تعاونية التأمين للتعليم (MAE)" و"تعاونية التأمين على المعلمين في فرنسا (MAIF)"، وهي حملة يقوم الأطفال من خلالها بجمع مواد التعلّم الأساسية لإرسالها إلى البلدان النامية؛ وستستفيد من حملة هذا العام بوركينا فاسو.

وأخيراً، فإن المترجمين المسؤولين عن إعداد صيغ لمجموعة كتب هاري بوتر البالغة النجاح في نحو عشرين لغة مختلفة، والتي استطاعت إثارة الحماس للقراءة لدى عدد لا يحصى من الأطفال عبر أرجاء العالم، سيجتمعون في مؤتمر في باريس. وسيبحث هذا الاجتماع الذي ترعاه اليونسكو دور الترجمة في تعزيز القرائية والتفاهم بين الثقافات. وسيدير إحدى الجلسات كيفين واتكنز، مدير التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع الذي تصدره اليونسكو. (مؤسسة Simone et Cino del Duca، معهد فرنسا (Institut de France)، من التاسعة صباحاً إلى السادسة والنصف مساءً).

ويُعد اليوم الدولي لمحو الأمية فرصةً لإبراز أنه بالرغم من الاعتراف العالمي بالدور الذي تضطلع به عملية محو الأمية في تمكين الأفراد وبأهمية هذا الدور بالنسبة إلى التنمية، لا يزال العالم يضم 776 مليون أمي من الكبار و75 مليون طفل غير ملتحق بالمدرسة. ومثلما يُؤكد ماتسورا في رسالته بمناسبة اليوم الدولي لمحو الأمية، فإنه "في الواقع، يمثل محو الأمية الهدف الذي يعاني من أقصى درجات الإهمال في جدول أعمال التعليم للجميع".

***  

اعتماد وسائل الإعلام لتغطية الأحداث المتصلة بيوم محو الأمية في اليونسكو:
جبريل كبه، مكتب إعلام الجمهور، 41 17 68 45 1 (0) 33 +
مؤتمر مترجمي هاري بوتر: الأمانة، آرت سانجو، 45 00 07 45 1 (0) 33 +  

اليونسكو، إشعار إلى وسائل الإعلام
باريس، 4 أيلول/سبتمبر  2009




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة