25.05.2016 - يونسكوبرس

اليونسكو تدين الدمار الذي تعرض له متحف معرة النعمان في إدلب في سوريا

CC BY 3.0 /Bertramz -متحف معرة النعمان عام 2009

تأكّدت اليونسكو مؤخّراً من أن متحف معرة النعمان قد تعرّض للمرّة الثانية يوم 9 أيار/ مايو 2016 لغارة جويّة أصابت أحد جدران المتحف مما أدى إلى انهياره. كما لحقت أضرار جسيمة بسقف مبنى الحمام وقبته الرئيسة.

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا: "وفقاً لأحكام اتفاقية لاهاي لحماية الملكية الثقافية في حالة النزاع المسلّح (1954)، أجدّد ندائي لكافة أطراف النزاع للامتناع عن تعريض التراث الثقافي للخطر والإبقاء على العمليّات العسكريّة بعيداً عن مواقع التراث. وإن مجموعة المتاحف ومواقع التراث القائمة تشهد على مساهمة الشعب السوري القيّمة في حضارات العالم المختلفة. فإن هذا التراث يعزّز هويّة الشعب السوري وكرامته وقدرته على مواجهة الأزمات وتشكّل حمايته جزءاً لا يتجزّأ من الجهود المبذولة في سبيل حماية الحياة البشريّة وإعادة بناء السلام."

فمنذ بداية النزاع في سوريا، يتعرّض التراث الثقافي لهذه المنطقة لدمار لم يشهد له مثيل. فقد طال الضرر والدمار مواقع التراث الثقافي الستة في سوريا لا سيما مدينة حلب القديمة، بالإضافة إلى المواقع الإحدى عشرة المدرجة على القائمة الأوليّة لمواقع التراث العالمي وغيرها من المواقع ذات الطابع الثقافي الكبير. وقد استهدفت عمليّات تنقيب غير قانونيّة عددا كبيرا من المواقع الأثريّة السوريّة ناهيك عن عمليّات النهب. وأضافت المديرة العامة قائلة: "تقف اليونسكو يداً بيد مع الشعب السوري في جهوده لحماية تراثه الذي لا يتجزّأ من تراث البشريّة جمعاء."

 




العودة إلى --> شعبة العمليات في أوضاع النزاع وما بعد النزاع
العودة إلى أعلى الصفحة