09.03.2013 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة لليونسكو تقدم "جائزة المؤسسة 2013" إلى ملاله يوسفزاي في منتدى كرانس مونتانا

© اليونسكو/ساني غولسير كورات -المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، مع ضياء الدين يوسفزاي، والد ملاله، في منتدى كرانس مونتانا، آذار/مارس 2013.

شاركت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، في 9 آذار/ مارس الجاري، في البرنامج الخاص لمنتدى نساء كرانس مونتانا المخصص لموضوع "مكافحة الفقر وقضية سوء التغذية".

وخلال هذا الحدث، قدمت المديرة العامة "جائزة المؤسسة 2013" إلى ملاله يوسفزاي. وتسلم السيد ضياء الدين يوسفزاي، والد ملاله، هذه الجائزة نيابة عن ابنته.

وقالت المديرة العامة في هذه المناسبة "لقد أثرت فينا جميعاُ تأثيراً عميقاً الشجاعة التي أبدتها ملاله، الفتاة التي تعرضت لاعتداء وحشي لأنها طالبت بحقها وحق سائر الفتيات في التعليم. كما لا يسعني شخصياً إلا أن أعرب عن تأثري البالغ إزاء التزام ملاله بقضية التعليم. وحتى بعد أن تعرضت ملاله للاعتداء، فإنها واصلت كفاحها من أجل هذه القضية. ومن الأكيد أن التزامها في هذا المضمار سيكون له أصداء مسموعة. إن ملاله ما زالت وستظل قدوة للفتيات والنساء في جميع أرجاء العالم".

ثم أضافت المديرة العامة قائلة "إن رؤية الحشود من الناس المؤيدة لملاله في باكستان وحول العالم هي من الأمور المشجعة للغاية".

وقد أعلنت حكومة باكستان دعمها، وذلك من خلال تخصيص المزيد من الأموال لقطاع التعليم، ولاسيما لتعليم الفتيات.

وقد قامت حكومة باكستان واليونسكو، في 10 كانون الأول/ ديسمبر 2012، بتنظيم حدث للتضامن مع ملاله وحق الفتيات في التعليم، وذلك بحضور الرئيس الباكستاني. وبفضل حكومة باكستان، تم إنشاء صندوق بمبلغ 10 ملايين دولار أمريكي لدعم تعليم الفتيات في باكستان وفي بلدان أخرى بالمنطقة.

ومثّل هذا الحدث جانباً من منتدى كرانس مونتانا المعني بأفريقيا والذي أُقيم في بروكسل من 6 إلى 9 آذار/ مارس الجاري. وضم هذا الحدث رؤساء دول وحكومات ووزراء ومنظمات دولية وممثلين عن القطاع الخاص من جميع أرجاء العالم. وفي هذه المناسبة، أبرزت المديرة العامة لليونسكو أهمية الدور الذي تضطلع به النساء، ولاسيما النساء الريفيات، في ما يخص تحقيق الأمن الغذائي، وذلك عن طريق توليد الدخول وتحسين سبل معيشتهن وتحقيق الصالح العام.

وأضافت المديرة العامة لليونسكو "إننا نعتقد أن تمكين النساء هو عامل يُعجل بتحقيق النمو، كما أنه المخرج المستدام لأزمة الغذاء"، مشيرة بوضوح إلى عمل اليونسكو في مجال التعليم وتدريب المعلمين. كما أشارت المديرة العامة إلى "شراكة اليونسكو العالمية بشأن تعليم النساء والفتيات"، بوصفها تركز على تحسين انتفاع الفتيات والنساء بالتعليم الثانوي، وعلى محو أمية النساء، مع إيلاء اهتمام خاص للفتيات والنساء المحرومات في المناطق الريفية.

وعلى هامش منتدى كرانس مونتانا، عقدت المديرة العامة لليونسكو عددا من اللقاءات الثنائية مع معالي صمويل مانيتوالي، وزير الثقافة والسياحة في جزر سليمان، ومع السيدة سيزاكيلي زوما، السيدة الأولى في جنوب أفريقيا، وكذلك مع السيد أنطونيو مانويل ماسكارينهاجوميز مونتيرو، الرئيس السابق لجمهورية الرأس الأخضر.

 




العودة إلى --> شعبة العمليات في أوضاع النزاع وما بعد النزاع
العودة إلى أعلى الصفحة