20.09.2012 - ديوان المديرة العامة

سفيرة النوايا الحسنة لليونسكو بهية الحريري تزور المديرة العامة داعية إلى ضرورة التأكيد على الاحترام الكامل لحقوق الإنسان في ضوء الموجة الحالية من الاحتجاجات والعنف

© ديما الحسن

أجرت سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة ورئيسة مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة، بهية الحريري لقاء مع المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، لتعرب عن قلقها العميق إزاء الموجة الحالية من العنف الشديد والاحتجاجات التي يغذيها التعصب وعدم احترام الثقافات والأديان.

وناقشت إيرينا بوكوفا وبهية الحريري الحاجة الملحة إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان كأساس لأشكال جديدة من الحوار والتسامح بين الشعوب والثقافات.

كما أكدت بهية الحريري وإيرينا بوكوفا التزامهما المشترك نحو حماية وتعزيز أشكال التعبير الثقافي والحوار بما يتماشى مع احترام حقوق الإنسان وحرية التعبير وحرية المعتقد.

"هذا الأمر لم يكن ملحا قدر ما هو اليوم، في هذا الوقت الذي يعصف به التغيير وانعدام الثقة" قالت المديرة العامة. "يجب أن نستفيد من كل فرصة لتعزيز الاحترام الكامل لحقوق الإنسان كأساس لكرامة الإنسان، وللتسامح والتفاهم. ولا يجوز لأحد التذرع بأي مبرر لانتهاك حقوق الإنسان، ولا للحد من نطاقها. "

وافقت بهية الحريري مؤكدة أنه "أن دور اليونسكو هو أكثر إلحاحا اليوم من أي وقت مضى - يجب علينا أن نواصل بناء حصون السلام في عقول البشر، وهذا يعني بناء أشكال جديدة من التضامن وجسور جديدة من الحوار في كل مكان، على جميع المستويات ومع جميع الأجيال، وخصوصا في حالات التوتر".

 




العودة إلى --> شعبة العمليات في أوضاع النزاع وما بعد النزاع
العودة إلى أعلى الصفحة