الحوار

اي تان -س.شونغ /© اليونسكو

تكمنُ ثروة العالم الثقافية في تنوّع حواره.

 

تقضي إحدى المهمات الرئيسية التي تضطلع بها اليونسكو توفير فرصة وحرية التعبير عن كافة الثقافات في العالم، وتعتبر أنّ كل ثقافة تعود إلى جذورها الخاصة إلا أنها لا تزدهر إلا باتصالها مع ثقافات أخرى.

إذاً لا يقتضي الأمر تحديد وصون كافة الثقافات المعزولة بل على العكس إعادة إحيائها بهدف تفادي نبذها والتصّدي لمشتقّات مماثلة وتفادي النزاعات.

إنّ حوار الثقافات هذا يتّخذ معنىّ جديداً في إطار العولمة وفي الإطار السياسي الدولي الذي نعرفه اليوم. ويصبح أداةً ضرورية لضمان حفظ السلام والتماسك في العالم.

العودة إلى أعلى الصفحة