التعليم العالي للطلاب من الفئات الضعيفة

© اليونسكو/عبد الرحيم قوصيني
يوم التخرج

بسبب تكليفها المتميز بأن تكون وكالة الأمم المتحدة الوحيدة التي توفر المساعدة التقنية لمجمل النظام التعليمي (أي عبر جميع قطاعاتها الفرعية)، قدمت اليونسكو على مر السنين الدعم الهام لقطاع التعليم العالي في الأرض الفلسطينية المحتلة. من خلال قطاع التعليم العالي المتطور والفعال، ركزت النشاطات والجهود على التخفيف من تأثير (الوضع الاجتماعي-الاقتصادي المتدهور والنزاع المستمر) على إمكانية الالتحاق للتعليم العالي وجودته العالية.

تدعم اليونسكو حالياً إمكانية الالتحاق للتعليم العالي في غزة من خلال توفير الإعفاءات من الرسوم لبعض الطلاب من الفئات الضعيفة. كما تخاطب المنظمة جودة التعليم من خلال دعم إعادة إعمار المختبرات العلمية وتغيير بعض المواد التعليمية والتقنية التي قد فقِدتْ وقت حرب غزة وكان من الصعب تبديلها بسبب الحصار. يتم تمويل هذه النشاطات من قبل صاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر من دولة قطر والبنك الإسلامي للتنمية. 

بالإضافة لذلك – وضمن إطار برنامج "الأنظمة الجيدة للمعلمين الجيدين" المموَّل من الإتحاد الأوروبي – تدعم اليونسكو حالياً 22 طالب فلسطيني لدرجة الدكتوراه لكي يواصلوا مشوارهم التعليمي خارج البلاد في مجال تعليم المعلمين.

 

العودة إلى أعلى الصفحة