انقذوا تاريخ سوريا

© اليونسكو/ عبد الحكيم - ملصقات الحملة

استُهلت حملة وطنية لإنقاذ تاريخ سوريا وزيادة الوعي بما يشهده البلد حالياً من عمليات نهب في المتاحف وأعمال تنقيب غير مشروعة في المواقع الأثرية. وترمي هذه الحملة أيضاً إلى تذكير كل المواطنين السوريين، بصرف النظر عن انتماءاتهم السياسية، بأهمية حماية تراثهم الثقافي الغني لصالح الأجيال القادمة.

© اليونسكو / عبد الحكيم - ملصق الحملة

وأُعدت ملصقات ومواد سمعية بصرية جرى توزيعها على نطاق واسع في سوريا لدعم رسالة الحملة. وأوضحت مصادر سورية أن أنشطة التوعية والحملة الوطنية غير المسيسة نجحت في حث الشعب السوري على حماية تراثه الثقافي بنشاط، ذلك لأن شبكات عديدة تضم متطوعين تابعين للمجتمعات المحلية أقيمت في شتى أنحاء البلد.

والغرض من الأنشطة التي يجري تنفيذها في هذا الصدد هو حماية المتاحف السورية من عمليات النهب عن طريق مساعدة موظفي المتاحف على نقل التحف الأثرية إلى أماكن آمنة، وتوفير تدابير أمنية إضافية بالتعاون مع السلطات المحلية لحماية المواقع الأثرية التي قد تتعرض لأعمال تنقيب غير مشروعة.

العودة إلى أعلى الصفحة