"قضية مفسدو الرياضة"

استهلت اليونسكو عام 2008 كتاباً تعليمياً موجهاً إلى الشباب يضم رسوماً هزلية تحت عنوان "قضية مفسدي الرياضة". ويتطرق كتاب الرسوم هذا، الذي يستمد أسلوبه من القصص البوليسية الشهيرة للروائي السير آرثر كونان دويل، إلى مسألة تعاطي المنشطات من زاوية جديدة.

ويحيط بطلا الرواية، الفأر راتوس هولمز والهرّ فيليس واطسون، علماً بدور اليونسكو في مكافحة المنشطات وأهمية الاتفاقية الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة أثناء تحقيقهما في مشكلة تعاطي المنشطات في النوادي الرياضية المحلية. وتلقي هذه القصة الضوء على الطريقة المختلفة التي يتجاوب بها رياضيان شابان توأمان - جون وتيم لونغ - مع ضغوط المنافسة في مجال الرياضة.

ومن خلال هذه الشخصيات، يتعرّف القراء على العقاقير والوسائل المحظورة في مجال الرياضة وإجراءات مراقبة تعاطي المنشطات، وعواقب تعاطي المنشطات، إلى جانب مجموعة أخرى من المفاهيم المهمة. وحرصاً على عدم الكشف عن مزيد من تفاصيل الرواية، سنكتفي بالقول إن القصة تنتهي بالتزامن مع حفل اختتام الألعاب الأولمبية في بيجين (بالصين).

صدر كتاب "قضية مفسدي الرياضة" في ثلاث لغات. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الرواية متاحة لأغراض غير تجارية ويمكن تحميلها مجاناً بصيغة PDF.

English | Français | Español

العودة إلى أعلى الصفحة