آسيا والمحيط الهادي

كمبوديا

  • التثقيف بشأن مكافحة المنشطات والتوعية بها
  • كمبوديا (714 18 دولاراً أمريكياً)

بعد التصديق على اتفاقية اليونسكو الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة في عام 2008، أنشأت كمبوديا منظمة وطنية مخصصة لمكافحة المنشطات (CADA) في عام 2013. وإن المشروع، الذي تقوده وكالة مكافحة المنشطات في كمبوديا (CADA) وتماشياً مع المجالات ذات الأولوية للوكالة، سيركز على التثقيف بشأن مكافحة المنشطات والتوعية من خلال تنظيم حلقتي عمل توضعان بالتشاور مع المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في جنوب شرق آسيا (SEARADO) واللجنة الوطنية الأولمبية، ويشترك فيهما ما يصل إلى 400 مستفيد. فمن جهة، سيشرَك ممثلون من اتحادات الرياضة الوطنية (101 ممثلاً) في المشروع من خلال حلقة تدارس لمدة يومين تتضمن معلومات مستهدفة بشأن إعفاءات الاستخدام للأغراض العلاجية وعمليات مراقبة تعاطي المنشطات. ومن جهة أخرى، ستنظم وكالة مكافحة المنشطات في كمبوديا (CADA) وشركاؤها حلقة عمل لمدة يوم موجهة إلى نخبة الرياضيين (271 رياضياً) بشأن آثار تعاطي المنشطات على الصحة، وقائمة المحظورات وعملية إدارة النتائج. وضماناً لأثر المواد الموزعة، يزمع المشروع ترجمة جميع الموارد (قائمة المحظورات ودليل الرياضي ونشرات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (WADA)) إلى اللغة الخميرية. وستقيَّم حلقة العمل من خلال استبيانين يوزعان على جميع المشاركين قبل الحلقة وبعدها لقياس تغير مستوى المعرفة. وستدعم نتائج المشروع من خلال تعيين جهة اتصال معنية بمكافحة المنشطات في كل من اتحادات الرياضة الوطنية المشاركة.

بوتان

  • حلقة عمل وبرامج تعليمية وطنية بشأن مكافحة تعاطي المنشطات في مجال الرياضة
  • 250 19 دولاراً أمريكياً

إثر تصديق بوتان على الاتفاقية الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة في كانون الثاني/يناير 2012، يرمي المشروع إلى النهوض على الصعيد الوطني بمستوى الوعي بشأن التحديات المرتبطة بتعاطي المنشطات. ويطرح المشروع لأول مرة في تاريخ بوتان مبادرة ذات شقين لمكافحة المنشطات، إذ يتم التركيز على جانبي التعليم والاتصال. وسيقوم خبراء إقليميون بتنسيق أعمال حلقة عمل لمدة يومين موجهة إلى 45 من المسؤولين التنفيذيين العاملين في الوزارات المعنية وفي الاتحادات الرياضية والأجهزة الحكومية، وذلك بهدف تعزيز التعاون بين الأطراف الفاعلة في الدولة. وخلال المرحلة الثانية من المشروع، ستنظم حملة للتوعية والترويج تتألف من عدة عناصر منها إعداد فيلم بالرسوم المتحركة يبين الآثار المترتبة على تعاطي المنشطات، وكذلك تصميم وإنتاج روزنامة مكافحة المنشطات (000 2 نسخة) لتوزيعها على جميع المدارس والمكاتب الحكومية والوكالات الرياضية، بالإضافة إلى نشر المعلومات عن القواعد واللوائح الخاصة بمكافحة تعاطي المنشطات. وفي إطار استراتيجية الاتصال سيتم الاستناد أساساً إلى قنوات التلفزيون الوطنية ووسائل الإعلام الاجتماعية.

ماليزيا

  • مشروع التثقيف والتوعية على الصعيد الوطني
  • ماليزيا (780 19 دولاراً أمريكياً)

 

يمثل هذا المشروع، الذي تقوده الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات في ماليزيا (ADAMAS)، مبادرة تثقيف وتوعية طموحة تهدف إلى إشراك ما يزيد على 000 11 مستفيد فيها من خلال ثلاثة محاور أساسية (99 حدثاً للتوعية، و70 محادثة عن مكافحة المنشطات و30 حلقة عمل مستهدفة). وستُعقد فعاليات التوعية في جامعات وكليات مختارة ومدارس رياضية وطنية و15 حدثاً رياضياً وطنياً على حد سواء. وسيشرَك المشاركون في المشروع من خلال مسابقة أسئلة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (WADA)، والتكنولوجيا القائمة على الأجهزة اللوحية، والصفحة المخصصة للوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات في ماليزيا (ADAMAS) على فيس بوك. وسعياً إلى تشجيع المشاركة، ستوزَّع هدايا تذكارية عن مكافحة المنشطات على المشاركين بهدف تعبئة أكثر سفراء التثقيف بشأن مكافحة المنشطات (190) والمدربين (10) وعداً لنشر رسالة المشروع "قل لا لتعاطي المنشطات" على الصعيد الوطني. وستنظَّم، في الوقت ذاته، ندوات إعلامية (70) يلقيها خبراء وطنيون على طلاب جامعيين ومنتخبات وطنية. وستتضمن الموضوعات الرئيسية إعفاءات الاستخدام للأغراض العلاجية فضلاً عن مراقبة تعاطي المنشطات. وأخيراً، سعياً إلى تحسين إعلام المدربين الوطنيين (750) الذين لا يتقنون اللغة الإنجليزية، ستُعقد سلسلة من حلقات العمل في المراكز الخمسة عشر التابعة للمشروع جميعها القائمة في أرجاء البلاد. وعقب ترجمة وحدات الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (WADA) من أجل المدربين إلى لغة البهاسا، ستوزع المواد على جميع المشاركين والمراكز التابعة للمشروع لتُستخدم مرجعاً في المستقبل. وإضافة إلى ذلك، سيستضيف كل مركز تابع للمشروع حلقتي عمل متصلتين (50 مدرباً في كل حلقة عمل وكل مركز). وإذ ستركز حلقتي العمل على تقمص الأدوار والنقاش، فستتناول حلقة العمل الأولى التدريب المتابَع بينما تعرض حلقة العمل الثانية الخطوط العريضة لتدريب موظفي مراقبة تعاطي المنشطات.

جمهورية إيران الإسلامية

  • انتشار استخدام المكملات الغذائية بين كبار اللاعبين (من تشرين الثاني/نوفمبر 2010 إلى تشرين الثاني/نوفمبر 2011)
  • 400 8 دولار

تموّل اليونسكو دراسة استقصائية ذات طابع تمثيلي تشمل 350 من اللاعبين واللاعبات على المستويين الوطني والدولي لتقييم استخدامهم للمكملات الغذائية والتغذوية. وتهدف هذه الدراسة الاستقصائية إلى قياس استخدام المكملات الغذائية والتغذوية وإلى تحديد الدوافع الكامنة وراء استخدام اللاعبين لهذه المكملات، والمصادر التي يحصلون منها على المعلومات بشأن هذه المواد. وستستخدم نتائج الاستقصاء لوضع تدابير محددة من أجل توعية كبار اللاعبين بشأن المخاطر الناجمة عن المكملات الغذائية والتغذوية.

جزر الملديف

  • حملة للتوعية بشأن مكافحة المنشطات (من شباط/فبراير 2011 إلى كانون الأول/ديسمبر 2011)
  • 000 20 دولار

ينطوي هذا المشروع على تدريب 20 من معلمي التربية البدنية واللاعبين السابقين والأطقم المساندة للاعبين ليكونوا جهات اتصال في مجال مكافحة المنشطات، وعلى تزويدهم بالمهارات اللازمة ليتمكنوا من تنظيم حلقات عمل تعليمية على المستوى المحلي. ويجري إعداد نموذج إعلامي في هذا الصدد بغية استخدامه في المباريات الرياضية ومخيمات التدريب. وستنظم في المدارس مسابقة وطنية للشباب في كتابة مقالة وتصميم ملصق حول مكافحة المنشطات. كما يجري إعداد مواد تعليمية وإعلامية بلغة الدهيفيهي المحلية.

جزر مارشال

  • حملة لمكافحة تعاطي المنشطات باللغة المارشالية (من شباط/فبراير 2011 إلى كانون الأول/ديسمبر 2011)
  • 000 20 دولار

يتمثل هذا المشروع في تنظيم حملة لتوعية اللاعبين والأطقم المساندة لهم، مع التركيز على اللاعبين الشباب واللاعبين المعنيين بالبرامج الرياضية في المدارس. وستشمل الحملة ثلاث مراحل: (1) ترجمة وإنتاج مواد تعليمية لمكافحة المنشطات، بما في ذلك إنتاج فيديو باللغة المارشالية؛ (2) وضع منهج دراسي لمكافحة المنشطات وتوفيره في إطار برنامج أوقيانيا للتربية الرياضية؛ (3) تنظيم حملة تثقيفية في المدارس الثانوية الموجودة في البلد ومنها خمس مدارس عامة وسبع مدارس خاصة، من خلال تشجيع اللاعبين الوطنيين على القيام بدور السفراء.

نيبال

  • تعزيز الوعي وحشد الدعم للقضاء على تعاطي المنشطات في مجال الرياضة في نيبال (من تشرين الثاني/نوفمبر 2010 إلى آذار/مارس 2011)
  • 000 20 دولار

تألف هذا المشروع من برنامج لإذكاء الوعي يشتمل على عدة عناصر مختلفة: (1) إنتاج مواد تعليمية وإعلامية باللغة النيبالية؛ (2) تنظيم مؤتمر وطني لمكافحة تعاطي المنشطات يشارك فيه ممثلون حكوميون والحركة الرياضية بهدف إنشاء منظمة وطنية لمكافحة المنشطات؛ (3) تنظيم دورات تدريبية لمعلمي الرياضة والتربية البدنية؛ (4) الاضطلاع بأنشطة إعلامية، بما في ذلك تنظيم حلقتي نقاش بشأن تعاطي المنشطات في مجال الرياضة.

سريلانكا

  • برنامج توعية بشأن مكافحة تعاطي المنشطات موجه إلى الرياضيين رجالاً ونساءً
  • 515.29 13 دولاراً أمريكياً

ينطوي المشروع على حملة توعية مصممة من أجل تنبيه الاتحادات الرياضية، والرياضيين وطلاب المدارس إلى القضايا المتعلقة بمكافحة تعاطي المنشطات. وستقوم الوكالة السريلانكية لمكافحة المنشطات (SLADA) بتنسيق الأنشطة التي ستستهدف مجموعتين محددتين. كما ستُعقد سلسلة من الدورات التعليمية في مختلف المقاطعات للربط بين أكثر من 800 1 فرد تم انتقاؤهم مسبقاً من بين الرياضيين وأفراد الأطقم المعاونة لهم. وسيجري التركيز على التشريعات الوطنية والترخيص الاستثنائي باستخدام المنشطات لأغراض علاجية، والعقاقير المحظورة. وتعزيزاً للدورات المذكورة، تم التخطيط لعقد حلقتي عمل يشارك فيهما 200 من الشباب لمعالجة ظاهرة الاستخدام المتزايد للمكملات الغذائية لدى الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و20 سنة. وسيتولى خبراء في المجالات المعنية إعداد جميع الدورات والمواد التعليمية المرتبطة بها.

فيتنام

 

  •   التعليم والتوعية في مجال مكافحة المنشطات في فيتنام
  •    ٥٠٦ ١٩ دولارات أمريكية

بعد إنشاء وكالة فيتنام لمكافحة المنشطات في عام ٢٠١١، حددت المنظمة التعليم لمكافحة المنشطات كأولوية رئيسية. ودعماً لهذا الهدف، طلبت وكالة فيتنام لمكافحة المنشطات تمويلاً لتنفيذ أول مشروع للبلد في إطار الصندوق. وتتضمن أنشطة المشروع، التي تستهدف المدربين والمديرين الرياضيين والطاقم الطبي وأساتذة الجامعات (٧٠ في المجموع)، حلقتي عمل تعليمية يتولى عقدهما خبراء دوليون. وسيتم إعداد مضمون حلقات العمل من خلال تقييم مستوى المعرفة لدى المشاركين قبل عقد الدورات وقياس مستوى المعرفة بعدها. وستستغرق كل حلقة عمل ثلاثة أيام ستتاح خلالها الفرصة للمشاركين لمناقشة طائفة واسعة من الموضوعات تتضمن التوجهات والاستراتيجيات الحالية المستخدمة في مكافحة تعاطي المنشطات في مجال الرياضة. وإضافة إلى ذلك، سيستفيد المشاركون من تدريب عملي ينظمه خبراء تربويون. كما سيتم توزيع مجموعة من المواد التربوية على المشاركين في حلقة العمل، إضافة إلى المواد الترويجية والقمصان. وسيتم تشجيع المشاركين على نشر المواد الترويجية على مجتمعاتهم المحلية للتوعية بشأن مكافحة المنشطات بعد استكمال المشروع.

مشروع إقليمي

  • "برنامج توعية الرياضيين" في إطار ألعاب جنوب شرق آسيا لعام 2013 (الفترة من تشرين الأول/أكتوبر 2012 إلى كانون الأول/ديسمبر 2013)
  • 285 45 دولاراً أمريكياً

يتلخص المشروع في إعداد برنامج لتوعية الرياضيين خلال الدورة السابعة والعشرين لألعاب جنوب شرق آسيا التي ستعقد في ميانمار في الفترة الممتدة من 13 إلى 22 كانون الأول/ديسمبر 2013. وستشارك في الدورة 11 دولة (بروني دار السلام، وكمبوديا، وإندونيسيا، ولاوس، وماليزيا، وميانمار، والفلبين، وسنغافورة، وتايلاند، وتيمور ليشتي، وفيتنام) وتمثل فيها 32 لعبة من الألعاب الرياضية. ومن المتوقع أن يستفيد من البرنامج ما مجموعه 000 5 من الرياضيين وأفراد الأطقم المعاونة لهم. وسيتستند البرنامج إلى نموذج توعية الرياضيين الذي أعدته الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات. وسيقوم المسؤولون عن مراقبة تعاطي المنشطات من الدول المشاركة بتنسيق أنشطة للتوعية بشأن مكافحة المنشطات في مكتب لإعلام الجمهور يقع داخل قرية الألعاب الرياضية. وسيتم إعداد وتوزيع منشورات ومواد ترويجية عن مكافحة المنشطات. وأخيراً، سيجري تنظيم جلسة إعلامية لوسائل الإعلام، وتقديم عرض عن مكافحة المنشطات موجه إلى الوزراء وكبار المسؤولين المعنيين بالشؤون الرياضية الذين سيحضرون الألعاب.

  • بناء القدرات - تأهيل مدربي موظفي مراقبة تعاطي المنشطات في المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في جنوب شرق آسيا
  • سنغافورة (961 49 دولاراً أمريكياً)

 

متابعةً لإنشاء عدة منظمات وطنية جديدة لمكافحة المنشطات في جنوب شرق آسيا، ثمة حاجة إلى تعزيز الخبرات الوطنية في إعفاءات الاستخدام للأغراض العلاجية، وإدارة النتائج، ومراقبة تعاطي المنشطات. وتلبيةً لهذه الحاجة المحددة، سيقدم المشروع المقترح، الذي تقوده المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في جنوب شرق آسيا (SEARADO)، دعماً فعالاً إلى نشاط تأليف مجموعة رئيسية من المدربين الخبراء لموظفي مراقبة تعاطي المنشطات (6). وستستند المبادرة المتخصصة إلى الممارسات الإقليمية الجيدة فضلاً عن المشاركة المباشرة للمنظمات الوطنية لمكافحة المنشطات مثل الوكالة اليابانية لمكافحة المنشطات (JADA) والهيئة الأسترالية لمكافحة المنشطات (AUSADA) اللتين استُحدث معهما محتوى البرنامج. ويتألف المشروع من مرحلتين تتضمن أولاهما حلقة عمل تفاعلية بعنوان "درِّب المدرب" يقودها كبار مدربي موظفي مراقبة تعاطي المنشطات (4)، ودورة تدريبية لموظفي مراقبة تعاطي المنشطات لمدة يومين يجري خلالها مراقبة وتقييم مدربي المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في جنوب شرق آسيا (SEARADO). أما المرحلة الثانية فسيُضطلع بها خلال الدورة الثامنة والعشرين لألعاب جنوب شرق آسيا في حزيران/يونيو 2015 حيث ستشارك المنظمة وكبار مدربي موظفي مراقبة تعاطي المنشطات في فريق مراقبة تعاطي المنشطات الخاص بالحدث للإشراف على مجموعة أصغر من موظفي مراقبة تعاطي المنشطات. وستدعم نتائج المشروع، بعد انتهاء دورته، من خلال إنشاء "لجنة خبراء معنية بموظفي مراقبة تعاطي المنشطات التابعين للمنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في جنوب شرق آسيا (SEARADO)" لمواصلة الإشراف على تدريب موظفي مراقبة تعاطي المنشطات وأنشطتهم في المنطقة.

مشروع إقليمي

  • تنمية القدرات للإسهام في تأسيس المنظمات الوطنية لمكافحة المنشطات وتعزيزها في منطقة أوقيانيا (الفترة من كانون الثاني/يناير 2012 إلى كانون الأول/ديسمبر 2012)
  • 000 50 دولار أمريكي

يتلخص المشروع في إعداد برنامج لبناء القدرات بهدف تأسيس أو تعزيز المنظمات الوطنية لمكافحة المنشطات في منطقة أوقيانيا. وفي إطار المشروع سيجري تنظيم حلقة عمل إقليمية لمدة تتراوح بين يومين وثلاثة أيام يشارك فيها ممثلون عن الحكومات والمنظمات الوطنية لمكافحة المنشطات واللجان الأولمبية الوطنية من الدول السبع الأعضاء في المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في منطقة أوقيانيا (ORADO). وستُدعى الدول غير الأعضاء في المنظمة المذكورة إلى القيام كذلك بإيفاد ممثلين عنها. وبعد ذلك سيجري في كل بلد من الدول الأعضاء في المنظمة الإقليمية تنظيم حلقات عمل وطنية موجهة إلى الرياضيين وأفراد الأطقم المعاونة لهم، وإلى العاملين في الاتحادات الرياضية الوطنية، وكذلك أعضاء المنظمات الوطنية لمكافحة المنشطات واللجان الأولمبية الوطنية. وفي إطار هذه الحلقات ستعقد اجتماعات مع السلطات الحكومية المعنية. وبعد انعقاد حلقات العمل المشار إليها، سيتم وضع خطط عمل وطنية، بما في ذلك برامج وطنية للتوعية والتثقيف بشأن مكافحة المنشطات. وستتولى المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات مهمة تنسيق الجهود المبذولة لتنفيذ المشروع.

بالاو

  • التعليم من أجل القضاء على تعاطي المنشطات في مجال الرياضة (من شباط/فبراير 2011 إلى شباط/فبراير/2012)
  • 000 20 دولار

تموّل اليونسكو حملة شاملة للتوعية تستهدف المسؤولين السياسيين وقادة المجتمع المدني واللاعبين والأطقم المساندة لهم والتلاميذ والمعلمين في المدارس الابتدائية والثانوية. ويجري تنظيم سلسلة من حلقات العمل المصممة خصيصاً لكل فئة من المشاركين بالإضافة إلى مسابقة وطنية للشباب من أجل تحرير مقالة وتصميم ملصق بشأن مكافحة المنشطات. وسيتم حشد وسائل الإعلام من خلال حملة تلفزيونية وبرامج إذاعية.

جمهورية الفلبين

  •   حملة التوعية والالتزام بمكافحة تعاطي المنشطات في مجال الرياضة بالفلبين
  •   ٠٠٠ ٢٠ دولار أمريكي

يضم هذا المشروع المقترح، الذي تنسقه اللجنة الفلبينية للرياضة ويشارك فيه خبراء على الصعيدين الوطني والإقليمي، أربعة أنشطة أساسية، صممت كل منها للتوعية بشأن مخاطر تعاطي المنشطات وأهمية توحيد مختلف الجهات الفاعلة حول برنامج مشترك لمكافحة المنشطات. وستعقد، في هذا الصدد، قمة وطنية لمدة يومين ومؤتمران دون وطنيان ليوم واحد، يستهدفان المسؤولين الحكوميين والجمعيات والوكالات الرياضية الوطنية، والرياضيين، وموظفي الدعم، والمدربين، والأطباء (٣٠٠).

وسيركز البرنامجان على توفير معلومات أساسية عن مكافحة المنشطات تتضمن تعيين مواقع البنى والمعايير. وستُختتم كل من الاجتماعات المقررة بتوقيع الأطراف المعنية المشاركة اتفاق تعهد. وبغية توعية الشباب، وبخاصة الرياضيين الشباب، سيتم إقامة مقصورة توعية بمكافحة المنشطات خلال العديد من الأحداث الرياضية والمعسكرات التدريبية، و سيتم تنظيم مسابقة يعد الشباب خلالها مقالاً وملصقات لدفع الرياضيين الشباب وتلاميذ المدارس لأن يكونوا مبدعين في حل القضايا الاجتماعية والأخلاقية والصحية المتعلقة بتعاطي المنشطات وأهمية مكافحة استخدام المواد المحظورة. وأخيراً، سيتم تخصيص جزء من المبلغ المطلوب من الصندوق لتكييف المعلومات الخاصة بمكافحة المنشطات والمواد التعليمية لاحتياجات أطراف معنية محددة وتوزيعها عليها.

الهند

 

  •  التوعية بشأن تدابير مكافحة المنشطات في صفوف الرياضيين الهنديين
  •   ٧٦٦ ١٩ دولاراً أمريكياً

استجابة لعدد من حالات تعاطي المنشطات المؤكدة في الدورة السابعة والخمسين لألعاب المدارس الوطنية التي عقدت في عام ٢٠١١، يهدف المشروع المقترح، الذي تقوده الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات في الهند، إلى التوعية بشأن الآثار السلبية لتعاطي المنشطات في صفوف الرياضيين الشباب والمدربين. وتم تخطيط نشاطين مترابطين لدعم هذا الهدف. وستجرى سلسلة من حلقات العمل، تستهدف أكثر من ١٠٠٠ مستفيد من مجموعة أنشطة رياضية، في مراكز التدريب الرئيسية في شتى أنحاء الهند. وسيتولى تنفيذ حلقات العمل، التي ستشمل عروضاً عملية لتشجيع المشاركة، خبراء بارزون من المنطقة ومختصون في عدد من الموضوعات منها إجراءات جمع العينات ومنح الإعفاءات لأغراض علاجية، والعقاقير والوسائل المحظورة. ودعماً لهذا النشاط بصورة ملحوظة، سيتضمن المشروع كذلك ترجمة مواد أساسية إلى عدة لغات محلية وتوزيعها خلال حلقات العمل لتوسيع نطاق التوعية وتعزيز تأثيرها.

منغوليا

  •   نشاط مكافحة المنشطات في منغوليا

استجابة للعدد المتزايد من الرياضيين الوطنيين الذين ثبت تعاطيهم عقاقير غير مشروعة، قدمت الحكومة المنغولية إلى الصندوق اقتراح مشروع للتعليم في مجال مكافحة المنشطات، والتوعية بشأن هذه المسألة. وكشفت وزارة الثقافة والرياضة والسياحة، التي ستكون مسؤولة عن تنفيذ المشروع بالتعاون مع المنظمات الوطنية لمكافحة المنشطات، أن عاملاً رئيسياً في حالات تعاطي المنشطات الأخيرة يتمثل في عدم وجود مواد لمكافحة المنشطات محررة في لغة الرياضيين الأم. ووفقاً لذلك، تتمحور بنية المشروع المقترح حول خمسة أنشطة هادفة ستشرك مالا يقل عن ٧٨٠ مستفيداً مباشراً. وتيسيراً لانتفاع الرياضيين بالمعلومات الخاصة بمشروعات وأنشطة وقواعد مكافحة المنشطات، سيتم إطلاق بوابة إلكترونية. وستترجم المواد الأساسية مثل قانون الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات والفيديو الخاص بعملية مراقبة المنشطات إلى اللغة المنغولية وترفع على الموقع الإلكتروني للمشروع.

وإلى جانب ذلك، ستنظم برنامج لتوعية الرياضيين خلال بطولة الجودو الوطنية في البلاد، حيث تتاح الفرصة للرياضيين والمدربين للمشاركة في مختلف الأنشطة بما في ذلك اختبار مكافحة المنشطات. كما ستوزع مجموعة من المواد الترويجية في هذا الحدث. ودعماً لهذه الأنشطة، خططت سلسلة من حلقات العمل والدورات التدريبية التي تستهدف وسائل الإعلام (٥٠)، وصانعي القرار (٣٠)، والرياضيين والمدربين (٢٠٠). وسيتم إعداد مضمون حلقات العمل هذه للتوعية بالقضايا الرئيسية المتعلقة بمكافحة المنشطات والخاصة بكل فئة مستهدفة. وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم إشراك وسائل الإعلام في نشر الرسالة، على نحو مسؤول، على الجمهور العام.

  •  ندوة اقليمية بشأن مكافحة المنشطات في مجال الرياضة لتنمية قدرات المنظمات الوطنية لمكافحة المنشطات في البلدان الأعضاء في المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في جنوب آسيا
  •  ٠٩٤ ٤٩ دولاراً أمريكياً

 

يهدف المشروع، الذي ستنسقه المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في جنوب آسيا، إلى تعزيز قدرات المنظمات الوطنية لمكافحة المنشطات في شتى نحاء المنطقة ولاسيما فيما يخص تنفيذ برامج متسقة وذات جودة بشأن مكافحة المنشطات. وتتمثل سمة رئيسية من سمات المشروع المقترح في تنظيم حلقة عمل إقليمية تهدف إلى تزويد خبيرين من كل من البلدان الأعضاء في المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في جنوب آسيا بالمعارف اللازمة من أجل تنظيم دورات تدريبية مماثلة على الصعيد الوطني. كما سيتم دعوة ممثلين من ثلاثة بلدان غير البلدان الأعضاء في المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في جنوب آسيا.

وسيتم إعداد مضمون حلقة العمل من خلال استبيانات سترسل قبل الحدث. ومع ذلك، سيجري التركيز على عناصر مكافحة المنشطات الأساسية مثل منح الإعفاءات لأغراض علاجية وقائمة المحظورات وإجراء الاختبارات. وضماناً لتطبيق المعلومات المتلقاة ونقلها بصورة عملية، ستساعد حلقة العمل أيضاً المشاركين على تطوير إدارة برنامج مكافحة المنشطات وفهمها، فضلاً عن تطبيق قواعد مكافحة تعاطي المنشطات. وبعدما يتلقى المشاركون مجموعة من المواد المكيفة الخاصة بمكافحة المنشطات والتي ترجمت إلى اللغات المحلية، سيكلفون بمسؤولية تنفيذ حلقات العمل الوطنية (٥ في المجموع) التي ستشرك اتحادات وطنية ولجان أولمبية وطنية ورياضيين والطواقم المعاونة لهم (١٠٠ عن كل بلد). وسعياً إلى إقامة شراكات أقوى بين الحكومات والحركة الرياضية، ستعقد أيضاً المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في جنوب آسيا اجتماعاً مع السلطات المعنية في كل بلد من البلدان الأعضاء لدعم إنشاء منظمة وطنية لمكافحة المنشطات أو تطويرها.

العودة إلى أعلى الصفحة