سانت فنسنت وغرينادين

  • فهم العقاقير المحظور  في مجال الرياضة (من تشرين الثاني/نوفمبر 2010 إلى نيسان/أبريل 2011)
  • 500 15 دولار

انطوى هذا المشروع على تنظيم حلقة عمل تعليمية موجهة إلى 125 لاعباً من لاعبي المستوى الوطني و75 شخصاً من الأطقم المساندة لهم. وتمثلت أهداف المشروع في تحسين مستوى معرفة اللاعبين والأطقم المساندة لهم بقضايا مكافحة تعاطي المنشطات وبسياسة سانت فنسنت وغرينادين في هذا الصدد وفي مساعدة اللاعبين على اتخاذ قرارات مستنيرة لحماية النزاهة في مجال الرياضة.

أمريكا اللاتينية والكاريبي

البهاما

  • فهم العقاقير المحظورة ومبدأ الإبلاغ عن مكان وجود اللاعبين والمعيار الدولي المعدل لإجراء الاختبارات (من أيار/مايو 2010 إلى تموز/يوليو 2010)
  • 000 10 دولار

انطوى هذا المشروع على تنظيم حلقة عمل لمدة يومين لتثقيف اللاعبين والأطقم المساندة لهم ولإطلاعهم على حقوقهم ومسؤولياتهم الوارد ذكرها في المدونة العالمية لمكافحة المنشطات وفي قائمة المحظورات والمعيار الدولي لإجراء الاختبارات ومعايير منح الإعفاءات لأغراض علاجية.

آروبا

  •  التوعية بشأن مكافحة تعاطي المنشطات
  •   ٩٥٩ ١١ دولاراً أمريكياً

اضطلعت آروبا خلال السنوات الأخيرة بعدة مبادرات ترمي إلى تعزيز القدرة الوطنية على مكافحة المنشطات. وبعدما أُسست لجنة منح الإعفاءات لأغراض علاجية ولجنة إدارة النتائج في عام ٢٠١١، عُينت آروبا، في عام ٢٠١٣، عضواً كاملاً في المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في منطقة الكاريبي. واستفادة من هذا الزخم، يهدف المشروع المقترح إلى التوعية بشأن قضايا مكافحة المنشطات من خلال خمسة أنشطة مترابطة.

وستتضمن الأنشطة، التي ستشرك مستفيدين من المجتمع الرياضي يصل عددهم إلى ٢٥٠ مستفيداً، دورة تدريبية عملية للمرافقين وموظفي مراقبة تعاطي المنشطات وحلقتي عمل صممت أحدهما للرياضيين وأولياء أمورهم والأخرى للمدربين والطاقم الطبي. وتعزيزاً لأثر هذا المشروع، ستترجَم المواد الرئيسية إلى اللغة المحلية وتنشر على جميع الاتحادات الوطنية. واستناداً إلى التطورات التشريعية الحديثة، ستسدى المشورة القانونية أيضاً إلى الاتحادات الوطنية فيما يتعلق بتعديل نظمها الأساسية كي تتضمن مادة خاصة بشأن مكافحة المنشطات. وستستعين اللجنة الأولمبية الآروبية، التي تتولى تنفيذ المشروع، بوسائل الإعلام المحلية لترويج الأنشطة.

بربادوس

  • فهم العقاقير المحظورة ومبدأ الإبلاغ عن مكان وجود اللاعبين والمعيار الدولي المعدل لإجراء الاختبارات (من آذار/مارس 2009 إلى تموز/يوليو 2009)
  • 000 10 دولار

انطوى هذا المشروع على تنظيم حلقة عمل لمدة يومين لتثقيف اللاعبين والأطقم المساندة لهم ولإطلاعهم على مجموعة من القضايا، بما في ذلك حقوقهم ومسؤولياتهم المنصوص عليها في المدونة العالمية لمكافحة المنشطات والمعيار الدولي لإجراء الاختبارات، وعلى متطلبات الإبلاغ عن مكان وجود اللاعبين المسجلين في قائمة المجموعة الخاضعة للاختبار.

 

  • التعليم في مجال مكافحة تعاطي المنشطات في بربادوس
  •  ٠٠٠ ٢٠ دولار أمريكي

استجابة للحوادث البارزة الأخيرة المتصلة بتعاطي المنشطات في عالم الرياضة، نادى المعلقون المحليون في بربادوس بتعزيز التعليم في مجال مكافحة تعاطي المنشطات والنهوض بالممارسات الجيدة على الصعيد الوطني وبخاصة في صفوف الشباب المعرضين للخطر. وبناء على ذلك، تقترح اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات تعاوناً فريداً مع المؤسسة الثقافية الوطنية لتوعية أكثر من ٢٠٠ شاب بقضايا مكافحة تعاطي المنشطات من خلال إدراج مسابقة رياضية وطنية في مهرجان الاستقلال الوطني للفنون الإبداعية الذي ينظم بالفعل. وتهدف المسابقة إلى اختبار الافتراضات الخاصة بمكافحة تعاطي المنشطات عبر مجموعة من المجالات الفنية منها التمثيل والرقص والفنون البصرية. وستتاح أيضاً فرص لإشراك الكبار والأشخاص ذوي الإعاقة. وسيصدر، بعد هذا الحدث، كتاب تذكاري يضم عرضاً للمشاركين في المسابقة. وإلى جانب هذه المبادرة، ستنظَم سلسلة من ست حلقات عمل، تشرك موظفين من وزارة التربية، لزيادة الوعي المؤسسي بالقضايا الرئيسية المتعلقة بمكافحة تعاطي المنشطات. وإدراكا لأهمية وضوح الرؤية على نطاق واسع، سيستفيد المشروع من وسائل الإعلام ويطلق موقعاً إلكترونياً مخصصاً لترويج أهداف المشروع وأنشطته في صفوف الجمهور العام.

شيلي

  • التثقيف في مجال مكافحة المنشطات الموجه إلى الأوساط الرياضية في شيلي (الفترة من تشرين الثاني/نوفمبر 2011 إلى نيسان/أبريل 2012)

في إطار المشروع جرى استهداف 400 من الرياضيين وأفراد الأطقم المعاونة لهم ومعلمي التربية البدنية، من خلال تنظيم أربع حلقات عمل عن مكافحة المنشطات في مختلف الأقاليم. وقد قام منسقون دوليون من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بإحياء حلقتين من حلقات العمل المذكورة. ومن بين الموضوعات التي تناولتها حلقات العمل يُذكر ما يلي: الاتفاقية الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة، والعقاقير والوسائل المحظورة، والآثار السلبية والمخاطر المترتبة على تعاطي المنشطات، وعملية مراقبة تعاطي المنشطات، والترخيص الاستثنائي باستخدام بعض المواد لأغراض علاجية. وقد تم كذلك في إطار المشروع ذاته إعداد مواد تعليمية بشأن مكافحة المنشطات.

كوستاريكا

 

  •   معسكر تدريب "كن صادقاً في اللعب"
  •   ٣٥٤ ١٧ دولاراً أمريكياً

وفقاً للتطور السريع الذي شهدته رياضة النخبة في البلاد، اضطلعت كوستاريكا، خلال السنوات الأخيرة، بعدة مبادرات ترمي إلى تعزيز القدرات الوطنية على مكافحة تعاطي المنشطات. ويهدف المشروع المقترح إلى توعية الأجيال القادمة من الرياضيين والطواقم المعاونة لهم بمخاطر تعاطي المنشطات، وذلك من خلال تنظيم ثمانية معسكرات تدريب ليوم واحد لأكثر من ٧٧٠ مستفيداً مباشراً من ستة اتحادات رياضية رئيسية. وستتاح الفرصة للرياضيين الشباب، الذين تتراوح أعمارهم بين ١٤-١٥ عاماً، والمدربين وأعضاء الطاقم الطبي وأخصائيي العلاج الطبيعي للمشاركة في مجموعة من الأنشطة المبتكرة والمراعية للشباب يديرها خبراء وطنيون. وسيستعان بشبكة من المتطوعين الشباب للإشراف على الألعاب التفاعلية التي تجمع بين أسئلة عن مكافحة المنشطات وأنشطة بدنية. وتعزيزاً لأثر المشروع من حيث نتائج التعلم، سيتم نشر المواد التعليمية على جميع المشاركين. وستقوم اللجنة الوطنية لمكافحة تعاطي المنشطات، التي ستقود تنفيذ المشروع، أيضا بإنشاء قاعدة بيانات لتبادل المعرفة تكون متاحة لدعم إرث المشروع.

كولومبيا

  • ندوة عن مكافحة المنشطات موجهة إلى الرياضيين الرفيعي المستوى وأفراد الأطقم المعاونة لهم (الفترة من آذار/مارس 2013 إلى أيار/مايو 2013)
  • 100 11 دولار أمريكي

يتم في إطار المشروع تنظيم ندوة عن مكافحة المنشطات موجهة إلى الرياضيين من مختلف الاتحادات الرياضية التي تشارك في برنامج "الامتياز في الرياضة" في كولومبيا، وموجهة أيضاً إلى أفراد الأطقم المعاونة للرياضيين (ولا سيما المدربين والأطباء). وسيتم من خلال هذا المشروع توعية نحو 150 من الرياضيين، بمن فيهم بعض الرياضيين المشاركين في الألعاب الأولمبية للمعوقين، و150 من أفراد الأطقم المعاونة للرياضيين. ومن بين الموضوعات التي سيتناولها المشروع يُذكر ما يلي: البرنامج العالمي لمكافحة المنشطات، والمعايير الدولية، وتأثير المنشطات في الصحة، وحقوق ومسؤوليات كل من الرياضيين وأفراد الأطقم المعاونة للرياضيين، وانتهاكات القواعد التي تحكم مكافحة المنشطات. وسيتم الترويج للمشروع من خلال تنظيم مؤتمرين صحفيين.

كوبا

  • برنامج تعليمي في مجال مكافحة المنشطات موجه إلى مدربي الرياضيين والمدربين المتخصصين في اللياقة البدنية وأخصائيي العلاج الطبيعي والأطباء المتخصصين في الطب الرياضي (الفترة من أيلول/سبتمبر 2011 إلى آذار/مارس 2012)
  • 000 20 دولار أمريكي

تم توفير التمويل اللازم لإجراء دراسة استقصائية شاملة بغية تقييم مدى إلمام المجموعات المستهدفة بالمعارف المتصلة بقضايا مكافحة المنشطات. وتم تنظيم ندوات لبناء القدرات من أجل سد الثغرات المعرفية التي تجلت بفضل الدراسة الاستقصائية. كما جرى في إطار المشروع إنتاج وتوزيع المواد التعليمية في مجال مكافحة المنشطات.  

الجمهورية الدومينيكية

 

  •  بناء الترويج لعمليتي "كن صادقاً في اللعب" والتعليم في مجال مكافحة تعاطي المنشطات
  •  ١٧٥ ١١ دولاراً أمريكياً

يهدف المشروع الأول الذي أعدته الجمهورية الدومينيكية تحت رعاية الصندوق، والذي تتولى تنسيقه وزارة الرياضة والترفيه، إلى تطوير التعليم لمكافحة المنشطات على الصعيد الوطني من خلال إعداد جيل من مروجي مكافحة تعاطي المنشطات. ويضم المشروع المقترح، في هذا الصدد، عشر حلقات عمل للتوعية، تضم كل منها ٥٠ مشاركاً يضمون رياضيين شباب من رابطة البيسبول الوطني (الرياضة الأكثر شعبية في البلاد والتي تعد من أكثر الرياضات عرضة لحوادث تعاطي المنشطات) والمدربين ومعلمي التربية البدنية. وسيدير خبيران طبيان حلقات المناقشة بشأن أدوار الرياضيين ومسؤولياتهم، وآثار المنشطات على الصحة، وقائمة العقاقير والوسائل المحظورة، والإعفاءات لأغراض علاجية. وسيتبع كل عرض مناقشات تفاعلية وسيتوج بتوزيع مواد تعليمية أعدتها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات. وضماناً لتأثير حلقة العمل على المدى الطويل، سيتم تمكين كل مشارك من نشر المعلومات بشأن مكافحة تعاطي المنشطات في صفوف طلابه و/أو زملائه.

دومينيكا

 

  • التوعية بشأن القضاء على تعاطي المنشطات في مجال الرياضة وترويجه
  •  ٠٠٠ ٢٠ دولار أمريكي

استجابة لزيادة موثقة في تعاطي المخدرات على الصعيد الوطني، ولا سيما في صفوف الشباب، سعت دومينيكا إلى تعزيز مؤسساتها في مجال مكافحة المنشطات، وذلك في جميع أنحاء الجزيرة. وأنشئت مؤخراً، في عام ٢٠١٢، منظمة وطنية لمكافحة المنشطات في دومينيكا. ويتمثل أحد الأهداف الرئيسية للمنظمة الوطنية لمكافحة المنشطات في دومينيكا، في توعية الجمهور بمخاطر تعاطي المنشطات من خلال تنفيذ المبادرات الترويجية والتعليمية. ووفقا لذلك، يهدف المشروع المقترح إلى التوعية بشأن قضايا مكافحة المنشطات من خلال ثلاثة أنشطة مترابطة. وستُعقد ست حلقات عمل، تشرك مستفيدين من المجتمع الرياضي يصل عددهم إلى ٢٠٠ مستفيد، لتحفيز تشاطر المعرفة والاتفاق على أدوار المجموعات المستهدفة المحددة ومسؤولياتها فيما يتعلق بمكافحة المنشطات في مجال الرياضة. وستقدم المنظمة الوطنية لمكافحة المنشطات في دومينيكا، التي ستقود تنفيذ المشروع، سلسلة من العروض إلى المدارس مع توزيع مجموعة من المواد الترويجية والتعليمية لدعم رسالة مكافحة تعاطي المنشطات. وأخيراً، ستوظف وسائل الإعلام المحلية لترويج الأنشطة، كي يُسترعى بذلك انتباه الجمهور العام لمكافحة تعاطي المنشطات.

 

بوليفيا

  • أنشطة تعليمية في مجال مكافحة المنشطات موجهة إلى الرياضيين الشباب (الفترة من حزيران/يونيو2011 إلى كانون الأول/ديسمبر 2011)
  • 750 19 دولاراً أمريكياً

تمثل هذا المشروع في إعداد برنامج لتوعية الرياضيين في إطار الدورة الثانية من "الألعاب الرياضية الطلابية المتعددة القوميات" التي نُظمت في بوليفيا عام 2011، والتي شارك فيها نحو 700 مدرسة و000 600 من الرياضيين الشباب. وقد ارتكز البرنامج المذكور على نموذج توعية الرياضيين الذي أعدته الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

 

  •  ندوة تنشيطية لأفضل الرياضيين البوليفيين بشأن قائمة العقاقير والوسائل المحظورة

سينقسم المشروع المقترح، الذي سيقوده نائب الوزير للرياضة واللجنة الأولمبية الرياضية ويستخدم تقنية "درّب المدرب" إلى ثلاثة أجزاء. وسيقوم خبير من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أولاً بإجراء دورة تدريبية عبر الإنترنت لخبيرين طبيين بغية تعزيز قدرتهما على تنفيذ البرامج الوطنية لمكافحة تعاطي المنشطات. ثم سيتولى هذان الخبيران مسؤولية تنفيذ حلقات عمل تعليمية في ثلاث مناطق من بوليفيا، تشرك كل منها مشاركين يصل عددهم إلى ١٥٠ مشاركاً (من الرياضيين والمدربين ومعلمي التربية البدنية والإداريين المسؤولين عن شؤون الرياضة). وستركز برامج حلقات العمل على قائمة العقاقير والوسائل المحظورة وإجراءات مراقبة تعاطي المنشطات، والآثار السلبية لتعاطي المنشطات على الصحة. ثم سيحدد الخبيران الطبيان ست جهات اتصال، من بين المشاركين الأكثر التزاماً، ستتولى مسؤولية إيفاد أشخاص إلى مقصورة توعية بشأن مكافحة تعاطي المنشطات خلال الدورة الخامسة لألعاب الطلاب المتعددة الجنسيات التي ستضم أكثر من ٩٠٠ ٦ رياضي شاب تتراوح أعمارهم بين ١٤ و١٨. وعلى مدار هذا الحدث الذي سيستغرق خمسة أيام، ستوزع مواد ترويجية وتعليمية أعدتها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، لزيادة أثر المشروع.

إكوادور

  • برنامج تربوي لمكافحة المنشطات موجه للأوساط الرياضية في إكوادور (من كانون الثاني/يناير 2011 إلى نيسان/أبريل 2011)
  • 998 19 دولاراً

موّلت اليونسكو عملية إعداد حملة توعية وطنية بشأن المخاطر الصحية والقانونية لتعاطي المنشطات استهدفت زهاء 800 3 لاعب. وانطوت الحملة على مرحلتين هما: (1) طباعة مواد ترويجية وتعليمية وأغلبها من المواد الموجودة، ونشرها على 24 اتحادات رياضية؛ (2) تنظيم دورتين تدريبيتين لمائتين من كبار اللاعبين.

السلفادور

  • الجيل المؤيد لمبدأ "كن صادقاً في اللعب" (من تشرين الأول/أكتوبر 2010 إلى تشرين الأول/أكتوبر 2011)
  • 000 20 دولار

ينطوي هذا المشروع على إعداد برنامج شامل يستهدف اللاعبين الشباب الذين يشاركون في المسابقات التي تُنظم في المدارس الثانوية والجامعات، من أجل توعيتهم بمخاطر تعاطي المنشطات وبقيم الرياضة. وينطوي هذا البرنامج الذي يستند إلى المكافآت على حلقات عمل ومؤتمرات وغير ذلك من الأنشطة التي تنفذ بدعم إعلامي قوي من خلال الصحافة والتلفزيون والإذاعة. وهو يهدف إلى منع استخدام اللاعبين ولا سيما اللاعبين الشباب للعقاقير المحظورة، وإلى تعزيز نشوء ثقافة "كن صادقاً في اللعب" في صفوف الشباب.

غرينادا

  • حملة تثقيف وتوعية لمكافحة المنشطات (من شباط/فبراير 2011 إلى شباط/فبراير 2012)
  • 000 20 دولار

ينطوي هذا المشروع على عنصرين متميزين هما: (1) تنظيم سبع حلقات عمل تعليمية تستهدف 200 من اللاعبين والأطقم المساندة لهم على المستوى الوطني، من أجل جعلهم يفهمون الجوانب التقنينية لمكافحة المنشطات ومن أجل بناء القدرات؛ (2) تنظيم حملة إعلامية تشمل لوحات الإعلانات في جميع المرافق الرياضية وإصدار إعلانات في المرافق العامة تستهدف تعزيز الممارسات وأنماط الحياة الصحية واسترعاء انتباه الجمهور على نطاق أوسع إلى مسألة تعاطي المنشطات في مجال الرياضة.

جامايكا

  • الحفاظ على الروح الرياضية (الفترة من آذار/مارس 2011 إلى حزيران/يونيو 2012)
  • 500 13 دولار أمريكي

عملاً بالتوصيات التي أسفرت عنها ندوة مكافحة المنشطات التي نُظمت عام 2009 بدعم من اليونسكو، يشتمل هذا المشروع على برنامج لبناء القدرات موجه إلى 000 2 من الرياضيين وأفراد الأطقم المعاونة لهم. ومن بين الموضوعات التي سيتناولها البرنامج يُذكر ما يلي: قائمة المحظورات، والاتجار بالعقاقير المحظورة، والسجل البيولوجي للرياضيين، وعملية مراقبة تعاطي المنشطات.

المكسيك

  • تصميم برنامج تدريبي دائم لمكافحة المنشطات وتنفيذه (من أيلول/سبتمبر 2010 إلى تموز/يوليو 2011)
  • 762 19 دولاراً

ينطوي هذا المشروع على إعداد برنامج تدريبي إلزامي لمكافحة المنشطات موجه إلى 360 طالباً رياضياً و150 مدرباً في المركز الوطني للنهوض بالرياضة. وسيشكل هذا البرنامج جزءاً من المنهج الدراسي وسينطوي على حلقات عمل أسبوعية تستغرق ساعتين وتتناول حالات عملية وأنشطة تفاعلية وذلك على مدى 23 أسبوعاً بهدف تزويد اللاعبين المكسيكيين بالمعلومات عن استخدام مواد معززة للأداء، ولا سيما عن تبعات تعاطي المنشطات بالنسبة لصحتهم وحياتهم المهنية.

 

  •   برنامج التدريب والتوعية لتعزيز التعليم في مجال مكافحة المنشطات
  •    ٩٨٠ ١٩ دولاراً أمريكياً

بعدما نفذت المكسيك مشروعاً أولياً تحت رعاية الصندوق في عام ٢٠١١، استهدف الطلاب الرياضيين ومدربيهم، فإنها تسعى إلى الحصول على تمويل للمشروع الثاني بغية مواصلة الأنشطة الوطنية للتوعية وتعزيز التعليم في مجال مكافحة المنشطات. ويضم المشروع المقترح، الذي ستقوده اللجنة الوطنية للثقافة البدنية والرياضة، تنظيم حلقات عمل تدريبية تستهدف ما مجموعه ٦٠٠ شخص في خمس مناطق. وسيشارك المستفيدون في مجموعتين مختلفتين هما الرياضيون وعائلاتهم، والطواقم المعاونة لهم (المدربون والأطباء النفسيون، والمعالجون واختصاصيو تغذية) تنصبان على موضوعات مثل العقاقير والوسائل المحظورة، وإجراءات المراقبة وأدوارها ومسؤولياتها. وسعياً إلى تعظيم أثر التدريب، يزمع مشاهدة فيلم وثائقي ("أكبر، أقوى، أسرع")، تتبعه جلسة سؤال وجواب مع خبراء وطنيين. كما سيتم تشجيع المشاركين على المشاركة في اختبار الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "كن صادقاً في اللعب"، وسيتم تزويدهم، عقب الجلسة، بمجموعة من المواد التثقيفية والترويجية التي تحمل رسائل مكافحة المنشطات.

نيكاراغوا

  • أنشطة للوقاية والترويج والمراقبة والتعليم معنية بالعقاقير والأساليب المحظورة في مجال الرياضة (من تشرين الأول/أكتوبر 2010 إلى آذار/مارس 2011)
  • 000 20 دولار

انطوى هذا المشروع على تنظيم حملة لتثقيف اللاعبين الشباب والأطقم المساندة لهم في مجال العقاقير والوسائل المحظورة في الرياضة وعمليات المراقبة التي تُجرى في هذا الصدد. وتألف المشروع من ثلاث مراحل هي: (1) ثماني حلقات عمل تعليمية موجهة إلى 240 لاعباً شاباً كجزء من عمليات تحضيرهم للمسابقات الوطنية؛ (2) ثلاث حلقات تدارس موجهة إلى 105 أفراد من الأطقم المساندة للاعبين؛ (3) نشر مواد ترويجية محددة في هذا السياق.

 

  •  التعليم في مجال مكافحة تعاطي المنشطات بشأن العقاقير والوسائل المحظورة في مجال الرياضة

انطلاقاً من المبادرة الأولى التي مُولت من خلال الصندوق ("منع استخدام العقاقير والوسائل المحظورة في مجال الرياضة وتعزيزه ومراقبته والتثقيف بشأنه")، والتي نفذت في عام ٢٠١١، يتألف هذا المشروع من عنصرين أساسيين. وستُعقد سلسلة من مناقشات الأفرقة (5)، تشرك ١٢٥ رياضياً من خمسة اتحادات رياضية، بغية تحسين فهم المشاركين لمخاطر المنشطات، وبخاصة لمخاطر العقاقير والوسائل المحظورة، ولبرنامج مراقبة عمليات مكافحة تعاطي المنشطات. وإلى جانب ذلك، سيتم عقد خمس حلقات عمل تستهدف ١٢٥ مدرباً ومعلم تربية بدنية في شتى أنحاء البلد. وسيجرى استقصاء قبل تنظيم الأنشطة التعليمية للتأكد من مستوى المعرفة لدى الفئات المستهدفة وتكييف مضمون حلقات العمل وفقا لذلك. وسيدير خبراء طبيون وطنيون جميع الأنشطة. وتعزيزاً لأثر المشروع، سيتم نشر مجموعة من المواد التعليمية والترويجية على عامة الجمهور والمشاركين معاً.

بنما

 

  • نعم يمكنني...أن أكون صادقاً في اللعب
  •  ٦٧٥ ١٦ دولاراً أمريكياً

 

يشمل المشروع المقترح، الذي يقوده معهد بنما للرياضة، تنظيم حلقات عمل تدريبية لمكافحة المنشطات، في خمس محافظات، تستهدف نحو ٢٠٠ رياضي شاب من ١١ اتحاداً رياضياً إلى جانب الطواقم المعاونة لهم (المدربون ومعلمو التربية البدنية). وسيستعين المشروع بموظفي مراقبة تعاطي المنشطات لتيسير عقد دورات تعليمية مكيفة تركز على التفاعل وتبادل المعرفة. وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم توعية الرياضيين الذين سيشاركون في اختبار "كن صادقاً في اللعب"، الذي أعدته الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، بمخاطر تعاطي المنشطات، وتدريبهم على بروتوكولات مراقبة تعاطي المنشطات؛ وسيتم، في الوقت ذاته، تدريب طواقم المعاونة على أدوارهم ومسؤولياتهم في مكافحة تعاطي المنشطات فضلاً عن العقاقير والوسائل المحظورة. كما سيتم إنتاج مواد ترويجية كجزء من هذا المشروع، بالاستفادة من أدوات خاصة ببرنامج التوعية التابع للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات. وأخيراً، سيتم تقييم معارف المشاركين قبل وبعد حلقات العمل على حد سواء، وذلك لقياس أثر المشروع.

 

باراغواي

  • استخدام العقاقير المحظورة وتأثيرها
  • 100 13 دولار أمريكي

انطلاقاً من المشروع السابق الذي تقدمت باراغواي بطلب لتمويله من الصندوق بعنوان "التثقيف بشأن الأضرار التي يسببها استخدام المنشطات" والذي تم تنفيذه في عام 2011، يرمي المشروع الحالي إلى تعميق المعارف بشأن استخدام العقاقير المحظورة وتأثيرها، وذلك لدعم الجهود التي يبذلها في باراغواي الرياضيون والأطقم المعاونة لهم استعداداً للدورة الأولمبية (2013-2016). وفي إطار المشروع، سيجري تنظيم دورات تعليمية محددة الأهداف ومؤلفة من عدد من الأنشطة المترابطة والمحاضرات (7) وحلقات العمل (10). وسيشارك في هذه الدورات أكثر من 500 شخص من بين الرياضيين والمدربين والأطباء والصحفيين. وسينسق أعمال الدورات خبراء دوليون في مجال القانون والطب الرياضي. ومن أهم الموضوعات التي ستتناولها الدورات يُذكر أخذ العينات من البول والدم (الجوانب النظرية والعملية)، والكشف عن وجود عقاقير محظورة ضمن الأدوية. وفي كل الدورات سيجري التشجيع على النقاش، وختاماً ستتوج الدورات بعقد منتدى وطني يُفتح باب المشاركة فيه أمام كل الذين شاركوا في حلقات العمل والمحاضرات. وسيتم خلال المنتدى الترويج لأهداف الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (WADA).      

سانت لوسيا

  • التعليم في مجال مكافحة المنشطات في سانت لوسيا (الفترة من تشرين الثاني/نوفمبر 2011 إلى تموز/يوليو 2012)
  • 913 19 دولاراً أمريكياً

لقد تم في إطار المشروع تنفيذ برنامج تعليمي في مجال مكافحة المنشطات استناداً إلى الخطة الوطنية لتوجيه شؤون الرياضة، التي تم وضعها مؤخراً بمساعدة الاتحاد الأوروبي. وقد ركز البرنامج بوجه خاص على لعبة الكريكت وكرة القدم وكرة الشبكة والكرة الطائرة. ومن بين الأنشطة يُذكر ما يلي: استحداث موقع على شبكة الويب مخصص لموضوع مكافحة المنشطات، وفتح خط مباشر للاستعلام عن قضايا تعاطي المنشطات، وإعداد المواد الترويجية والتعليمية (الكتيبات، وبطاقات البريد، والأقراص المضغوطة للقراءة بالليزر)، وإعداد حملة تثقيفية بشأن مكافحة المنشطات تستهدف أساساً الرياضيين الشباب وتستنفر الرياضيين المحترفين ليكونوا أسوة حسنة يقتدي بها الشباب.

 

  •   تمكين الرياضيين من خلال التعليم في مجال مكافحة تعاطي المنشطات
  •  ٠٧٦ ١٨ دولاراً أمريكياً

انطلاقاً من مشروع سانت لوسيا الأول الذي مُول من خلال الصندوق ("التعليم في مجال مكافحة المنشطات في سانت لوسيا") ونفذ في عام ٢٠١٢، سيشرك هذا المشروع رياضيين وطنيين ودوليين من سانت لوسيا من خلال سلسلة من حلقات العمل والندوات المترابطة بشأن مكافحة تعاطي المنشطات. واستجابة لطلب محدد، صُممت الأنشطة المزمعة لدعم أكثر من ٢٠٠ رياضي مستهدف في تحسين فهمهم لجملة أمور منها حقوقهم ومسؤولياتهم ومخاطر استخدام المكملات. وستتولى لجنة سانت لوسيا الأولمبية تنسيق حلقات العمل والندوات بمشاركة أطراف معنية رئيسية على الصعيدين الإقليمي والوطني وستتبع في ذلك منهجية تشاركية. وستستخدم وسائل الإعلام المطبوعة والإلكترونية لضمان اطلاع الأطراف المعنية على تنفيذ المشروع بصورة متواصلة.

سانت كيتس ونيفيس

  • كرة القدم من أجل الصحة - "الرياضة النقية" (2012)

وافقت اليونسكو على توفير التمويل اللازم لتنفيذ برنامج لبناء القدرات بفضل إسهامات جهات متعددة (المجتمع، والمجتمع المحلي، والأسرة، والفريق). ويرمي البرنامج إلى تثقيف لاعبي كرة القدم من الشباب لتوعيتهم بقضايا تعاطي المنشطات. ويشتمل البرنامج على عدة أنشطة مثل تنظيم مخيم صيفي، وبث عدد من الإعلانات العامة الرسمية على قنوات التلفزيون، وعقد حلقات عمل تفاعلية.

بيرو

  • تدريب موجه للأوساط الرياضية لمكافحة المنشطات (من كانون الثاني/يناير 2011 إلى آذار/مارس 2011)
  • 000 20 دولار

انطوى هذا المشروع على تنظيم عشر دورات تدريبية موجهة إلى 350 لاعباً و170 شخصاً من الأطقم المساندة لهم. وقد ساهم المشروع في تعزيز قدراتهم في مكافحة تعاطي المنشطات في مجال الرياضة من خلال تثقيفهم في المجالات التالية: قائمة المحظورات؛ والإعفاءات لأغراض علاجية؛ وقضايا غذائية وصحية؛ وعمليات مراقبة المنشطات؛ وحقوق اللاعبين ومسؤولياتهم.

سورينام

  • حملة توعية وطنية لمكافحة المنشطات (من شباط/فبراير 2011 إلى نيسان/أبريل 2011)
  • 265 6 دولاراً

انطوى هذا المشروع على تنفيذ خمس حلقات تدارس ليوم واحد في مختلف مقاطعات سورينام استهدفت 250 فرداً من اللاعبين والأطقم المساندة لهم. وكان الهدف من المشروع توفير معلومات دقيقة عن الجوانب الرئيسية لمكافحة المنشطات وتعزيز الالتزام بممارسة رياضة خالية من المنشطات في سورينام.

 

  •  "أحافظ على نظافة الرياضة" (أنافس وأنا نظيف)
  •   ١٣٣ ١٣ دولاراً أمريكياً

يعتبر هذا المشروع المقترح أول مشروع تقدمه سورينام في إطار الصندوق. ويضم المشروع، الذي ستتولى سلطة سورينام لمكافحة المنشطات تنسيقه، نهجاً متعدد الجوانب للنهوض برياضة نظيفة في جميع قطاعات المجتمع. وسينفَّذ العنصر التعليمي في المقام الأول من خلال سلسلة من حلقات العمل التعليمية تنظم على مدى ستة أشهر. وسيتولى موظفون متخصصون من سلطة سورينام لمكافحة المنشطات وموظفو مراقبة تعاطي المنشطات معتمدون عقد حلقات العمل التي صممت لتزويد الرياضيين (١٨٠) والطواقم المعاونة لهم (٩٠) بلمحة عامة عن القضايا الرئيسية المتعلقة بتعاطي المنشطات. ودعماً لهذا العنصر وتوسيعاً لنطاق توعية المشروع، ستنفذ سلسلة من المبادرات الترويجية والإعلانية لتحسين مشاركة الجمهور العام في مجال مكافحة المنشطات. وسيتم، في هذا الصدد، بث شريط فيديو، يُظهر عدداً من نخبة الرياضيين في البلاد ويروج رسائل مكافحة المنشطات، على التلفزيون الوطني. كما سيظهر الرياضيون نفسهم على الملصقات الإعلانية. وأخيراً، سيتم إعداد مجموعة من الملصقات لتعزيز صورة المشروع ورسالته.

ترينيداد وتوباغو

  • تثقيف وتوعية اللاعبين والمسؤولين الإداريين في مجال مكافحة تعاطي المنشطات (من تشرين الثاني/نوفمبر 2010 إلى نيسان/أبريل 2011)
  • 890 19 دولاراً

نُظمت في كل منطقة في ترينيداد وتوباغو ستة مهرجانات لتوعية الشباب بشأن مكافحة المنشطات وكانت موجهة إلى 000 3 شاب تقريباً. وكان الهدف من المشروع هو تحسين معارف اللاعبين والأطقم المساندة لهم فيما يتعلق بمكافحة المنشطات وتعزيز قيم الروح الرياضية لدى الشباب.

مشروع إقليمي

  • التحالف البوليفاري من أجل الأمريكتين يقول لا! لتعاطي المنشطات (الفترة من أيار/مايو2012 إلى كانون الأول/ديسمبر 2013)

ينطوي المشروع على تنظيم برنامج لتوعية الرياضيين المشاركين في الألعاب دون الإقليمية التي ينظمها التحالف البوليفاري من أجل الأمريكتين، ولا سيما الدورة الخامسة لتلك الألعاب (إكوادور، 2013) والدورة الأولى لألعاب الشباب في إطار التحالف المذكور (بوليفيا، تشرين الثاني/نوفمبر 2012). وسيتم التركيز على توعية الرياضيين الشباب. وستجمع الدورتان ما بين 000 4 و000 5 من الرياضيين من جميع البلدان المشاركة في الألعاب (أنتيغوا وباربودا، وبوليفيا، وكوبا، ودومينيكا، وجمهورية إكوادور، وسانت فنسنت وغرينادين).  

مشروع إقليمي: بربادوس

  •   تكافؤ الفرص في قطاع التعليم الثانوي
  •   ٠٠٠ ٣٩ دولار أمريكي

يهدف المشروع إلى بناء القدرات على مكافحة المنشطات في المنطقة من خلال تنفيذ حلقتي عمل، في كل بلد، صممتا لتمكين معلمي التربية البدنية والمدربين من تثقيف الشباب المعرضين للخطر على نحو أفضل بشأن مخاطر تعاطي المنشطات. وستتولى الوكالة الإقليمية لمكافحة المنشطات في منطقة الكاريبي، بالتعاون مع اللجان الأولمبية في كل دولة من الدول الأطراف المشاركة، قيادة هذا المشروع الاستراتيجي الذي سيضم أكثر من ١٧٥ مستفيداً مباشراً وأكثر من ٠٠٠ ٢٦ طالب بصورة غير مباشرة. وستزود حلقات العمل المشاركين بفهم واسع النطاق للجهات الفاعلة الرئيسية والتحديات المعاصرة في مجال مكافحة المنشطات. ودعماً لهذه الدورات العملية، سيُنشر كذلك عدد كبير من المواد، بما فيها أدوات تعلم تفاعلية، لتشجيع إدماج التعليم في مجال مكافحة تعاطي المنشطات في مناهج التربية البدنية القائمة. وإذ تولى الأولوية للتراث وتشاطر المعرفة، سيتم التشديد على تقييم أثر المشروع بغية تنفيذ المنهجية في البلدان الأخرى في المنطقة.

مشروع إقليمي: غواتيمالا

 

  • "برنامج التوعية" ألعاب أمريكا الوسطى ومنطقة الكاريبي لعام ٢٠١٤، فيراكروز

ستنسق المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات في منطقة أمريكا الوسطى هذا المشروع بمشاركة عضو من كل منظمة وطنية معنية لمكافحة المنشطات، والذي سيستهدف نحو ١٥٠٠ رياضي خلال ألعاب أمريكا الوسطى ومنطقة الكاريبي لعام ٢٠١٤. وسيتجسد النشاط الرئيسي في مقصورة توعية تعليمية تستهدف الرياضيين والمدربين والطواقم المعاونة لهم. وستعمل المقصورة بوصفها محوراً تفاعلياً يمكن للرياضيين والمدربين من خلاله المشاركة في اختباري "كن صادقاً في اللعب" و"كن مدرباً صادقاً"، والحصول على جوائز ومعلومات بشأن مكافحة تعاطي المنشطات مقابل جهودهم. وضماناً لفائدة التوعية وجدواها، سيعمل خبراء في تعليم مكافحة تعاطي المنشطات، ينتمون إلى كل من البلدان المعنية، في هذه المقصورة. ولن يستفيد الزائرون فحسب من ذلك وإنما سيمثل ذلك أيضاً تدريباً لكل من الممثلين الوطنيين الذين سينفذون نموذج التوعية الذي أعدته الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات لأول مرة، بإشراف عضو من ذوي الخبرة من موظفي المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات. ومن المتوقع أن يعود كل خبير بعد ذلك إلى بلده الأصلي حاملاً المعارف اللازمة لإقامة أنشطة مماثلة فيها. وإلى جانب هذا المشروع، سيعقد اجتماع للسلطات الرياضية التي ستحصل خلالها على مجموعة من المواد التعليمية لتمكينها من تنفيذ مشروعاتها الخاصة للتوعية. وسيتم ترويج الأنشطة من خلال مواقع وسائل الإعلام الاجتماعية بغية إبراز صورتها وتعزيز الاتفاق عليها إلى أقصى حد ممكن.

أوروغواي

  • برنامج لبناء القدرات في مجال مكافحة المنشطات (الفترة من نيسان/أبريل 2012 إلى أيلول/سبتمبر 2012)
  • 000 18 دولار أمريكي

يتألف المشروع من سلسلة من ندوات بناء القدرات الموجهة إلى الرياضيين وأفراد الأطقم المعاونة لهم في مختلف الاتحادات الرياضية بأوروغواي. وسيتم على وجه التحديد تنظيم ندوة خاصة موجهة إلى 40 من الرياضيين وأفراد الأطقم المعاونة لهم من المنتخب القومي الممثل لأوروغواي في الألعاب الأولمبية المنظمة في لندن عام 2012. كما سيتم بالتعاون مع اتحادي كرة القدم وكرة السلة تنظيم ثلاث حلقات عمل مفتوحة أمام عدد أكبر من المشاركين (نحو 250 من اللاعبين والمدربين). وأخيراً ستنظم ندوتان موجهتان إلى الجيل الصاعد من معلمي التربية البدنية والمحاضرين في مجال العلوم الاجتماعية. وسيُكيف مضمون كل حلقة من حلقات العمل ليتماشى مع احتياجات المشاركين. ومن المتوقع أن يؤدي المشروع إلى توعية ما مجموعه 500 شخص. وفي إطار المشروع سيتم كذلك إنتاج المواد التعليمية استناداً إلى الموارد المرجعية التي أعدتها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

العودة إلى أعلى الصفحة