الدورة الخامسة : نوردفيك 1998

بدعوة كريمة من حكومة مملكة هولندا، عقدت الدورة الخامسة للجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا في نوردفيك، هولندا، في الفترة من 2 إلى 4 كانون الأول/ديسمبر 1998.

وقد شرفت جلالة ملكة هولندا حفل افتتاح الدورة بحضورها الى جانب السيدة فيغديس فينبوغادوتير ، الرئيسة السابقة لجمهورية أيسلندا ورئيسة اللجنة العالمية لأخلاقيات المعارف العلمية والتكنولوجيا التابعة لليونسكو (COMEST) ، اضافة الى كل من السيد فيديريكو مايور، المدير العام لليونسكو، والسيد ستيفن شويبل، رئيس محكمة العدل الدولية.

وكانت عناوين المواضيع المدرجة على جدول أعمال هذه الدورة "أخلاقيات البيولوجيا وحقوق المرأة" و "الأخلاق والطب الوقائي". وقد خصصت اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا جلسة لعرض نتائج فريق العمل، الذي أنشئ في عام 1996، وخاصة فيما يتعلق بالتقرير تحت عنوان "صحة المرأة ، وأخلاقيات البيولوجيا وحقوق الإنسان" الذي يعطي تقييما لحالة النساء و التمييز الذي يتعرضن له في مجال الصحة.

كما ناقشت دورة أخرى الأثر على المدى القصير والطويل، الذي يشكله تطبيق التكنولوجيات الجديدة في مجال الطب الحيوي.

وعلاوة على ذلك ، ووفقا للمادة 24 من الإعلان العالمي بشأن المجين البشري وحقوق الإنسان، خصصت اللجنة جلسة عمل ترأسها سعادة السيد هيكتور غروس إسبيل ، حول كيفية تنفيذ الإعلان.

أخيرا ، وكما هو الحال في الدورات السابقة، تم تنظيم مائدة مستديرة لممثلين عن صناعات الأدوية والصناعات الزراعية والغذائية، فضلا عن أعضاء اللجنة الذين تجمعوا لمناقشة موضوع "الأخلاقيات واستخدامات الهندسة الوراثية في مجال الصناعة". وفي هذه المناسبة، شددت المناقشات على الأهمية المتزايدة التي توليها الصناعة للتفكير الأخلاقي والدور الذي يمكن أن تؤديه في تعزيز النقاش العام.

العودة إلى أعلى الصفحة