الدورة السادسة : الرباط 1999

بدعوة كريمة من حكومة المملكة المغربية، تم انعقاد الدورة السادسة للجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا (IBC)، والدورة الأولى للجنة الحكومية الدولية لأخلاقيات البيولوجيا (IGBC)، والدورة المشتركة الأولى للهيئتين معا في الرباط، بالمغرب في الفترة من 7 إلى 13 تشرين الأول / أكتوبر 1999 تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس والرئاسة الفعلية لصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، الذي حضر حفل الافتتاح في 7 تشرين الأول / أكتوبر، يرافقه أعضاء الحكومة المغربية.

خصصت الدورة ل "متابعة الإعلان العالمي بشأن المجين البشري وحقوق الإنسان" وإلى موضوع "سرية البيانات الوراثية".

أفضت الجلسة المخصصة لمتابعة الإعلان العالمي إلى اعتماد اللجنة لمبادئ توجيهية لتنفيذ الإعلان، والتي وافقت عليها في وقت لاحق اللجنة الحكومية الدولية لأخلاقيات البيولوجيا (IGBC). كما أقر المؤتمر العام لليونسكو هذه المبادئ التوجيهية في دورته الثلاثين. وعلاوة على ذلك ، سمح عرض مشروع التقرير عن "سرية البيانات الوراثية" بتقديم تعليقات واقتراحات قيمة.

كما تم تنظيم مائدة مستديرة حول "أخلاقيات البيولوجيا والنقاش العام : الإعلام، التعليم، والمشاركة" حيث جمعت عددا من المشاركين، وخاصة من قطاع التعليم، وسائل الإعلام، والمنظمات غير الحكومية، واللجان الأخلاقية والشباب. أدت المداخلات المختلفة والمناقشات إلى إبراز الأهمية القصوى لإشراك جميع الجهات الفاعلة المعنية في النقاش العام حول أخلاقيات البيولوجيا وتعزيز المعلومات والتعليم على جميع مستويات المجتمع.

وقد تم إعلام اللجنة الحكومية الدولية لأخلاقيات البيولوجيا (IGBC) التي كانت في أول اجتماع لها منذ إنشائها، بأنشطة اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا منذ اعتماد الإعلان العالمي بشأن المجين البشري وحقوق الإنسان في العام 1997، وعلى الأخص عملها في الدورة السادسة و متابعة للإعلان.

العودة إلى أعلى الصفحة